الخميس، 30 مارس 2017

board

>  نحيب وبكاء حارق, ودموع غزيرة ذرفتها أسرة قرر الأطباء بتر رجل والدهم.
>  لم تتمكن الدموع من إثناء طاقم الأطباء من تغيير رأيهم في ذاك المستوصف الخرطومي الفخيم.

الدمازين: جعفر باعو
ظهر الشعار الذي رفعته الحركة الشعبية خلال الانتخابات قبل الماضية في ولاية جنوب كردفان عندما خاطبت الجماهير (يا الهجمة يا النجمة) مخيرة إياهم إما بالتصويت للنجمة وهو شعار الحركة الشعبية، او الاستعداد للهجمة وهو ما حدث بالفعل عندما رفض جزء كبير من شعب جنوب كردفان منح أصواتهم للحركة،

> قبل سنوات عديدة, كان بعض الشباب يترقبون (دفار) الخدمة الوطنية –الإلزامية- في شوارع الأحياء بحذر خوفاً من أداء ضريبة الوطن.
> الدفار في تلك السنوات كان ملكاً على شوارع الخرطوم، فإلى جانب أنه كان وسيلة مواصلات لبعض المناطق, كان يقوم بدوره في حمل الشباب للمعسكرات.

> قبل سنوات عديدة وتحديداً حينما كان الأخ محمد طاهر ايلا والياً على البحر الأحمر هرب الكثير من قيادات الوطني من كيانهم الجامع وكونوا أحزاباً أصبحت منافسة للوطني.
> في تلك الفترة شهد المؤتمر الوطني بالبحر الأحمر العديد من الأحداث التي جعلت تلك القيادات (تنسلخ) من الوطني.
> وكان الحزب يدار بعقلية الرجل الواحد الذي يخطط وينفذ دون الرجوع الى مبدأ الشورى.