الأحد، 17 كانون1/ديسمبر 2017

board

حينما يصرِّح رأس الدولة .. أزياء النساء تهدد أمن المجتمع!! حمَّاد حمد محمد

أولاً قبل الخوض في موضوعنا والشيء بالشيء يُذكر، نحمد للقائمين على أمر ولاية الخرطوم استجابتهم لصرخاتنا بتغيير وجه العاصمة القميء، بحملات هذه الأيام ضد الظواهر السالبة، ونرجو أن تستمر لتشمل ما سنتناوله اليوم.

أما موضوعنا، فهو تصريح رئيس الجمهورية عمر البشير الذي ضجت به الأسافير وتصدَّر (ميشيتات) الصحف الأسبوع قبل الماضي، بقوله(أزياء النساء أصبحت مهدداً لأمن المجتمع).
هي رسالة ذات دلالات عدة في المضمون والمقصود بها. فالمضمون أن سفور النساء فاض كيله وأفسد أخلاق المجتمع إلا من رحم ربي، وهو أول وسيلة تجر للوقوع في الزنا والذي قال عنه الحق جلَّ وعلا "وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً". والحرمة هنا ليست في الزنا نفسه فحسب، وإنما حتى مقدماته التي تقرِّب إليه ومنها التبرج الذي يتبعه النظر، ورحم الله القائل (نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء) وحينها ستقع الفأس على الرأس.
أما الأحاديث الشريفة الصحيحة في عقوبة الزنا وما يترتب عليه، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: " أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (يا معشر المهاجرين، خمس إذا ابتليتم بهن، وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها, إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا...).
وعن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لاتزال أمتي بخير ما لم يفش فيهم ولد الزنا، فإذا فشا فيهم ولد الزنا , فيوشك أن يعمهم الله عزَّ وجلَّ بعقاب".
أما تفشي ولد الزنا عندنا، فدار المايقوما خير شاهد، وقد زرتها من قبل وذرفت الدموع لحال أولئك الأبرياء الذين جاءوا الى الدنيا عبر شهوة عابرة أورثت إثماً وبلوة غابرة.
ومما يوسف له أن معظم النساء والفتيات صرن مُقلدات لغيرهن تقليداً أعمى في الزي، حيث يرتدين المحذَّق الذي يبرز الصدر والمؤخرة، والكاشف للصدر حتى تبدو الثديين، والمشقوق من الخلف. فما الذي ترمي إليه النساء من هذا التبرج؟ هل كسب وُد الخُطباء والأصدقاء، وهل من يريد الزواج سيذهب إلى تلك السافرة التي تعرض بدنها في سوق النخاسة، أم يذهب إلى ابنة الأصول المحتشمة؟. وهنا يحضرني أن أحدهم اتخذ خليلة لاعبها فترة من الزمن وقال لها سأتزوجك. ولكنه حينما أقدم على الزواج تركها وتزوج من أخرى. فقالت له لِم خدعتني ولم تتزوجني؟ فقال لها لا أتزوج امرأة لعوب، لأنك مثل ما لعبت معي ستلعبين مع غيري.
وسفور النساء مرده الى دياثة الأزواج والآباء والإخوان. فكيف يرون نساءهم بهذه الخلاعة ولا يحركون ساكناً؟، بل أحياناً هم من يشترون هذه الأزياء الفاضحة!! أما يعلمون أن رسولنا الكريم قال(لا يدخل الجنة ديوث)؟، وهو الذي يرى المنكر في أهله ولا يغار عليهم .
أما الرسالة الثانية في تصريح رئيس الجمهورية، فموجهة أولاً إلى السلطات القائمة على أمر الدعوة والإرشاد في البلاد ، لأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن. ثم إلى أولياء الأمور بالبيوت، وأخيراً إلى كل دعاة المنابر. ما دوركم؟. وقد رُوي أن مُعاويةَ بنَ أبي سُفيان حين حجَّ مرّةً، وقد خطب في المسلمين وبيده قُصَّةٌ مِنْ شَعرٍ، فقال: أين علماؤكم؟ أي أن وصل الشعر محرم، ورغم ذلك يجده في تلك البلد. فمعنى هذا أن دور العلماء معطَّل كما الحال عندنا ونسأل الله السلامة.
بقي أن نقول ما المخرج وما الحل لهذه المعضلة؟.
الرأي عندي، أن تُطلق الدولة يد بوليس الآداب (أمن المجتمع) وتُفعَّل الحسبة سيما المحتسب المتطوع وتكون لهم سلطة بالقانون يجوبون الشوارع والعقاب يكون فورياً بالجلد أمام الملأ لأولئك المتبرجات المائلات المميلات.
ونحن إذ ندعو للاحتشام، مذهبنا هنا الوسطية لا تفريط ولا إفراط، بل توسُّط. فزي المرأة المسلمة مواصفاته غير واصف ولا كاشف ولا شفاف ولا تبلس المرأة لبس الرجل أو العكس. ولكن ما نراه من إفراط بأن تكون المرأة عبارة عن خيمة متحركة، الإسلام لا يدعو الى هذا، بل رسولنا قال الوجه والكفين ليسا بعورة وقد تكلم العلماء في تفسير قوله تعالى: " ولايبدين زينتهن إلا ما ظهر منها"، قالوا ما ظهر هو الوجه والكفان، وبه قال جماعة نورد أقوالهم:
قال الأعمش عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس " ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها"قال : وجهها وكفيها. وعن عطاء في قول الله " ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها" قال : الكفان والوجه .
قال: ثنا عمر بن أبي سلمة ، قال: سُئل الأوزاعي عن " ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها" قال : الكفين والوجه.
عن جويبر ، عن الضحاك في قوله تعالى" : ولا يبدين زينتهن" قال الكف والوجه .
وتكلم العلماء في هذه الآية وقالوا إن الزينة هنا نفس شيء من بدن المرأة ; كوجهها وكفيها .
وخزة أخيرة:
أختاه يا بنت الإسلام تحشمي .. لا ترفعي عنك الخمار فتندمي
حسناء يا ذات الدلال فإنني .. أخشى عليك من الخبيث المجرمِ
صوني جمالك إن أردت كرامة..كيلا يصول عليك أدنى ضيْغم
لا تعرضي عن هدى ربك ..عضي عليه مدى الحياة لتغنمي
ما كان ربك جائراً في حكمه .. فاستمسكي بعراه حتى تسلمي
ودعي هراء القائلين سفاهة .. إن التقدم في السفور الأعجمي
حُلل التبرج إن أردتِ رخيصة ..أما العفاف فدونه سفك الدم
لا تعرضي هذا الجمال على الورى .. إلا لزوج أو قريب محرم
لا ترسلي الشعر الحرير مرجلاً .. فالناس حولك كالذئاب الحوِّم
والله من وراء القصد

الأعمدة

الصادق الرزيقي

السبت، 16 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

السبت، 16 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017