الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

board

نســـاء سـودانيات وصـلن للعالمية وحققن نجاحات

إعداد: صديق علي
عرفت حواء السودان بالتميز والقوة والشجاعة, فالمرأة السودانية تفوقت في كثير من المجالات وسبقت نظيراتها في كثير من البلدان العربية والأفريقية وحتى أصبحت مثالا يحتذى به.

فهي تفوقت في العديد من المجالات واقتحمت مجالات لم تصل لها النساء في بلدان كثيرة, ففي السودان تولت المرأة مناصب كبيرة مثل القضاء والوزارات المختلفة والطب والهندسة ؛ وللوقوف أكثر سوف نتناول عدداً من النساء حققن نجاحات كبيرة خارج أرض الوطن ..
نعمة الباقر في (سي إن إن )
نعمة الباقر عبد الله صحافية( سي إن إن) الجريئة ومراسلتها في أدغال افريقيا ومناطق النزاعات في الشرق الأوسط في مناطق يخاف من ارتيادها الرجال فازت بجائزة أفضل صحافية تلفزيونية متخصصة في العالم لعام 2016م . عملت نائب المدير العام لصحيفة الخرطوم.  ولدت نعمة الباقر في السودان1978 م, وهي  ابنة السياسي والإعلامي الباقر أحمد عبد الله ,درست بالسودان ثم في بريطانيا حيث حازت على الإجازة  في الفلسفة من كلية لندن للاقتصاد.  بدأت نعمة الباقر مسيرتها الإعلامية مراسلة لرويترز من السودان في ديسمبر2002م  ومغطية للنزاع في دارفور.  ثم انضمت في 2005 م لقناة (مور 4 ) التابعة للقناة الرابعة البريطانية حول الاغتصاب في دارفور.  كما قامت بأول حوار مع شركة أيجيس للخدمات الدفاعية حول مقاطع فيديو تظهر موظفيها يقتلون عشوائيا المدنيين في العراق.. وحاورت رئيس زيمبابوي( جاكوب زوما ) قبل محاكمته . وكانت الصحفية الوحيدة التي غطت من مقديشو خلال القصف الأمريكي بالقنابل للصومال . في يناير 2007 م أعدّت حلقة "قابل الجنجويد" للبرنامج الوثائقي "أنريبورتد وورلد" والتي كانت الأولى لها وفيها حصلت على نفاذ غير مسبوق لمحمد حمدان دوغولو وهو أحد أبرز قادة الجنجويد التي تقاتل في دارفور. بعد فترة من العمل المستقل مع (سي إن إن) بدأت في أغسطس 2010 م انطلاقا من مكتب القناة في جوهانسبورغ غطت فيها عدة قضايا من أهمها استفتاء استقلال جنوب السودان ثم التحقت بصفة كلية بالقناة في فبراير 2011م  بدرجة "مراسلة دولية". فازت بقصة العام الإخبارية التلفزيونية، جوائز جمعية الصحافة الأجنبية، 2008م  ك(صحفي العام)، من جوائز جمعية الصحافة الأجنبية، 2008م .
المذيعة زينب البدوي
زينب البدوي، هي ابنة المذيع السابق في إذاعة (بى.بى.سي) العربية محمد خير البدوي، ولدت في الخرطوم وانتقلت مع والدها إلى لندن بعد تعاقده مع الإذاعة، ولم يكن عمرها يتجاوز السنتين، درست فلسفة الاقتصاد والعلوم السياسية، ثم درست اللغة الفرنسية، واللغة الروسية بجامعة أكسفورد، أثناء ذلك كانت تعمل بصحافة الأحياء متعاونة مع التلفزيون التجاري، وانتهى بها المطاف كمحررة ومذيعة محترفة في التلفزيون، وبرعت في تقديم نشرة أخبار(القناة الرابعة) مع زميلها جون سنو عام 1998 م حتى 2005م , ثم انضمت إلى قناة «BBC world» وتقدم بانتظام نشرة (العالم الليلة) من إذاعة (BBC) الرابعة .   زينب حملت على عاتقها التعريف بالسودان من خلال وجودها وتألقها المستمر، في حياتها العملية الكثير المميز فقد أجرت حوارات شهيرة تعد علامة واضحة، وإضافة لسيرتها العملية من أهمها مع الدايلاي لاما الروح المقدس لشعب التبت، ورئيس وزراء بريطانيا تونى بلير، وبناظير بوتو، وديسمان توتو، والرئيس الأمريكي بيل كلينتون، وبيل غيتس.
البروفيسور صديقة عبد الرحيم
