الأحد، 17 كانون1/ديسمبر 2017

board

التشكيلي طارق عبد الرحمن في بوح خاص لـ(الإنتباهة):

التقته : هالة نصرالله
طارق عبدالرحمن فتح العليم ، فنان تشكيلي ومصمم ديكور داخلي ،  يقوم بصنع أناتيك وتحف فنية رائعة من الخشب مثل الأبجورات والاستاندات والترابيز والكراسي وغيرها ،

ويستخدم في تشكيل هذه التحف العديد من أنواع الخشب مثل التك والمهوقني والأبنوس ، بدأ هذا العمل كهواية ثم دعمها بالدراسة، واستهواه نحت الخشب أكثر من أنواع الفن التشكيلي الآخر ، فقد درس التصميم عموماً، بدأ العمل في تشكيل الخشب منذ عشر سنوات ، درس بجامعة ام درمان الأهلية لغة انجليزية تخصص ترجمة ، ثم درس (تصميم داخلي )خارج السودان في دولة سوريا ، وعمل مدير تصميم وإنتاج في أحد  مصانع الموبيليا ، سافر للصين للعمل في التصميم ، وشارك في عمل ديكور لمسلسل سوري عندما كان طالباً بالجامعة هناك ، لفتت انتباهنا أعماله الجميلة والمميزة بمعرض الزهور السنوي فكان لنا معه هذا اللقاء .
<  بداية حدثنا عن دراستك وكيف اتجهت إلى تشكيل الخشب ؟
> درست بجامعة ام درمان الأهلية لغة انجليزية تخصص ترجمة ، ثم درست تصميم داخلي خارج السودان في دولة سوريا ، وعملت مدير تصميم وانتاج في احد  مصانع الموبيليا لثلاث سنوات وبعدها سافرت الصين للعمل في التصميم هناك ، وقد استعان بي الصينيون في التصميم ليتم تصدير بعض الأثاثات للسودان وكان ذلك في العام 2003م ، وقد اكتسبت خبرة في ذلك ، وكنت أصمم معارض لجهات مثل وزارة الثقافة في سوريا وبعض المعارض الخاصة لأفراد وشاركت في عمل ديكور لمسلسل سوري وكان هنالك اسبوع السودان للطلاب السودانيين بسوريا وكنت أشارك في تصميم الديكور.
<  متى بدأت العمل في تشكيل الخشب ؟
> هي هواية وبعدها دعمتها بالدراسة وبدأت تشكيل الخشب والتصميم الداخلي الذي استهواني أكثر من أنواع التشكيل الأخرى منذ عشر سنوات ، وعملي عموماً في الديكور الداخلي وتصميم الحدائق ، والمنتج الذي أمام أعينكم الآن استهوتني فكرته منذ عشر سنوات وكنت أصمم القطعة منه لبعض المنازل المرموقة  أو الصالات .
<  ماهي أشكال الأناتيك التي تصممها ؟
-أشكّل الأباجورات والاستاندات التي تحمل بعض التحف أو المزهريات ، والأناتيك الصغيرة والترابيز التي أشكلها من جذوع الأشجار والكراسي والتي يتم وضعها في الحدائق والبرندات لأن الشكل الطبيعي ( يرد الروح ) .
<  ماهي المواد التي تشكل منها هذه الأناتيك ؟
> أشكلها من خشب المهوقني والتك والهجليج والأبنوس, وأحياناً استخدم خشب الحراز ، فالقطعة لو كانت شجرة خفيفة مثل البانا أو دقن الباشا أو النيم لا تعطي الشكل الجمالي المطلوب ولا تصير ناعمة وتخرج منها زوائد وبالبلدي تسمى (سريحة) ، فيجب ان تكون الخامة التي أشكلها خشب غابات .
<  من أين تجلب الخشب ؟
