الثلاثاء، 22 أيار 2018

board

صيدلانية بين برلين والسفارة الأمريكية

ابراهيم اسماعيل ابراهيم (جدو)
استضافت جامعة العلوم الطبية،هذه المنارة العلمية الانطلاقة الاولى، لفضاءات النادي السوداني للكتاب، حيث احدث نقلة فكرية وتربوية نوعية ،وقتها كانت مؤسسة النادي ومديرته، مشاعر شريف سعيد استاذة بهذه الجامعة،

حيث امضى النادي اكثر من 3 سنوات، من فضاءاته داخل هذه القلعة العلمية المتطورة، وللرواية طقوس للاستمتاع المعنوي،المفضي الى التوتر الخلاق، ويقع في هذه السنوات من يقع في عشق الرواية،هذه الام الجديدة والمتجددة التي تكشف لنا ،الحرية لا تشترى بالذهب، وانها المدخل الاول في الكتابة الابداعية والنهضة، هكذا تتفتح ازهار النادي، لينتقل لفضاءات مركز فنار، للاستشارات النفسية والسلوكية ،لخلق حالة التوازن النفسي،والتناغم بين مركز فنار وصيدلانية نادي الكتاب السوداني، والروايات حبات ماس يتحدرن، يقع في عشقها من يقع، ليمتد هذا التداعي الحر،لينتقل الى فضاءات مركز الجنيد الثقافي، وفضاءات مركز بثينة خضر مكي، ومنتدى دال الثقافي ،وفضاءات زينب بليل للسرد والنقد ،ممثلاً في مؤسسته مشاعر سعيد، ليشكل فضاءات جديدة الان ،بالنادي الالماني ليبلغ عدد اعضاء النادي على الفيس،اكثر من14 الف عضو ،والمدوامين على اللقاءات المباشرة اكثر من 1000 عضو وعضوة،ومناقشة 76 رواية سودانية عربية غربية مترجمة،واليكم جانباً من فضاءات،الروايات التي وجدت حظها من النقاش والتحليل، وليمة لاعشاب البحر للكاتب السوري حيدر حيدر،ذاكرة الجسد للجزائرية احلام مستغانمي، ريح الجنة للسعودي تركي الحمد، الشركسكين لليهودية المصرية لوسبت لينادو،في قلبي انثى عبرية للتونسية خولة حمدي، من انا الكاتبة اليمنية شذى الشعيبي،خرائط التيه للكويتية بثينة الهيسي،مئة عام من العزلة للكلومبي غابرييل ماركيز،فرسان الرمال للبرازيلي جورج امارو،العطر للكاتب السويسري تريك سوزكيندي،الطريق الطويل مذكرات صبي مجند،للكاتب السيراليوني شمائيل بيه،الام للكاتب الروسي مكسيم غوركي،موسم الفوضى للكاتب النيجيري وول سونكا،ظل الريح للروائي الاسباني كارلوي زافون،موسم الهجرة الى الشمال للطيب صالح،طائر الشؤم للجنوب سودان فرانسيس دينق،كش ملك للكاتبة زينب بليل ،حلوم للكاتب دكتور عبداللطيف البوني،صائد اليرقات لامير تاج السر،ذاكرة شرير لمنصور الصويم،راحيل للروائي الراحل محمد حسين بهنس،قواعد العشق الاربعون للتركية اليف شافاق،آلام ظهر حادة للسوداني عبدالغني كرم الله، الغابة السرية للسودانية ليلي صلاح مرغني،فستان ممزق للسودانية وفاء سعد عمر، فلك الغواية للسودانية ان الصافي الفاضل،حجل من شوك للروائية السودانية بثينة خضر مكي،روايات تستنطق المسكوت عنه والمفصح عنه بالصمت في واقع المجتمعات على امتداد العالم،بهذا الفعل استطاع أن يحقق النادي السوداني للكتاب،فضاءات حرية التفكير والاساس المتين للنادي،وكل هذا العمل الوطني الكبير لصالح المعارف الانسانية ،للوطني زوج الاستاذة مشاعر المهندس عصام الدين الاسدي ،وفي العام 2014 تشارك الصيدلانية مشاعر شريف ،في ملتقى برلين للدبلوماسية الثقافية ممثلة للسودان، و عضو بنادي الكتاب للسفارة الامريكية بالسودان ،الى فضاءات جديدة.