الخميس، 17 آب/أغسطس 2017

board

> الملاحظ والمتتبع إلى حركة الشارع العام في كل أنحاء البلاد بعد إعلان الرئيس الأمريكي باراك حسين اوباما رفع الحصار الاقتصادي المفروض على بلادنا جزئيا ولمدت ستة أشهر( مشروطة) يلحظ أن كل مكونات وشرائح الشعب السوداني في داخل البلاد وخارجها حتى( المعارضة الحاملة للسلاح) تفاعلوا ايجابا مع قرارات

دار الريح تاريها
مشتولة المنقا فيها
نشيل الجوز نسقيها
ونحاحي الطير ما يجيها
(تراث جراري)
يبدو أن هذا العام 2017، حسب المعطيات والواقع، يحمل، بإذن الله، بشريات عديدة ومتنوعة لدار الريح خصوصاً ولشمال كردفان بصفة عامة. فقد شهد مطلع العام، بفضل الله تعالى

يعجب البعض من البراغماتية في السياسة الخارجية الدولية فهذه السياسة تقوم على حساب المصلحة intersetوتعني انك تخطط في عالم مليء بالفاعلين الذين قد تتفق معهم او تخلتف بدرجة ما , المهم ان هناك عملية تفاعل بين مجموعة الدول وهذي الدول يمكن تصنيفها الى دول عظمى

على الرغم مما يتميز به السودان من إمكانيات عالية، تتمثل في موارده الطبيعية الكثيرة من أراضٍ خصبة ومياه سطحية وجوفية ومواسم مطرية إضافة الى التنوع في مناخاته مما يدعم وبقوة إمكانية تعدد منتوجه من العملية الزراعية. على الرغم من كل ذلك نجد أن السودان يقف في مؤخرة الدول ذات الاقتصاديات الضعيفة.

إن سنن الحصار على الأمم والشعوب قديمة قدم التاريخ حديثة حداثة الظلمة المحدثين كما نرى صنيعهم في أهل حلب السورية الشقيقة الابرياء العزل. لكن اكثر تلك الحصارات الأممية شراسة وقسوة ومرارة وإيلاما وظلما حصار مشركي قريش لنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم وصحابته كتاب التاريخ والسير معلمو الشعوب

> أخي العزيز د. معتز أريد أن أكتب خلال نافذتك الجريئة كلاما لم يسبقني به أحد قبلي وأتمنى أن يوفقني الله تعالى فيه وأن أنصف من أريد انصافه وأدافع عن الحق بكل ما املك من سبل في سبيل تحقيق هذه الأهداف. ومصداقا لقوله تعالى:(يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم..... الآية).

طلب السودان من بعثته الدائمة بالأمم المتحدة, الإبقاء على شكواه بمجلس الأمن الدولي بشأن حلايب قيد النظر, وهذا إجراء سنوي ظلت حكومتنا تحرص على تجديده عاماً بعد آخر منذ العام (1958), وطوال هذه المدة, ظلت معاناة سكان مثلث حلايب تتصاعد نتيجة للقبضة الثقيلة التي أحكمت بها القوات المصرية

في آخر زيارة للرئيس المشير عمر البشير لدولة (بيلاروسيا) والتي حدثت قبل عدة سنوات، تشرفت بأن أصحب الرئيس البشير فيها. الانطباع الذي خرجت به عن تلك البلاد أنها بلاد مستقرة وأمورها مرتبة ولها اقتصاد قوي وصناعات إستراتيجية مزدهرة، خاصة في مجال صناعة المعدات الزراعية الضخمة، احتفت البلاد أيما

الآن وقد انتصرت إرادة الله وانتصرت إرادة الشعب السوداني ولا ننسى أن نقول ان ارادة الخير في المجتمع الأمريكي أيضاً قد انتصرت وقادت المفاوضات بين السودان وأمريكا الى رفع العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على السودان منذ عشرين عاماً عانى منها الشعب السوداني كثيراً دون ذنب جناه أو خطأ ارتكبه

عامل كيف يا الخضرت مواسم ريدي
وكانت قبلك كلها صيف عامل كيف
هكذا يأتي صوت المغني منسابا كنسمة رقيقة تداعب وجنتيك في ظهيرة حرى، أو كنهر يتدفق على باب القلب نرتشف منه " جقيمات " من الأفراح نتزود بها في رحلتنا مع الأتراح، إنه محمود عبد العزيز، ظاهرة غنائية مهولة، حملت بين جنباتها كل معاني الدهشة والإبهار

(1)
بتاريخ 15/12/2016 أرسل الوكيل الأسبق لوزارة الصحة الاتحادية, بوصفه مديراً عاماً لمعهد الصحة العامة وممثلاً لوزارة الصحة الاتحادية، أرسل دعوة إلى عدد مقدر من قيادات الصندوق القومي للتأمين الصحي، كممثل لوزارة الرعاية والضمان الاجتماعي، وقد شملت الدعوة رئيس مجلس إدارة الصندوق ووكيل أسبق