الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

صيدلية جمال عبد الرحمن وعلي مهدي 3-1

إبراهيم إسماعيل إبراهيم
القوة الناعمة تعني ان تكون للدولة فضاءات قوة روحية معنوية، من اهم العناصر الفاعلة فيها الدراما كوسيلة للاقناع والتأثير في الرأي العام، وكذلك في مناهضة العنف بكل اشكاله،

وخلق فضاءات للحوار الثقافي بين ابناء الوطن الواحد، مستلهمة العملية الابداعية الجغرافية لصالح المصالحة الوطنية ونشر قيم التسامح، بدلاً من فضاءات القيم السالبة التي تدعو للاستعلاء وعلو كعب ثقافي عبر الفكاهة، نريد فضاءات تفضح الكسل والركلسة كقيم سالبة بدأت تسود مجتمع الشباب، وان نبني العملية التخطيطية لفضاءات القوة الناعمة على الاهداف الاستراتيجية التي تعبر عن المجتمع والدولة، للارتقاء بفضاءات الاهداف في ادارة النشاط الثقافي الاهلي والرسمي، انزالاً لمخرجات الحوار المجتمعي الوطني، وادعو هنا عبر هذا العمود الاسبوعي، كتاب النقد المتخصصين لنقد الواقع الثقافي بمناظير النقد الثقافي المعاصر، للاضطلاع بفضاءات ادوار وطنية اكبر، لصالح اصلاح المجتمع ليتكامل واصلاح الدولة، فنبحث عن فضاءات غرس افكار وقيم قريبة للأسرة لرفع الحس الوطني والانتاجي من خلال فضاءات هذه القوة الناعمة الدراما، لزيادة الوعي لدى المجتمع في ظل وافد ثقافي وقيمي، وكذلك نشر الأفكار التي تسعى الدولة إلى نشرها كقيم موجبة في المجتمع، وللقوة الناعمة أثر عميق في اسناد المشروع الوطني السوداني، فضاءات قوة ناعمة تكشف خراب ودمار التمرد، وتعلي من شأن قيم السلام والأمن، ليتأسس على فضاءات القوة الناعمة، هذه التحولات في النقد الثقافي الذي يبحث في فضاءات النص بدلاً من النقد الذي يبحث عن القشور، إلى نقد الواقع الذي يؤسس لنهضة المجتمع، ويكشف بنية الوعي الثقافية، والقيم السائدة في المجتمع السوداني، ومعالجة اختلال ميزان القيم الانسانية، فضاءات نقد ثقافي جديد يكشف لنا اسباب التجزئة وزيف نظرية الهامش والمركز، وإسقاطها على واقع الدولة السودانية، في ظل قيم مادية اثرت في منظومة السلوك، ونتعشم في دراما تصبح مرآة يتجلى فيها الوطن بتمامه، دراما تعمل على نشر الثقافة الاقتصادية، وتبرز الثقافة الغذائية عند اهل السودان، معبرة عن ممسكات الوحدة الوطنية، ليتحمل المواطن مسؤوليته الاجتماعية والاخلاقية، ونحن نتابع الجدل الكثيف حول انعقاد الجمعية العمومية لاتحاد الدراميين، ولم نقرأ لهم برنامجاً انتخابياً، ولا نعرف ما هي الافكار والبرامج والمشروعات التي تدعو لها هذه الجيوش التي تقاتل للفوز بالاتحاد، والسؤال هل لهؤلاء صيدليات كما لجمال عبد الرحمن وعلي مهدي ومشاعر شريف؟
(نواصل)

الأعمدة

كمال عوض

الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

إسحق فضل الله

الخميس، 19 نيسان/أبريل 2018