الأحد، 17 كانون1/ديسمبر 2017

board

الهلالاب بقوا (مدريداب), والمريخاب (برشلوناب).. وكورتنا (فص ملح وداب)!!

(عشا الضيفان) و(عشا البايتات) وقدح الضيفان وأخو الأخوان راحوا كلهم في خبر كان
كثير من سمات السوداني بقت: (كان يا ما كان في قديم الزمان)
انتهى زمن: (البيت الكبير أبنو والجار إن وقع شيلو وضيف الهجوع عشو)

طال الشتات حتى البيت الواحد والاخوان.. الناس في المدن خطط اسكانية ومخططات سكانية.. والخطط السكنية لا تراعى الروابط الأسرية.. يباع بيت الورثة فتتشتت الأسرة الواحدة بطريقة (انكسر المرق واتشتت الرصاص) .. ويتشتتوا واحدين في العزوزاب وواحدين في النوفلاب.. الأم في (أمبدة) وبنتها في (أم ضريوة) والخال في (السجانة) والعم في (الحتانة) والحبوبة في (بحرى) والجد في (بري) والزوجة في الحارة (مية) والزوج في (السعودية).
ماعاد الصبى يعرف أولاد ود بت خالتو, ولا ود العم يعرف اولاد بت عمو.
والناس موبايلات وفضائيات وبرامج نت والعاب تسلية وقروبات ومواقع تواصل وتغريدات وقطيعة أثير وشمارات وحاجات تانى حاميانى كتيرات وعجيبات.. عجيبات.. عجيبات!!
والناس عربات آخر موديلات والتعبانين منهم ركشات وموترسايكل وأمجادات..
والناس سهرات و(حدائق حبيبي مفلس) وصالات.والأصحاء منهم والعيانين مترددين على العيادات.. شيء زيارات وشيء فحوصات وموجات صوتية واخرى مقطعية وواحدات سينية وعمليات استكشافية.. وفي الزمن العجيب كترت العمليات والمناظير والنظارات وخلع الأضراس والحشوات والعلاج بقى بالدولارات.. بالدولارات .. الدولا
!!(Rat
وكان ياما كان في قديم الزمان والسودان (بقى مازي زمان).
الهلالاب بقوا (مدريداب) والمريخاب بقوا (برشلوناب) والمورداب زمانهم غاب, وكورتنا يااااحليلا.. (فص ملح وداب)!!
وكان يا ما كان في قديم الزمان, والسودان بقى مازي زمان.. مسرح تاجوج باعوه.. ومسرحنا القومي هجروه وجمعياتنا الادبية بقت منسية.. واقتصادنا عديل وقع في البير... وجنيهنا الراح ختفو التمساح..
وكان يا ماكان النفاج والطاقة والديوان والصالون و(حرم وطلق).. و(ادخلوا لا جوه) و(جيداً جيتو) و(حبابكم عشرة بلا كشره) .. و(كان تقعد لي الحول.. ما تفوت بي خاطر زول) والضيف الملخوم ياكل ويقوم..
واصبحت المعيشة سندوتشات.. والسلام بقى: (سلامات) و(قودمورننق).. و(هالو وباي باي) و(شاو) و(عاملين كيف؟) .. و(يلا).. و(خبركم شنو)؟
وكان يا ما كان القراية بالمجان والوظيفة ضمان والزواج ساهل والبنطلون ماهل.. البنطلون بقى (سستم) و (كباية) والقميص (دعاية) والحلاقة بقت (شريط) و (نيمار) و(كرستيان) و (تربيعة) والصلعة بقت ما مبلوعة.
وكان يا ماكان في قديم الزمان الغناء كان مفهوم والمديح بالطارات والمديح بقى اوركستىات, وكثرت الاذاعات والقنوات والانجليزي بقى بالعربى, حياتنا بقت (مسكول) و (اتفرمطت العقول) و (ركلسنا يا زول), وعملنا (بارتى) و (باركنق) للعربية وناخد لينا (بريك), واللاعب (أوف سايد) والكورة (قول), و(اللاين مان) خاين و(الكوتش) حريف والحفلة (فانتاستك) والعريس (شيك) ولابس (مودرن) وحاجة (استايل), والحفلة (كوكتيل) ونتسوق من (السوبرماركت) او من (المول), ولو سافر شهر العسل لازم يأشر الـ (باسبورت) عشان يمشى لندن او فرانكفورت.. ولو الحالة صعبة يأجر في بلدو شقة في (قاردن سيتى) وحياتو تبقى (ديلفري) او (تيك أوي), ولما يستقبلوا أول (بيبي) يبدأوا رحلة التعليم يحضروا لي الولد روضة اطفال (هاي) فطور و(بيتزا) و(باسطة) ولمن ينجح الطفل بتفوق تكون تحيتهم له فيها (برافو)..
وإييك.. اللغة العربية تصرخ وتستغييث وتقول:
Help meeeeee
فقد هجمت عليها اللغات الانجليزية والايطالية والفرنسية والتركية وبلادنا أصبحت (صالوناً) كبيراً لكل الجنسيات ما عدا السودانية!!
وكان يا ما كان في البيت الواحد عداد كهرباء واحد وحنفية واحدة.. واصبح في البيت الواحد عشرة عدادات وعشرين موبايل وخمس عربات وخمسة ابواب مقفولات لكل باب (جرس) .. ويخلو البيت من الطاقات والنفاجات والصالونات.
وكان يا ما كان في زمان الناس ممهولين.. واليوم الناس في داخل بلادهم مغتربين ومتباعدين وجارييين.. جارييين.. فالساعة بقت دقيقة واليوم بقى ساعة... والناس الدنيا عدوها جوالة.. نسأل الله ألا يفقدوا الآخرة بى حالها)..
< وكان يا ما كان في قديم الزمان.. كان اسمه السودان.. وكان اسمها أم درمان..