الأربعاء، 28 حزيران/يونيو 2017

board

فنان الرسم بالخيط الأول (عبدالله عبد القادر) في ضيافة (الإنتباهة):

التقته : هالة نصرالله
الفنان التشكيلي عبدالله عبدالقادر عثمان من مدينة ود مدني ولد في العام1947م، نشأ بود مدني بولاية الجزيرة، درس حتى المرحلة الثانوية، عمل بالخدمة المدنية كمحاسب في أماكن متعددة أولها في وزارة الري بمدني

وآخرها البنك الإسلامي فرع مدني، اتجه في بداية حياته للغناء والشعر لكن سرعان ما تركهما مراعاة لبيئته الصوفية، اتجه للفن التشكيلي عبر الرسم بالألوان ثم الرسم بالخيط والذي برع فيه حد الدهشة ومارس عبره كل المدارس الفنية من تجريد وبورترية وغيرها من المدارس، أقام العديد من المعارض التي وجدت الإستحسان والقبول من الناس، التقيناه في معرض الزهور بالمقرن والذي شارك به للمرة الأولى فأجرينا معه هذه الدردشة:
>  أنت محاسب, لماذا اتجهت للفن التشكيلي؟
< منذ صغري كنت أشاهد أعمالاً يدوية حيث كان هنالك منسج بالخشب, وكانت والدتي وعماتي وخالاتي يشتغلن فيه . وفي ذلك الوقت لم تكن المنسوجات يتم استيرادها وإنما كانت النساء يصنعن المفارش والمناديل والملايات في المنزل، وأنا كنت أشاهدهن وأراقبهن وهن يصنعن الورود والأشكال الجميلة مما جعلها تتراكم بدواخلي, وعندما كبرت وجدت نفسي أميل للفنون والأعمال الفنية، وبدأت حياتي الفنية بالغناء في مناسبات  الأهل والأصدقاء، ورافقت الفنان عبدالعزيز المبارك لفترة من الزمن فقد كنا نسكن في حي العشيف بود مدني، وغنينا في أفراح الحي ومناسبات الأسرة، لكنني لم استمر في الغناء لأن والدي كان صوفياً وحسب الاعتقاد التقليدي القديم أنه يقود إلى سوء السلوك وأن سلوكي سيختل، فتركت الغناء وبدأت أكتب الشعر لكن بيئتي الصوفية جعلتني أترك الشعر لأنهم يعتبرون أن (الشعراء يتبعهم الغاوون ) كما جاء في القرآن، فبهذا الأدب تركت الشعر، ففكرت في وسيلة تعبير أخرى لأن كل فنان له وسيلة تعبير، فبدأت بالرسم والتقينا أنا والأخ بابكر صديق في الرسم, وعملنا أيضاً مع بعض في وزارة الري في قسم المشروعات وكان ذلك في بداية السبعينات حيث كنا نرسم مع بعض وندرس البنات الرسم, وأسسنا رابطة الجزيرة للآداب والفنون، وقد اخترت هذا الاسم للرابطة، وكانت تضم أدباء وشعراء وفنانين من أبناء مدني، ومن الذين تميزوا الأخ مجذوب عيدالروس والأخ بابكر صديق ونادر مصطفى وعادل مصطفى الذين تميزوا جداً في الفن التشكيلي، وكنا نعمل مع بعض كمجموعة، وقد شاركت في أحد المعارض بلوحة من الخيط وكانت لوحة بسيطة جداً بخلفية بيضاء ولون خيط أسود, وقد وجدت إشادة كبيرة من الناس وأصابتهم بالدهشة .
>  كم من الزمن  يستغرق رسم اللوحة؟
< رسم اللوحة يستغرق سبعة أيام ولا أرتاح ولا يهدأ لي بال  إلا بعد أن تكتمل اللوحة .
>  متى كان أول معرض للرسم بالخيط؟
