الأحد، 23 تموز/يوليو 2017

board

> يا صاحبة الوجنات الوردية القرمزية.
> يا من تهفو لك البطون وتتسامى لطيبك الأنوف وأنت تدغدغين مشاعر المصارين الكبيرة والدقيقة.. اشتاقت لك (السنون).. ظلموكي وصَغَروا (وزنتك)!!
>  لماذا لا تدعين لمؤتمر عاجل مع نظيراتك الكسرة والقراصة والعصيدة لتنقذين الغلابى والمساكين؟

>  لعلك تعرف عزيزي القارئ أن أول وسيلة سخرها الإنسان للطباعة هي: (الحجر), هذا الأبكم الذي أراد له الإنسان ألا يصمت!!.
>  ولعل السبب هو أن الإنسان منذ بدء الخليقة كان يهتم أو يشعر بحاجته للمعرفة وتوثيقها.
>  ثم تطور بعد ذلك لورق (البردي) وجلود الحيوان والعظام واهتدى بعدها للأخشاب,

(عشا الضيفان) و(عشا البايتات) وقدح الضيفان وأخو الأخوان راحوا كلهم في خبر كان
كثير من سمات السوداني بقت: (كان يا ما كان في قديم الزمان)
انتهى زمن: (البيت الكبير أبنو والجار إن وقع شيلو وضيف الهجوع عشو)