الخميس، 17 آب/أغسطس 2017

board

الخلاوي بجنوب السودان..مائة عام في تحفيظ القــــرآن

كتبت:  عائشة الزاكي
رغم أن (جنوب السودان) غالبية سكانه دياناتهم مسيحية, ولكن تكثر فيها المساجد و الخلاوي بحكم وجود  الشماليين بدولة جنوب السودان قبل الانفصال, وبعض الخلاوي ما زالت  باسمائها وأمكنتها متواجدة رغم الانفصال,

وأخرى تحولت الى مساجد  وجوامع  ؛ وهذه الخلاوى كانت لها بصمة واضحة في  تعليم العديد من الأعيان ورجالات الدولة.(الإنتباهة) في هذا العدد تطرقت الى الخلاوي في جنوب السودان والتقت بالأستاذ والداعية علي عبد السيد بخيت, وهو من مواطني مدينة ملوط وحدثنا  عن المرحوم الشيخ عبد الخير محمود,  ووالده المرحوم  عبد السيد بخيت اللذين أسسا جامع وخلوة الختمية بمدينة ملوط بجنوب السودان وخرجنا بالإفادات الآتية:
جامع وخلوة الختمية
 يقول الشيخ علي بخيت انشئت هذه الخلوة  والجامع  بمدينة ملوط بالجنوب على يد الشيخ عبد الخير محمود والخليفة عبد السيد بخيت وسميت بخلوة وجامع الختمية وعمرها (108) عاماً, وكان يمدها بالفكر ويعينهم مادياً احياناً مولانا السيد علي الميرغني بحكم انهم  كانوا من طائفته أو من ذويه,  وكنت أزور مولانا السيد علي الميرغني  بصحبة والدي الخليفة عبد السيد بخيت عدة مرات  بمنزله بمدينة الخرطوم بحري ذلك عام 1961 م ,حيث كنت طالباً في ذلك  الوقت في المرحلة المتوسطة. وقد خصص مولانا السيد علي الميرغني عربة جيب وشيوخا من الختمية لمرافقة الوالد الخليفة عبد السيد بخيت من منزله ببري المحس  لافتتاح ليالي  الإثنين والخميس الى أن يغادر الخرطوم ,وايضاً يحرص الوالد على إقامة ليالي الإثنين والخميس بصورة دائمة في مدينة ملوط بالاضافة الى الأعياد المباركة وليلة المولد الشريف.
شخصيات درست بالخلوة
درس بخلوة مدينة ملوط العتيقة العديد من الأعيان وكبار رجالات الدولة والسياسيين على رأسهم الباشمهندس يوسف عبد الخير محمود عمدة وإمام جامع مدينة ملوط ومؤسس فريق أهلي مدني ومن كبار لاعبي كرة القدم بالنادي  ,والمهندس محمود عبد الخير مهندس زراعي من مؤسسي مشروع الجزيرة بود مدني شيخ مدينة ملوط, والشيخ رمضان سرور شيخ قبيلة المليكة وشيخ طائفة القادرية والشيخ مبارك قسم الله مؤسس منظمة الدعوة الإسلامية العالمية بالخرطوم والسيد أحمد الرضي  جابر والسيد عبد النبي عبد القادر بخيت عضو المجلس التشريعي لحكومة الزعيم الأزهزي والسيد راضوان عبد الله بخيت مدير عام الشئون المالية والإدارية بالجنوب في عهد الزعيم أبيل الير والأستاذ اسماعيل ابراهيم سعيد خريج بخت الرضا الدفعة الأولى والسيد عبد الله خيري حامد مدير البنك السعودي ببرج البركة بالخرطوم.
أسسوا خلاوي بجنوب السودان
من الذين درسوا بخلوة مدينة ملوط العتيقة ثم اسسوا خلاوي اخرى بجنوب السودان هم الخليفة عبد القادر دينق الجاك مؤسس خلوة مدينة القيقر والخليفة عبد الرازق مرجان مؤسس خلوة الرنك والخليفة يسين فضل المولى مؤسس خلوة مدينة ملكال والشيخ دوكة فضل المولى مؤسس خلوة مدينة بور والشيخ احمد فضيل بلال مؤسس خلوة بمدينة واو  والخليفة حسن  عبدالرضي مؤسس خلوة بموقف ياي القديم بمدينة جوبا وتحولت الآن الى مصلى. وخلوة  الشيخ حسن محمد احمد غندور خلوة بمدينة المابان  وخلوة الشيخ حامد ديو بقرية ابايات وكذلك الخليفة بلال عبد الله حسن الذي ينتمي الى طائفة الختمية اتى من مدينة كسلا مع والدته واستقر لدى أخواله بمدينة بور وأسس خلوة وكانت تعمل حتى توفاه المولى عز وجل إثر حادث حركة . ويواصل  لنا الشيخ  علي حديثه قائلاً انه  قد زار جميع هذه الخلاوي عندما كان طالبا  أو كاتباً ومعلماً لمعرفة التاريخ, وما كان يقوم به الشيخ عبد الخير والوالد الخليفة عبد السيد بخيت . وذكر لنا انه  تم تدريبه تدريبا دعوياً بجامعة القرآن الكريم بأمدرمان ضمن الأئمة والدعاة بمدينة امبدة ,وأيضاً تدرب للعمل بالمدارس القرآنية ,وتم تعيينه رسمياً من قبل وزارة التربية والتعليم لولاية الخرطوم كي يعمل مشرفاً على المدارس القرآنية بمحلية أمبدة , وقد لبى آخر استنفار من جامعة افريقيا العالمية .  وكان يجمع ويدون  كل المعلومات عن كل ما يخص الجامع والخلوة وشجعه كثيرا بجوبا اللواء شرطة عبد الله اكوج من قبيلة الشلك والفريق بقوات الشعب المسلحة الطاهر بيور مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الاسلامية لجنوب السودان الذي توفي في شهر فبراير الماضي, وكان يدعمه مادياً احياناً السيد قابريال شامسونق وهو يؤمن بتجمع الأديان  ويعمل وزيراً للثروة الحيوانية مع حكومة جنوب السودان  سابقاً.
ويشير الأستاذ والداعية علي عبد السيد الى ان هذه الخلاوي التي ذكرها لنا  ليس لها أثر الآن بسبب الحروب الحالية وأضاف ان لديه محاولة مرة اخرى للعودة الى  مدينة جوبا من اجل تأسيس منظمة إسلامية ودعوية باسم منظمة (الغرس الميمون) لإحياء تلك الخلاوى بجنوب السودان وفتح مدارس قرآنية خاصة وتدريب المعلمين للعمل بها.