الخميس، 27 تموز/يوليو 2017

board

فضل الله رابح
- عندما تستفحل الأزمات، عندنا في كردفان للأهالي مثلٌ شعبي يقول :(فلان دا بقتل في النار من دقنه )-كناية على أن كل شخص أصبح في نفسه من شدة حصار المشكلات . ومع كثرة الحديث عن الأوضاع الصحية بالبلاد،

إسماعيل جبريل تيسو
- لا يختلف اثنان عن استراتيجية العـلاقة وعمق الأواصر ووشائج المحبة والصداقة، التي تربط بين المملكة العربية السعودية والسودان، فالخرطوم والرياض ظلتا منذ الأزل ، روحين في جسد واحد،

اليوم الإثنين هو اليوم الثاني لبدء العام الدراسي في ولاية الخرطوم، في ظل اوضاع يخيم عليها انتشار الإسهالات في عدد من الولايات كالنيل الابيض والقضارف ونهر النيل وشمال وغرب كردفان والخرطوم،

تم تسجيل البرنامج في منزل الشيخ علي عثمان الجديد بضاحية سوبا وهو منزل داخل مزرعته والتي تبلغ مساحتها حوالى السبعة أفدنة. كان (الديكور) كله عبارة عن بساط أخضر وكانت (الخلفية) مجموعة من (القطاطي) الأنيقة التي بنيت على طراز غلبت عليه البساطة والجمال.

من بين ذلك الكم الهائل من برامج العيد المملة والمكررة و(المحشوة) بذلك السيل الهائل من الأغاني والتي صدعت رؤوسنا و أذاننا طيلة شهر رمضان, نقول نجح الأستاذ والإعلامي اللامع الطاهر حسن التوم مدير قناة (سودانية 24)

خالد مريود
-ويأتي العيد يُلمْلِمُ أطراف الفواجع والمواجع ويبسطُ كف الآسى والحرقة التي تملأ الفؤاد وشغاف القلب أحياناً، وطعمُ العيدِ والحلوى عند البعضِ والبعضُ يتوسد الفقر والبؤس والمسغبة وأقدامٌ تغوص في وحل السياسة النتن تبحث مناصب علها تقيها ضرَّاءنا.

صديق البادي
-زار صديقنا الأستاذ الطاهر حسن التوم الأستاذ علي عثمان محمد طه بمقر إقامته في مزرعته الخاصة وسجل معه هو وأسرته الكريمة حلقة بثتها فضائية سودانية24  في اليوم الثاني لعيد الفطر المبارك,

إسماعيل جبريل تيسو
-عاد العيد بحال جديد ، وحمل على سفينة أفراحه ، فرحا جديد ، تذوق طعمه ، مواطنو مدينة الكرمك ، من خلال اللفتة البارعة لرئاسة الجمهورية ، التي أوفدت مبعوثا خاصا ، لمشاركة المواطنين ، الصابرين ،

الطيب شبشة
- عايشت الحدث السوداني الخطيرالذي وقع في الخرطوم فجر يوم 30/ 6/ 1989 لأستبين الحق من الباطل، وهل هو (مجرد انقلاب عسكري ثالث يقع في السودان) مثل سابقيه اللذين وقعا في 17/ نوفمبر/ 1957م ، وفي 25/ مايو/1969م،

في مساء الأربعاء – رابع أيام العيد (18/6) استضافت الإعلامية إيمان بركية في برنامج (قريبا منهم) بقناة الشروق الممثل المسرحي د. فيصل أحمد سعد؛ وقد كان حواراً شيقاً لم نشعر فيه بمضي ساعة بسبب روحه الدرامية المرحة

إسماعيل جبريل تيسو
استوقفتني مبادرة إنسانية ضاربة في جذور الوفاء والنبل ، انطلقت من داخل أروقة وزارة الثقافة الاتحادية ، حيث تفاعلت منظومة الوزارة مع مضامين التكافل وقيم التراحم التي أكثر ما تتجلى في شهر رمضان المعظم ،