الثلاثاء، 16 كانون2/يناير 2018

board

يقطع الدين ويقطع سنينو

> قرار امريكا حول نقل (زفارتهم) للقدس قرار حقارة ليس الا.
> فالزفارة الامريكية يمكن ان تفوح رائحتها النفاثة والنفاذة من اي موقع لتنشر عفنها في مساحات العالم المترعة بمواقف العروبة السالبة المخجلة.

> وما حقارة امريكا الا ثقة في هلاك العروبة نتيجة الاحترابات الداخلية وحياكة المؤامرات على بعضهم البعض.
> فمنذ عهد داحس والغبراء لم يترك العرب اختلافهم وخلافهم حول مواضيع فارغة لا تثمر الا زيادة في الضعف الاممي العربي واهداراً لمكتسبات كيان العروبة.
> فلم يبق من العروبة الا فريق كرة يصارع في روابط الناشئين.
> حال العروبة هذا هو حالنا في المريخ.
> نحارب بعضنا البعض داخلياً.
> نتحزب خلف داحس وبعضنا يناصر الغبراء.
> ونضيع وقتنا في فارغة.
> ويكون الخطاب بيع كأس السد وجرجير سوداكال.
> فننقسم.
> ونزيد وهناً.
> ثم نتساءل عن سبب حقارة الاتحاد ولجانه بنا.
> ونحن وقت الانتخابات كنا نعترك.
> ووقت تكوين اللجان كنا نفترق.
> نلوك في الفارغة لبانة.
> حتى أصبحنا مثل العرب.
> نضعف موقفنا بأنفسنا.
> لا نقبل الرأي الآخر.
> لا نهتم بمصير الأمة.
> نحفر لبعضنا بصورة تجعل البوكلين يغار من مهارتنا في الحفر.
> هذا هو حالنا.
> اذا جاهرت برأي انت مع فلان وضد فلتكان.
> المعية لفلان عندنا اقدس من الولاء للكيان.
> لذا لا نستبعد افتتاح زفارة امريكية بدار نادينا.
> بالذات وموقعه استراتيجي جداً.
> فلا تستغربوا اخوتي ان وجدتم علم امريكا مرفرفاً على سارية النادي.
> اعلاناً لمنتهى الحقارة.
> لأننا نستحقر بعضنا.
> أيها الناس.
> زمااان لما ترامب مشى السعودية.
> قلت ليكم الخواجة ده جا شال الفلة ولخبط خلق الله.
> وقد كان.
> والآن أقولها لكم.
> الالتفاف حول الكيان.
> احترامنا لبعضنا البعض.
> تقدير الرأي الآخر.
> وضع خط أحمر حول رموزنا احتراماً لمكاناتهم.
> العمل من أجل غاية ننشدها جميعاً.
> كل ذلك يمثل درعاً يحمي نادينا من رفع علم امريكا عليه واعتباره زفارة امريكية جديدة.
> وترامب بي كسكتتو دي فهمو فهم كاوبويات ليس إلا.
> فمازال الطفل في المغارة وامه مريم وجهين يبكيان.
> أيها الناس.
> في زمن التسجيلات نسدد مضغوطين في ديون.
> لولاها لاتجهت كل تلك الأموال صوب التسجيلات.
> ولكنها ديون بعضها لن يقبل التأجيل ولا التسويف.
> ونحن في زمن تسقط منه عبارة بالدين نسوي الزين.
> الآن حلو الكلام هو.
> يقطع الدين ويقطع سنينو.
> ولكن أمر انديتنا التي لا تعرف الاستثمار وزيادة دخلها بدخل ثابت.
> يجبر تلك الأندية على الاستدانة.
> وان كان الدين أمراً واقعاً.
> يبقى ترشيد الصرف هو السياسة الأنسب.
> وأقول ترشيد لا تقشف.
> فالبذار عشناهو.
> والتقشف قرب يودينا الخور.
> يبقى نجرب سياسة الترشيد مع الاستثمار.
> ولا ننسى ان للمريخ شركة اسمها شركة المريخ للاستثمار.
> إذا فعلناها بدون زولي وزولك.
> على الأقل حاتوفر نسبة ما بطالة من منصرفاتنا الشهرية.
> ترشيد شديد.
> ترشيد يعني سفر الاداريين مرافقين للفريق وإقامتهم في الفنادق ونثرياتهم تكون ما على حساب المريخ.
> طيارة العلمة ما نحتاج ليها تاني.
> غسل العربات امام المكتب التنفيذي يكون على حساب أصحابها.
> منصرفات الضيافة الناتجة عن ركلسة الناس في المكتب التنفيذي دون مبرر ما حبابها.
> حتى المعسكرات يمكن أن تتم بنفس المستوى، ولكن بتكلفة اقل بكثير من الترف الذي يدخلنا في ديون لا قبل لنا بها.
> شكراً لكل من قدم قرشاً لدعم المسيرة.
> شكراً لكل من قدم جهداً من أجل الكيان.
> شكراً لكل من أتى بفكرة تقودنا لغد مشرق.
> شكراً لكم جميعاً لأننا نحب بعضنا البعض وندين بالولاء للكيان.
> أيها الناس.
> إن تنصروا الله ينصركم.
> أها.
> نجي لي شمارات والي الخرتوم.
> والينا.
> لو خلوا الزفارة الامريكية في محلها بتخسر شنو؟
> في كم زفارة أمريكية في الشرق الأوسط غير القواعد والشنو والشنو.
> يعني حكمت إلا في القدس يا والينا؟
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال نقل السفارة زفارة مستندة إلى العوارة واللعب بدون كدارة، وانا الما بخاف الموت وكت الرجال تتضارى... أها الرجال اتضاروا يا برمبة.
وإلى لقاء.
سلك

الأعمدة