الجمعة، 28 تموز/يوليو 2017

board

إسرائيل ومخطط هدم الأنظمة العربية (2 - 3)

عبد الجليل ريفا - لقد رأيت وعلمت أن العوام ومشاركتهم في مخطط هدم الأنظمة العربية فهم الوقود الذي يلقى به في أتون الثورة لتندلع نارها وتخفي وراءها المخطط الفعلي ليفعل ما يريد لا ما يريد العوام..

وهذا الذي حركها بطاقة غضب العوام وسخطهم ليكتسح بها ما يريد هو الفاعل (العوام)، اما الفاعل الحقيقي للثورة محاضن فكرتها ونواتها فاليهود يصنعون الثورات عن طريق تحريك مواقع التواصل والتي تتحكم فيها المحاضن.. ويسيرون العالم بالأفكار.. ولأن بث الأفكار وتكوين الآراء وتغيير العقول والنفوس هي أسلحة اليهود دونها القنابل الذرية.. فقد كان اليهود عبر التاريخ وفي كل عصر وسائلهم ومكوناتهم ووسائل بثها فهم أول من ينتبه لما يظهر منها وأسبق من يسرع الى امتلاكها والسيطرة عليها وملئها بكل ما هو خلاب ومثير وجذاب لجذب عموم الناس إليها وتوجيههم نحو المثار اليهودي أحراراً طائعين. من هم خلف الإنترنت ومحركاته التي تصنع أفكار البشر ووعيهم وتكون أفكارهم وآراءهم وهي مصدر معلوماتهم يسيطر عليها اليهود سيطرة تامة.. واليهود جماعة مترابطة بالعمل والمصاهرات وتربطهم دولة اليهود ويعملون من أجلها.
 والإنترنت أنموذجاً:
 1/ أكبر محركات البحث على الإنترنت
2/ أشهر مواقع التواصل الاجتماعي وهو غوغل وهذه المحركات هي التي حركت الثورة في مصر والباقي على غرارها.
أما غوغل: أشهر محركات البحث وأكبرها.. أسسته شركة غوغل العملاقة ويملكها ويديرها اثنان هما سيرجي برين ولاري بيج وكلاهما يهوديان.. يقول سيرجي برين عن نفسه (كنت في الحادية عشر من عمري زرت مع أبي وأمي إسرائيل في رحلة مكثت في إسرائيل ثلاثة أسابيع أيقظت في نفسي الاهتمام بكل ما هو يهودي)..  أما طاقم غوغل كله يهودي.  أما ياهو فيديرها اليهودي الإسرائيلي (يوري مائير)!! الذي بدأ عمله رئيساً للفريق العلمي في ياهو سنة 1998م ثم انتقلت سنة 2006م الى غوغل ليصبح نائباً لرئيس الشركة للشؤون الهندسية.. ويدير مشروعاً آخر لنشر ثقافة التلمود بين اليهود في الولايات المتحدة الأمريكية بالاشتراك مع لورنس كوشنير.. أما كتاب التلمود فهو محرَّف من التوراة ليخدم مصالح إسرائيل..
أما فيس بوك، فمؤسسه ورئيسه (اليهودي مارك زوكيربرج) حيث عقد مؤتمراً لانطلاقة فيس بوك في إسرائيل في مايو 2008م تحت رعاية رئيسها شيمون بيريز وحضره نخبة من رموز المجتمع في إسرائيل وكان المؤتمر عن تكنولوجيا المعلومات وآثارها على إسرائيل والعالم اليهودي والفيس بوك face book هو أشد مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت ومحل شحد العوام والباحثين عن الشهرة وبث أفكارهم وصورهم طبق الأصل من المحافل الماسونية وهي قابلة للدبلجة والذي يقف خلف الفيس بوك هو الرأسمالي بيترثيل وهو واحداً من ملوك (وادي السلكون) وبيتر ثيل يهودي من أصل ألماني.. وبيتر ثيل يعمل جاهداً لتطوير المبادئ الإستراتيجية الضرورية للتعامل مع التحديات التي تواجه إسرائيل والغرب وصياغتها ودعمها.. فإسرائيل هي الدرع الواقعي من التحديات التي تهدد الحضارة الغربية.  وبيتر ثيل هو صاحب فكرة تحويل الشبكة من التواصل الاجتماعي المحدود بين بضع جامعات الى شبكة للتواصل الاجتماعي مفتوحة وتحتضن أدمغة البشر جميعاً.. ثم لأنه هو الذي تولى تمويل هذا التحول. شهدت تجمعات وأصحاب الصفحات عضوية لم يسبق لها مثيل وبالتالي كونت محاضن ثورية تنطلق منها شرارات حركة تغيير الأنظمة العربية ومنها مثال حركة شباب 6 أبريل المصرية كحركة شباب تساند إضراب عمال غزل المحلة في 6/4/2008م ودعت الى تحويل الاضراب لاضراب عام في مصر كلها وأبرز كوادرها المهندس أحمد ماهر وهو مؤسس الحركة والمنسق العام ومحمد عادل وعبد الله يحيى وأحمد صلاح الدين وعمرو عز ومحمود سامي وإسلام محمد.
 أما أشهر صفحة تكونت على فيس بوك وانضم إليها مئات الآلاف وهي التي اندلعت منها شرارات الثورات العربية.
 نتابع إن شاء الله...