الخميس، 30 مارس 2017

board

بروفيسور عبده مختـار
-قبل أن أتناول (فوضى) الألقاب العلمية في السودان (بروفيسور، دكتور...)، أقف قليلاً عند ما يتردد هذه الأيام في نشرات الأخبار من عبارة (رئيس مجلس الوزراء القومي)،

د. محمد الفاتح جمعة
-طإن المواقف الحياتية لهي من السنن الكونية المليئة بالعبر لمن يعتبر، والقلوب بيدي الرحمن يقلبها كيف يشاء. فالخير والشر متلازمان، والجنة والنار متلازمتان وكلاهما مفتاحهما العمل الصالح في الخواتيم.

>  تقدم الصفوف في العمل العام  ــ هذه الأيام ــ  يتطلب تضحيات كبيرة وذلك بالتطوع إما بالمال أو الجهد أو الوقت  ــ وعفواً- حتى (السمعة) أياً كانت وبقدر حرص المرء على الإخلاص فيه أيضاً يقابله بالضرورة تهيئة نفسه لسماع الاتهامات في ذمته المالية والطعن في أخلاقه وأفعاله و...  و...

بدأت بعض النساء  بالتهافت على عيادات التجميل التي أصبحت منتشرة في كل مكان وبأسعار متفاوتة وتقدم الخدمات المتنوعة، وساعد في ذلك أيضاً مواقع التواصل الإجتماعي التي إنتشرت بها فيديوهات العمليات التجميلية ،

د. آمال شلبي
-يمثل القطاع الصناعي الركيزة الأساسية للتنمية الاقتصادية. حيث اعتبرت الدول المتقدمة الاستثمار في الصناعة هدفاً قومياً ومصدراً لاستغلال الموارد لتنويع الاقتصاد وتوفير فرص عمل وتحقيق قيمة مضافة مقدرة كطريق لإنعاش التنمية الاقتصادية.

عبد الرحمن الزومة
 قلت بالأمس اننا لا ولن نستطيع ان نجارى (سفهاء مصر) فى الرد عليهم لأننا ببساطة شديدة لا نملك ذات الأدوات البذيئة واللغة الهابطة التى يتناول بها سفهاء مصر قضية التعامل مع بلد شقيق

نقف اليوم عند الخبر الذي انفردت به صحيفة (الإنتباهة) والذي تم نشره بالأمس تحت العنوان الرئيس بالصفحة الاولى، وجاء فيه ان طائرات حربية مصرية حلقت في سماء مثلث حلايب،

إسماعيل جبريل تيسو
يبدو أن الحادي والعشرين من مارس من كل عام, سيظل يوماً مرتبطا بتفجير براكين الدموع, في محبة وخضوع, وليس من تعبير أصدق من الدموع, وليس من إحساس أنبل من محبة الأم,

إثيوبيا بلد لشعوب وقوميات لها تاريخ عريق ..كما أن التعدد موجود منذ القدم ووصل الى الوقت الحاضر عبر الأجيال، ووجود التعدد في بلدان شتى حقيقه واقعية وعلى أساس هذا التعدد نجد الاختلاف بين كل العقائد والديانات.

حملت صحف يوم الاثنين الماضي تصريحاً للسيد الناطق الرسمي باسم الحكومة حول تطاول الإعلام المصري على مقام السيادة السودانية، خاصة في ما يتعلق بالطعن في تاريخ أرض الحضارات ومهد التاريخ السودان.