الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

في يوم الجمعة الموافق الرابع والعشرين من فبراير ، ألقى الرئيس الأمريكي خطاباً سياسياً عفوياً على تجمع للحزب الجمهوري بالعاصمة واشنطن ، تناول فيه عدة موضوعات دون ترتيب . بدأ حديثه بالهجوم الشديد على الإعلام الأمريكي بصفة عامة وعلى الصحافة بصفة خاصة ،

يوم الخميس الماضي كان موضوعى فى هذه المساحة عن الرد على اعتداءات التمرد فى مناطق جنوب كردفان، حيث صار النمط المألوف لتلك العصابات هو استهداف المواطنين العزل من السلاح، حيث يسهل الاعتداء عليهم وسلب ممتلكاتهم ومواشيهم،

كنت أجلس مرة بجوار المرحوم والسياسي الضخم عزالدين السيد وهو يتحدث مع أحد أقاربه شاباً من قيادات شباب المؤتمر الوطني والذي كان ايضا عضواً نشطاً في المجلس الوطني الانتقالي خلال حقبة التسعينات ، كان عز الدين السيد قد عين رئيساً للجنة استقطاب الدعم لتأسيس حزب المؤتمر الوطني الذي كان في ذلك الوقت تحت الإنشاء بعد فك الارتباط بينه وبين الحكومة ،

تلاميذ الترابى، خاصة الثلاثى مع حفظ الألقاب والمقامات كمال عمر، أبو بكر عبد الرازق وسجاد، يستخدمون أساليب وتكتيكات غاية فى الغرابة بل و(الركاكة) تماماً مثل مقترحاتهم لتعديل الدستور وكلمة (الركاكة) ليست من عندى، بل هو الوصف الذى ألصقه بهم (خبراء)

> بعد الغول والعنقاء والخل الوفي، ثم الجهاز المركزي لمكافحة الفساد، يبدو أن جهاز النائب العام أيضاً, سوف يصبح من أحاجي التاريخ ومستحيلات الحياة، أو كما تصف العرب تلك الثلاثة.. وما لم تسقط من ذاكرة الناس في بلادنا، قبل سنوات، شرع القوم في مكافحة الفساد بتأسيس آلية مركزية ومستقلة تابعة للرئاسة،

جاء في الأخبار ان المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض الأمريكي قد صرح يوم 23 من فبراير الجاري موضحا ومفسرا لحديث المصارع والممثل ورجل الأعمال واخيرا الرئيس ( ان أمريكا ستظل القوة النووية الوحيدة ولن تسمح لاي نظام او حكومة ان تتفوق على قدرات الولايات المتحدة الامريكية النووية,

> هناك أشخاص يصفونهم بأنهم بتاعين مشاكل يحملون أرواحهم وعرائضهم يتجولون على الحكام.. ولكنني شهدت من هؤلاء رجلاً بتاع مشاكل تمام وكان طيلة الأعوام تجده يحمل وثائقه وعرائضه

ظل السودان منذ استقلاله في عام 1956م يحكم بدستور انتقالي تم تعديله عدة مرات وتم إعداد وإجازة دستور عام 1973م الذي وصفه واضعوه بأنه دستور دائم ولكن تم تعديله عند قيام الحكم الإقليمي وإقامة أقاليم حلت محل المديريات وعين على رأس كل إقليم حاكم مع تكوين مجلس تشريعي في كل إقليم.

فى آخر مقال لى حول (الهيصة) التى يثيرها بعض أنصار الترابى (*) حول التعديلات الدستورية وتطاولهم الوقح على (علماء السودان) سواء أكانوا فى هيئة علماء السودان أو فى مجمع الفقه الاسلامى أو فى البرلمان أو فى قيادة المجتمع والصاقهم أوصافاً من الممكن أن (تليق)

> قبل أسبوع، وبعد أن كشفت الصحف بعض مصادر الفوضى والعبث، أصدر مجلس الوزراء قراراً تحذيرياً صائباً بعدم اعتماد شهادات الصيدلة لغير الصيادلة .. وكانت هناك شهادات صيدلة صادرة عن بعض مراكز التدريب، بحيث يتحصل عليها الدارس بعد فترة دراسة لا تتجاوز ثلاثة أشهر فقط لاغير ..

كنانة من القبائل العربية البدوية التي أخذ عنها اللغويون اللغة، إذ ذكرها الفارابي ضمن القبائل الفصيحة البعيدة عن اللحن والعُجمة في القول، لذلك أُخذ عنهم اللسان العربي، وذلك لأنها تشرفت بانتسابها لسيد البشرية رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم،

الأعمدة