الأربعاء، 21 شباط/فبراير 2018

board

بقلم/ صفاء المنصور
عجبي لمن يخرج من البلاد ويلجأ لوطن آخر وجد فيه بغيته و مبتغاه ثم انكب يسعى لتدمير موطنه الحقيقي ومرتع صباه وإرث أجداده وموطئ قدم أسرته الممتدة عبر التحريض على التجويع والتركيع لبلده الام..

محمود فضل النبي علي حمودة
ليبيا الدولة المطلة على ساحل المتوسط، ويمكن لها أن تلعب دوراً كبيراً في عملية منع الاتجار بالبشر ومحاربة الهجرة غير الشرعية، إذا توفرت فيها عوامل الاستقرار السياسي والأمني .

بدر الدين عبد المعروف الماحي

رغم تحذيرات الاجهزة الامنية والشرطية ورغم تصريحات السيد رئيس الجمهورية للمهربين والقرارات الصادرة بشأن مصادرة المعروضات ايا كان حجمها ونوعها وقيمتها لصالح الدولة والجهة التى نفذت افشال عملية التهريب،

عبد الرحمن الزومة
استضافتني فضائية (بي بي سي) عربي مساء الأربعاء الماضي في برنامجها الحواري الواسع الانتشار (حديث الساعة) وكان موضوع الحلقة عن التطورات السياسية والاقتصادية في السودان. استضاف البرنامج من الخرطوم الاستاذ علي محمود رئيس القطاع الاقتصادي بالبرلمان,

اتصال شخصيات بالمعارضة مع مخابرات الجوار.. فليشهد التاريخ!
بقلم : عادل الأمين
أعاد نبأ لقاء مريم الصادق نائب رئيس حزب الأمة القومي بضابط المخابرات المصرية "معتز" والذي شغل منصب مدير محطة المخابرات المصرية في السودان،

إيهاب محمد نصر
(لن نسمح لأحد أن يسحب البلد من تحتنا) عبارة قالها رئيس الجمهورية في بورتسودان وكان وقتها ينظر على مسافة 48 ساعة للفريق مهندس صلاح عبد الله قوش الذي صدر قرار تعيينه مديراً لجهاز الامن والمخابرات الوطني

صديق البادي
إن مشروع الجزيرة وامتداد المناقل هو أبو المشاريع الزراعية المروية في السودان، ويعتبر أكبر مشروع زراعي في أفريقيا وهو من الأصول الاقتصادية القومية الكبرى قبل أن تطاله يد التدمير والتخريب.

> بعد أكثر من ٢٧٠ يوماً على تكشيل حكومة الوفاق الوطني، يجد المراقب أن الحكومة التي شُكلت في أعقاب الحوار الوطني لا زالت بعيدة عن تحقيق مكتسبات الدولة، بل واجهت الحكومة بتشكيلها الذي ظنّ الناس أنه المخرج لقضايا السودان،

عثمان البدري

لا زال وضع الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية الأخرى القابلة للتحويل الحر، يتفاعل تفاؤلاً و تشاؤماً، صعوداً وهبوطاً، الأمر الذي أدى و يؤدي الى كثير من عدم الاستقرار في جل مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية و الأمنية.

عبد الرحمن الزومة
قبل أسبوعين كنا في زيارة لمصنع (شافي) لانتاج الملح (الميودن) في بورتسودان والذي أنشأته شركة (اطعام) والذي افتتحه الرئيس البشير مؤخراً. كانت زيارتنا قبل افتتاح المصنع وقد كتبنا نحن الوفد الصحفي عن ذلك في حينه.