تم انتخاب البروفيسور صديقة عبد الرحيم رئيسة للفيدرالية العالمية للاقتصاد المنزلي البروفيسور صديقة عبد الرحيم كأول رئيس من أفريقيا والعالم العربي للمنظمة العالمية للاقتصاد المنزلي لمدة 4سنوات من( 2016 -2020 م)،وذلك في اجتماع للفيدرالية بكوريا الجنوبية انعقد في الفترة من29  يوليو وحتي 5أغسطس  والتي مقرها بألمانيا. ومن أهداف "الاتحاد توفير" فرص عالمية للتواصل فيما بين المهنيين وتشجيع الاعتراف بالاقتصاد المنزلي في الحياة اليومية للأفراد والأسر وتشجيع التعليم المستمر في الاقتصاد المنزلي وتوفير الفرص من خلال الممارسة والبحوث والخبرات المشاركة التي تؤدي إلى تحسين نوعية الحياة اليومية للأفراد والعائلات والأسر في جميع أنحاء العالم , ويعد هذا المنصب فخراً للسودان وافريقيا والعالم العربي . وهي أول شخص من افريقيا تتولى هذا المنصب من عمر الفيدرالية البالغ 108 عاماً. وتشير التقارير إلى أن البروفيسور صديقة مدير مكتب الجودة والتقويم المؤسسي بجامعة الأحفاد للبنات نالت الدكتوراه في العلوم الأسرية، تخصص تغذية مجتمع، حائزة على جائزة" مدام قلن ميرفي العالمية" بالولايات المتحدة لإسهامها في مجال تنمية وتمكين المرأة في السودان ، عملت مديراً لمشروع الصحة الإنجابية، جامعة الأحفاد وصندوق الأمم المتحدة للنشاطات السكانية وعملت وكيلة لقسم التغذية والاقتصاد المنزلي بجامعة الملك سعود بالرياض, كما عملت رئيسا ثم عميداً لمدرسة العلوم الأسرية (العلوم الصحية الآن) بجامعة الأحفاد للبنات وعملت أستاذ تغذية المجتمع بجامعة الإمارات العربية المتحدة لمدة 6 سنوات. لها أكثر من 50 بحثاً منشوراً في المجلات العلمية المتخصصة المحلية والإقليمية والعالمية كما عملت مستشاراً للعديد من المنظمات المحلية والإقليمية والعالمية ومنظمات الأمم المتحدة.
دكتورة مها ميرغني كوبيل
سودانية بسلطنة عمان يتم اختيارها واحدة من ضمن أفضل وأكفأ مائة رئيس تنفيذي بدول الخليج للعام 2015 والدكتورة مها ميرغني كوبيل من مواليد الخرطوم بحري عملت مساعدة تدريس بجامعة الأحفاد للبنات لمدة عام ، وأكملت بعدها دبلوم فوق الجامعي في بريطانيا بعد أن حصلت على درجة الماجستيرفي الآداب- علم اللغويات التطبيقي من جامعة ليفربول البريطانية عام  1992م. وشغلت مناصب عديدة منها أستاذ للغة الإنجليزية بجامعة الأحفاد وأستاذ متعاون بكلية التربية بجامعة الخرطوم للتدريس لبرنامج الماجستير, هذا بالإضافة إلى شغلها منصب أستاذ متعاون بمعهد سودان للغات. ترقت د. مها إلى رئيس وحدة اللغة الإنجليزية بجامعة الأحفاد ، وسافرت بعدها إلى إنجلترا لتحصل في عام 1999م على درجة الدكتوراه في علم اللغويات التطبيقي من جامعة مانشستر البريطانية، وفي عام 2000م بدأت العمل بكلية مجان الجامعية بسلطنة عمان كأستاذ أول لتدريس اللغة الإنجليزية, وبعدها حصلت على ترقية لتكون رئيس قسم اللغة الانجليزية في عام 2002م، وفي عام 2009م عينت عميداً مساعداً لضبط الجودة  والتسجيل بكلية مجان الجامعية . قرر مجلس إدارة كلية مجان الجامعية بالإجماع تعيين د.مها كوبيل عميداً للكلية في عام 2011م وما زالت تشغل هذا المنصب حتى الآن. وبما أنها أول كلية خاصة بسلطنة عمان تحظى الكلية بسمعة طيبة ومستوى أكاديمي رفيع.
المهندسة العالمية هبة سلمان السيد
مديرة مشروع مول دبي الأكبر عالمياً ومشروع تطوير برج خليفة مهندسة سودانية مقيمة بإمارة دبي حيث تمكنت من استثمار قدراتها الهندسية وتوظيفها في سجلها المهني بشكل مميز, حيث قامت بتنفيذ عدد من أضخم المشاريع بالإمارات أبرزها مشروع "دبي مول" الذي كانت تحتل فيه منصب مديرة المشروع"project manger" ويمثل المشروع تحفة هندسية من روعة التصميم ودقة التنفيذ وجمال الفكرة وحسن التخطيط فهو أكبر مجمع تجاري في العالم استناداً إلى مساحته الإجمالية، وسادس أكبر مجمع تجاري حسب مساحة التأجير الإجمالية , ويقع ضمن مجمع برج خليفة بدبي ويتكون المركز من 1200 محل تجاري بعد إنجازها الكبير قررت التوجه لإنشاء شركتها الخاصة HTH مع المشاركة مع سيدة الأعمال الامارتية الشهيرة ثريا العوضي, وتعتبر حاليا من أكبر الشركات في مجال البناء والإعمار في الإمارات ولها توجهات بفتح الأسواق الافريقية وتنفيذ عدد من المشاريع العملاقة بالتوازي مع أعمالها بالإمارات.  تعتبر المهندسة هبة من النساء الرائدات على مستوى المنطقة العربية ومثالا مشرفاً للمرأة السودانية ذات السجل الحافل من النجاحات العظيمة على المستوى المحلي والعالمي..