> أجلبه من بعض (الحطابات ) الموجودة بالخرطوم ومن بعض الأصدقاء الذين يخبروني أن هنالك أشجاراً تم قطعها في أحد الأماكن ليشيدوا مكانها مباني ، والحصول على الأخشاب فيه بعض الصعوبة لكن في النهاية أتحصل عليها .
<  هل كل الأشجار يمكن أن يتم تصميمها؟
 >  لا ليس كل شجرة تصلح أن يتم تشكيلها ، فيجب أن تصل عمرا معينا وان تجف بعد قطعها لمدة سنة أو سنة ونصف أو سنتين ليجف قلب الشجرة ويستطيع (الإزميل) قطعها وتشكيلها .
<  ماهي مراحل تشكيل أو تصميم الخشب ؟
> أولاً نقوم باختيار نوع الخشب وبعد أن نجلبها نحدد نوع الأنتيك الذي نود صنعه منها وأين نريد وضعه (سواء في حديقة أو كديكور داخلي في استقبال فندق أو صالون ضيافة كبير) وإحساس القطعة يكون 50% والـ50% الأخرى هي تشكيله ، ومراحل التشكيل في البداية نقوم بتقطيع الخشب واذا كانت كبيرة يتم قطعها بمناشير كبيرة في ورش مخصصة لذلك وبعدها نرحلها الى ورشة التشكيل (لدي ورشة صغيرة في المنزل ) وبعدها استخدم الإزميل والمنشار اليدوي وأشكل منها التصميم الذي أريده ، وبعد ان يوضح شكل القطعة تبدأ مرحلة التنعيم أو (الصنفرة) وإزالة القطع غيرالمرغوب فيها، واذا كانت القطعة مصابة بـ(السوس) نقوم بمعالجتها بمواد كيميائية حتى لا تصاب مجدداً بالحشرات مثل (الأرضة أو السوس) ، ثم يتم وضعها لمدة يوم كامل أو يومين ليجف من المادة الكيميائية ، وبعدها نغمره في اللون المناسب مع لون الخشب وكلها ألوان طبيعية وبعدها يتم انتظاره لمدة يوم أو يومين في الشمس ليجف ، وبعدها نقوم بعملية الصنفرة اليدوية لأن الخشب متعرج وفيه أخاديد ولا تنفع معه الصنفرة بالماكينة ، وبعدها نقوم بتخريمه لإدخال أسلاك الكهرباء فيه  .
<  كم يستغرق عمل الأنتيكة الواحدة ؟
-يعتمد على القطعة المراد تشكيلها وحجمها ،وكل مرحلة تستغرق (24) ساعة ، واذا كانت القطعة كبيرة الحجم تزيد المدة في كل مرحلة الى ثلاثة أيام ، فمثلاً مرحلة غمرها في المادة الكيميائية تستغرق يوما ، واللون يوما ، والمعالجة بالصنفرة تأخذ يوما ، ثم مرحلة التركيب تأخذ يوما ، يعني القطعة الصغيرة تأخذ فترة من خمسة الى ستة أيام ، والقطعة الكبيرة تستغرق عشرة أيام فأكثر .
<  من علمك هذه الصنعة ؟
> أولاً الفطرة والميل الى الجمال ، وغير ذلك فقد كان خالي (حسن عبدالله النور ) وهو مهندس زراعي لكن كان يعمل أعمالا فنية جميلة, وكنت أشارك معه في صغري في معرض الزهور ، وفي حينا في الختمية بمدينة بحري كنا نعمل احتفالات في الحي في المناسبات مثل عيد الأم ، وأقوم برسم رسومات وأصمم بعض التصاميم التي تعبر عن الاحتفال وقد حزت على جوائز وشهادات تقدير في ذلك .
<  كم مــرة شــاركت في معرض الزهور ؟
> أول مرة أشارك في معرض الزهور.
<  هل شاركت في معارض خارج السودان ؟
> من خلال معرض الزهور قابلت شخصيات أمريكية أعجبت بأعمالي وعرضوا على المشاركة في معرض في واشنطن .