الثلاثاء، 30 أيار 2017

board

د. زينب يوسف النعمة
-شهد منتصف شهر يناير 2017 حدثاً كبيراً وتحولاً مفاجئاً في مسار العلاقات السودانية – الأمريكية، حيث أعلنت الإدارة الأمريكية فك الحظر الاقتصادي المفروض على البلاد وإلغاء العقوبات الأمريكية على السودان لعقدين من الزمان،

عبد الهادي عبد الباسط  
-رغم  أنني كتبت كثيراً وأكدت مراراً أنني كنت وما زلت أصر على أن مؤتمر الحوار الوطني الذي تجتهد الحكومة الآن وهي تكابد شق الانفس للوفاء بمخرجاته، الذي ينتظر الناس اعلان حكومته بين لحظة وضحاها ،

نرى اليوم أن المسلمين في الأرض، كل الأرض قد نزلت بهم النوازل ، نزل بهم الكرب وأحاطت بهم الشدة والضيق ، وقرعت بهم القوارع من الأحداث والابتلاءات ، إن الأمة المسلمة تتعرض لحرب استئصال شرسة ومعركة اجتثاث من الجذور لمسح الإسلام من لوح الوجود ،

عشرات الأميال تقطعها طالبات يافعات على ظهور اللواري التي يشق أزيزها عنان السماء ويوقظ النائمين صباح كل يوم أحد أو إثنين أو أربعاء من كل أسبوع في رحلة من قرية نملة الى مدينة ام روابة

> بظهور إعلان (ألما-آتا ) 1978 وهي مدينة بالاتحاد السوفيتي سابقا وكازاخستان حاليا, اختلف تعريف الصحة فأصبحت تعني العافية الجسدية والعقلية والاجتماعية, وليست مجرد الخلو من الأمراض،

سئل أحدهم عن هواياته وماذا يريد وماذا يحب قال انا بريد سيد الحسن ابو جلابية وستي مريم الميرغنية وبريد شراب الشاي. وسئل كذلك آخر ماذا يريد وماذا يهوى قال انا بريد الضيفان حينما ينزلوا في ساحتي وبريد العرضة في النحاس..

بشير أحمد محيي الدين
(١)
تبقى شيكان إحدى ملاحم المهدية فالثورة التي لم يتجاوز عمرها ثلاث سنوات حققت إنجازات عسكرية بل كانت ككرة الثلج تتدحرج وتكبر وتزداد قوة على قوة .

تشرئب أعناق كثيرة، من عدة مشارب، هذه الأيام، للاستوزار. ومع أنه من حق أي شخص سوداني، امرأةً كان أو رجلاً، أن يطمع في اعتلاء كرسي الحكم، إلا أن ما نرى من تكالب قيادات الأحزاب وكوادرها على كعكة السلطة في الحكومة المرتقبة،