الجمعة، 24 مارس 2017

board

>  قضيتان في انتظار النائب الأول ورئيس مجلس الوزراء بولاية الجزيرة، وهو يزورها اليوم.. فالقضية الأولى (روتين سوداني)، أي تُعاد صياغتها و(حبكها)، ثم عرضها على المسؤولين - بذات السيناريو- سنوياً منذ نصف قرن..