الخميس، 30 مارس 2017

board

عبد الظافر المقداد أبو بكر
جمعتني زيارات اجتماعية بأحد الإخوة الشباب في المؤتمر الشعبي، وعلى طول الطريق وجدته يرد على جواله متهللاً وهو يبشر بقدوم الدكتور علي الحاج في يوم الجمعة قادماً من احدى مدن الضباب، وبينما نحن في الطريق طرح علي سؤال: هل تعرف الدكتور علي الحاج،

ودعت البلاد في الأسبوع المنصرم المرحوم بإذن الله حامد على شاش الحاكم الأسبق للإقليم الشرقي, ويعد الراحل آخر عظماء الشرق ومن الرعيل الأول للمثقفين الذين أسهموا في تغيير وجه الحياة في السودان بعيد حقبة الاستعمار.. ولد حامد علي شاش في مدينة سواكن ودرس بها،

د. معتز صديق الحسن:

>  لا يمر اليوم أو اليومان على أقصى تقدير إلا وتطالع في صفحات الصحف أخباراً مخالفة للفطرة السليمة تقشعر منها الأبدان تتمثل في حوادث جديدة وجرائم شنيعة عن اغتصاب أطفال (ذكور)

> يقول أحد الحكماء: إذا أردت أن تهدم حضارة أمة فهناك وسائل ثلاث هي: هدم الأسرة، هدم التعليم، سقط القدوات والمرجعيات، ولكي تهدم اﻷسرة: عليك بتغييب دور (اﻷم) اجعلها تخجل من وصفها بـ (ربة بيت)، ولكي تهدم التعليم: عليك بـ (المعلم لا تجعل له أهمية في المجتمع وقلل من مكانته حتى يحتقره طلابه،

تحكي الرواية أن ألمانياً كان يقود عربته في طريق صحراوي به كثير من المنعرجات الخطرة, وكان يحمل خريطة تبين مسارات الطريق وعندما وصل الى أكثر المنحنيات خطورة أوقف عربته الى جانب الطريق

ينفق السودان سنوياً ما يقدر بحوالى (20) مليون دولار لإزالة الطمى القادم عبر النيل الازرق المندفع من الهضبة الاثيوبية، وتتراوح كمية الطمى بين (120 ــ 150) مليون طن سنوياً، ولديها آثار سالبة على قنوات مشروع الجزيرة ونظام الرى والانتاج.

إسماعيل جبريل تيسو
وإن تعدوا نعم قطر على السودان، ومواقفها الداعمة وأياديها السابغة، لن تحصوها ، فما ضر الخرطوم ، طالما أن قلب الدوحة يخفق بحبها ويحنو عليها ويجري كالنيل يتدفق نحوها ويغدق عليها،

يعتقد كثير من الناس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رئيس شبه مجنون ومتهور ولا يملك المؤهلات الرئيسة لشخصية رئيس الدولة الأولى في العالم ، كما أن كثير من الناس يعتقد أن الانتخابات الأمريكية هي ذروة سنام الديمقراطيه في العالم،