السبت، 16 كانون1/ديسمبر 2017

board

بونا ملوال .. ونوازع أبيي ..!!

فضل الله رابح
من أين يأتي الخطر على الدولة السودانية؟ سؤال ظل يطرح بصورة مستمرة في المشهد السوداني، أتطوع وأقول إن (أبيي) السودانية المختلف حولها مع دولة جنوب السودان ستكون ذخيرة الخطر على الدولة السودانية

إذا لم ينتبه لها فهي الأشد خطراً من حلايب السودانية، لخصوصية مجتمعها وبيئتها الجغرافية وغزارة مواردها بكافة أشكالها وأنواعها، ولهذه الخصوصية وضعت هكذا (عظم حوت ) لتصبح صفقة من صفقات النزاع والحرب وجرعة السم التي احتساها السودان ودولة الجنوب عندما  وافقا على التوقيع على اتفاقية السلام الشامل وتركت (أبيي ) مأزقاً مفتوح المآلات اللامتناهية، توسعت ودُوِّلت بعد انفصال الدولتين، وهنا أشير بأنه لاتوجد أية مبررات لاعتراف مقرر آلية الحوار الوطني بدولة جنوب السودان (بونا ملوال) بسودانية أبيي فهو لم يأتِ بجديد أصلاً لكن الجديد والمحير توقيت التصريح زماناً ومكاناً فهو حديث وبشكله الذي خرج به وفي الوقت الذي تعاني فيه دولة الجنوب من صراع عضال ثم ربط الحديث بسياقات خطوة (القاهرة ) بتوحيد المتخاصمين والمتصارعين على السلطة بالجنوب بإثناء وإبعاد المعارض الرئيس لسلفا كير  (د.رياك مشار ) وإبعاد مشار أيضاً لاعتبارات في نفوس جوبا والقاهرة، الاعترافات  لا تخرج عن كونها هروب وصرف للأنظار عن واقع الجنوب وفيها مؤشرات إستراتيجية لصراع قادم ضمن خطة وحلم بقايا الحركات التي تتخذ من جوبا المنهارة حاضنة لها  وبتحريض وتمهيد من دولة جارة هدفها الرئيس استنزاف قدرات وموارد الخرطوم وعدم السماح لحدوث أية نهضة وتطور سياسي داخلي أو خارجي . إن حديث (بونا ) مجهول الهوية وبالطبع معلوم بالضرورة ولكنه يكشف لسان النار المعدة لتواصل (جوبا) و (الخرطوم ) المتأثرتين بجرعات السم القديمة رحلة الهلاك ، فالتعاطي مع التصريحات بعقل مفتوح  مقروناً بحالة الغليان التي تعانيها البيئة السياسية الدولية المحيطة بنا يبدو أن هناك سيراً أثناء الظلام لتحريك المشهد وإثارة احتقانه من جديد انطلاقاً من (أبيي)- إن الشعب السوداني لا يحتاج الى طلب ولاعترافات جنوبية هدفها وهناك تفسير واحد لحديث( بونا ملوال ) الرجل مضطرب المزاج السياسي هو إرباك الوضع السياسي والاجتماعي في منطقة وضعها معروف للكافة، ويشمل إشعال الفتنة في السودان وصرف النظر عما يحدث في دولة جنوب السودان. - أليس الأحرى لـ (بونا) أن يتحدث عن وضع بلاده وكيف يسير الحوار الوطني بدلاً عن الحديث الخادع عن أبيي وسودانيتها -الحديث الفضفاض مثل حديث (بونا ) يحتاج الى حذر وانتباه، لأن أية حملة عسكرية وإشعال حرب تحتاج الى مقدمات وتهويمات ومن يدير المؤشر يحتاج لكرت يوظفه لإشعال النار وإطلاق الرصاص والدماء ثم التدخلات وفرض ضرورة وجودهم كعناصر لإدارة الأزمة في ثياب الواعظين والإنسانيين، ولذلك في ظل ضبابية المشهد في دولة الجنوب  والتشكلات المفاجئة التي تحدث يبقى حديث( ملوال ) المؤخر عن سودانية أبيي في هذا التوقيت مقلق للغاية ويمثل متغير جديد، وفيه شبهة تحركات دولية وإقليمية بغرض تنفيذ مؤامرة ومخطط بإيقاع الوقت الضائع وتسجيل أهداف اللحظات الأخيرة التي يصعب تعديل نتائجها، فحديث (بونا ملوال)  خيار يستحق التعامل معه بجدية  وأخذ الحذر  حتى لا تؤتى البلاد على حين  غفلة .

الأعمدة

بابكر سلك

الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017