الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

board

كتب: صديق علي
منذ الثانية من فجر كل يوم تبدأ الأسماك في مغادرة النيل كرهاً الى اليابسة حيث دكة الأسمنت المسقوفة جيداً في الغرب من الضفة المحازية له في مدينة الموردة بام درمان ليستقبلها سوق السمك الشهير..وتتسلى بها السواطير والسكاكين والباعة والمشترون ريثما تشرق الشمس.