<  كان أول معرض للرسم بالخيط مع رفيقي علم الدين محمد حمد , وكان في العام1974م, وقد أدهش الناس، وبعدها جاءتنا فكرة الاتجاه الى الخرطوم, وبالفعل ذهبنا للمجلس القومي لرعاية الفنون وأجازوا لنا أعمالنا ووجهونا بعرضها في صالة المعارض بأبوجنزير وكان ذلك قبل أن يتم بناء معرض الخرطوم الدولي؛ حيث كانت المعارض تقام في أبوجنزير، وقد وجد معرضنا الإشادة من قبل الحاضرين، وأول لوحة بعتها كانت لزوجة المرحوم البروفيسور عبدالله الطيب، وكان من ضمن الحاضرين عميد كلية الفنون في ذلك الوقت وكان اسمه بسطاوي بغدادي. وقد أعجب بعملي فقال لي الكلية فاتحة ليك أبوابها . وبالفعل استوعبني بالكلية ومكثت بها حوالي أربعة أشهر، وثاني معرض أقمته بالخرطوم كان في كافتيريا كلية الطب جامعة الخرطوم، وبعدها أتاني طلاب كلية الهندسة وطلبوا مني إقامة معرض بالكلية وبالفعل أقمته، وأذكر أن أساتذة كلية الهندسة كانوا يقولون للطلاب إن هذا العمل به نظريات هندسية يجب الاستفادة منها، وأغرب حاجة كان هنالك طالب بالكلية صمم مسجد النيلين كبحث تخرج وقال لنا إنه استفاد من عملنا .
>  ماهي أنواع الخيوط التي تستخدمها؟
< هي خامة الخيط العادي ومسمار الشيش الذي يستخدمه النجارون وخلفية من الخشب البوسنايت أو أية مادة تتحمل المسمار، وأنا أول من رسم بالخيط في السودان.
>  هل ترسم أشكالاً محددة؟.
< أستطيع رسم أي شيء بالخيط وكل المدارس الفنية من تجريد وعمل واقعي أو بورتريه أو أعمال سيريالية أو كتابة أو عمل واقعي، وقد جودت العمل، وقد طورت العمل بعد أن امتلكت ناصية الرسم بالخيط لخلق العلاقة بين العمل الفني والمتلقي.
>  كم معرض أقمت حتى الآن؟
< أقمت عشرة معارض خاصة بي، وآخر معرض أقمته كان في مهرجان التسوق الثاني في ولاية الجزيرة، وقد شاركت بعشرة أعمال، وأول مرة أشارك في معرض الزهور، لكن في مدني أقيمت المعارض بالمناسبات ومنافسات الفنون التشكيلية، وقد أحرزت المركز الأول على مستوى ولاية الجزيرة في الفن التشكيلي، وقد أقمت عدداً من المعارض المشتركة مع بعض الفنانين وآخرها كان أضخم مهرجان للتشكيل في تاريخ ولاية الجزيرة وكان به أكثر من (250) عملا تشكيليا, ووجد الإقبال والاستحسان من الجمهور.
>  هل شاركت في معارض خارج السودان؟
< بعد أن حضرت إلى الخرطوم جاءني المركز الثقافي الفرنسي وطلبوا مني أن أقدم نماذج من أعمالي في أسطوانة مرفق معها سيرتي الذاتية مع شرح فلسفة الفكرة، علماً أن فكرة الرسم بالخيط والمسمار هي فكرة سودانية بحتة لم يسبقنا اليها أحد في العالم، أيضاً الأخ راشد دياب دعاني لعمل معرض.
>  هل استهوت فكرة الرسم بالخيط والمسمار أحد أبنائك؟.
< نعم استهوت ابني مجتبى وهو مصمم إعلانات ورسام موهوب والذي قال لي إنه سوف ينافسني في الرسم بالخيط, وقد سعدت بذلك لأني أردت أن أملكها لأحد أبنائي وأن لا تموت الفكرة، وقد جود مجتبى الرسم لدرجة انه ينافسني في بعض الأعمال مثلاً رسمة الطاؤوس التي أمامك , فالملاحظ أنها نسختان إحداها رسمها مجتبى وهو الآن مهاجر خارج البلاد في مكة بالمملكة السعودية، وقد أرسل لي مجموعة من الخيوط التي بها جودة عالية والخامات الجميلة.
>  هل تقوم بتدريس عمل الرسم بالخيط أو تدريب الناس عليه؟.
< المدرسة تحتاج الى إمكانيات، لكن أقوم بالتدريب مجاناً كخدمة للمجتمع في كلية تنمية المجتمع وفي مركز الشباب كخدمة للمرأة العاملة, فمثلاً نقوم بتعليمهن الطباعة والتلوين والرسم.
>  صوت شكر لمن ترسله؟
< لأسرتي الصغيرة التي دعمتني منذ البداية بالمحبة والإلفة والدعم المادي ولولاهم لم أنتج هذا العمل.