الأربعاء، 28 حزيران/يونيو 2017

board

أصدر السيد رئيس الجمهورية ، قراراً أعفى بموجبه الفريق أمن طه عثمان وزير الدولة ومدير مكاتب السيد الرئيس الجمهورية من كافة مهامه الرسمية وبإذاعة هذا القرار بعد صدوره قطعت جهيزة قول كل خطيب

الطيب شبشة - روى أبو موسى محمد بن الفضل بن يعقوب كاتب عيسى بن جعفر ووصيه قال: حدثني أبي قال: كنت آلف زينب بنت سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس واكتب عنها أخبار أهلها، وكانت لها جارية يقال لها " كتاب " فوقعت في نفسي،

كلمة (طائر) وردت في القرآن بمعنى العمل، كما في قوله تعالى: "وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ۖ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً" (-13الإسراء).
وعن ابن عباس، قوله " وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ " قال: عمله وما قدر عليه، فهو ملازمه أينما كان، فزائل معه أينما زال. قال ابن جريج: طائره: عمله،

الشيخ محمد الخير إبراهيم أحمد
-من لم يحتقب العلم زاداً تعب وأتعب ولا أقول أندب العلم وأهله لأن هذه الأمة فيها طائفة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ، حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك .

محمد التيجاني عمر قش
-شهدت الرواية السودانية خلال السنوات القليلة الماضية ما يسميه البروفيسور بابكر ديومه (الانفجار الروائي) حيث نشر عدد كبير من الروايات وظهرت أسماء كثيرة مثل ليلي أبو العلا وملكة الفاضل عمر وعبد العزيز بركة ساكن وحمّور زيادة

فضل الله رابح
-المثل الشائع بيقول:( الكرسي بملاه سيدو) ،قد نجد من يبحث عن مناسبة لهذا المثل الذي اتخذته مدخلاً لهذا الحديث لاقول إن وزارة الحكم الاتحادي مر عليها كثيرون ولكن في تقديري هناك ثلاثة اشخاص ملأوا كرسي هذه الوزارة

عوض محمد الهدي
- وكيف يخالف ابن عربي  الشريعة ، وهو يكشف لنا في الفتوحات المكية معرفة منزلة نسخ الشريعة المحمدية بالأهواء الشخصية حينما ترك الناس العمل بها واشتغل الفقهاء بالرأي لينفذوا أغراض الملوك فيما لهم فيه هوى نفس . 

تجدد المواعظ والعبر.. مما استجد بين السعودية وقطر
من بين جميع الأحداث التي حوتها الأعوام المائة الأخيرة، تطل حادثة المواجهة بين السعودية وقطر من موقع متقدم. مائة عام تتصدرها مقايضات بريطانيا وفرنسا على جثة العالم العربي وميلاد اتفاقية سايكس-بيكو، ونهاية الخلافة العثمانية، ونشأة إسرائيل، وحرب ١٩٦٧،

نعى الناعي فقيد الشعر والفن والادب السوداني الشاعر الكبير حسين بازرعة، وشاعرنا طوال مسيرته الفنية التي امتدت زهاء نصف قرن من الزمان رفد دوحة الغناء السوداني بالعديد من الروائع الخالدة التي زين بها جيد الغناء السوداني،

ستيفن شانج
- انفض سامر الاجتماع الطارئ الذي ضم رؤساء دول المنظمة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا (الإيقاد) في العاصمة الإثيوبية أديس الاثنين الماضي بلا جدوى ــ  كالعادة ــ ولا نتيجة مرجوة. فالقمة التي تجيء هذه المرة لبحث الأزمة في جنوب السودان

العمدة الحاج علي صالح
لما كان الناس يرغبون في كراسي الحكم والوزارات فأجدني ضمن أولئك، حيث لا أكون زاهداً في ذلك الكرسي ذي المقعد الوثير وعربة ليلى علوي وأخرى ليلى العامرية وكمان عربة اسمها BIRD هلا هلا يالـ  BIRD .. وهناك عربة الشبح،