الإثنين، 11 كانون1/ديسمبر 2017

board

كلو زول يموت بي زول

> بسم الله ابتدينا
> الموسم ده بسم الله على أوله وبسم الله على آخره
> وزي ما قولة والله تعذب المؤمن
> قولة بسم الله بتفتح الدرب

> وترد كيد الكائدين عليهم
> بسم الله ابتدينا
> وبدايتنا هذه الموسم زي بداية الشمس
> من الشرق نبدأ
> ونرسل خيوط الحياة على سيقان قمح الإبداع ليكون الإيناع شعاراً لدقيق فينا بالمطار جايينا
> و يكفينا
> وندي منو الجيران الماعندهم دقيق فينا جاييهم بالمطار
> كلو زول يمد كسكتتو نملاها ليهو دقيق
> يعملو قراصة يعملو لقيمات ما فارقة معانا
> بداية نتمناها جيدة تبعد بعض الخوف من قلوبنا
> بداية نتمناها جيدة لتطمئننا على المدرجات ونحن نجلس القرفصاء
> بداية نتمناها مقنعة لشفوت الشرق الذين يشتاقون للزعيم من زمن
> أيها الناس
> الاستقرار هو أهم أسباب النجاح
> وفي أي موضوع هو مظهر من مظاهر النجاح
> فاستقرار الدولار مثلاً في بلد
> يعتبر مظهراً من مظاهر حسن الإدارة في ذلك البلد
> ويعبر عن إنتاج قومي ناجح ناتج عن تخطيط سليم وتنفيذ جيد وأمانة في التعامل مع المال العام و شفافية بين الحكومة و المواطن و احترام متبادل بينهما واحتراماً مشتركاً منهما بالوطن الأب مع قناعتهما بأن الوطن ملك للجميع حكومة وشعب
> أما اذا كان الاستقرار غائباً عن سعر صرف الدولار في بلد ما
> فإن ماقلتو فوق ده كلو بكون مافي
> وحتي ينجح المريخ الوطن علينا بنبذ الخلافات لنخلق استقراراً نستطيع من خلاله أن نوفر للمريخ الوطن كل فرص النجاح
> فتلتقي قلوبنا لنلتقي بالمطار
> أيها الناس
> فلندع أي زول يعشق الزعيم بي طريقتو
> ونلتقي جميعاً في حب الزعيم بصوفية راياتها المحبة والاحترام والوئام والسلام
> طالما نشترك في حب حبيب واحد
> الاختلاف والخلاف في شنو؟؟
> إخوتنا الأهلة الخلافات أوصلتهم لدرجة تسجيل أب ستة وإخفاء إصابة شيبوب بالإبقاء عليه بالكشف وإخراجه من الكشف الإفريقي
> وإعلان الفرح بضم إبراهومة الشبل
> وأجبرتهم على إبعاد فطومة أختي لوظيفة في قناة هم يعلموا أنها لن تتخطى محطة البوستر المرسوم عليهو شعار عصمت ده
> أيها الناس
> لكل رأيه
> ورأي الأغلبية قرار
> وقرارت المجلس أوامر
> لأنه المفوض لإدارة شؤون الدولة المريخية
> لا نقل سمعاً وطاعة ونكتفي بها
> بل نقول الرأي مسبباً ورغم ذلك نمتثل لرأي المجلس إن رأى خلاف ما رأينا
> نحن قوم محترم
> وهيك يكون سلوك المحترمين
> المهم
> عندنا خمسة وعشرين لاعباً
> وعندنا اتنين وتلتين إدارياً
> شيل جمال يفضل واحد وتلتين عضو مجلس وخمسة وعشرين لاعباً
> رايكم شنو لو كلو زول مات بي زول
> يعني لو كلو إداري مات بي لاعب
> يكون مسؤول من راتب اللاعب وحوافزو وعلاجو
> ونخلي للوالي الجهاز الفني
> وموت الإداري باللاعب ما من طرف ساي
> يعني الإداري البموت بجمال سالم مثلاً بتكلف أكتر من الإداري البموت بي بخيت مثلاً
> حسب النجومية واستمرارية المشاركة وبالتالي استمرار تلك الحوافز
> لكن بالفهم ده أنا خايف المجلس كلو يقول داير صديقي بخيت خميس عشان مصاب وما بلعب والتكلفة بسيطة
> صديقي هاشم الزبير حايموت بي نمر ويقول لي غرزة ركز على أمير والنيجيري وضفر في الدفاع
> اذا عملنا كده
> واستمرينا في مجلس الشرف ودعم القروبات
> عليهو دخل المباريات
> صدقوني السنة الجاية الشاف ميسي في القلعة الحمراء ما كضب
> الستة أعضاء الفضلو نديهم المراحل السنية ويا دار ما دخلك شر
> آها
> الوادي نيالا حقق فوزه الأول على أهلي شندي
> طبعاً الجماعة حايقولوا مكدكة
> لكن أولاد نيالا لعبوا كورة عديييل كده
> ولو كانت الكواديك بتعمل شيء
> ما كان جد جدي عرس حبوبتي ضرة للزوجة الأولى
> زوجة جد جدي الأولى الحفر الحفرتها في بيت جد جدي ودفنت فيها الكواديك عشان جد جدي ما يعرس فيها أكتر من القبور في احمد شرفي
> المرة دي قال ليك كانت كتابة جنس كتابة
> تكتب من زمن الفكي بصلي غرب وبكتب على ورق البردي
> إنه نصر بعرق أولاد نيالا
> لو الكواديك بتعمل شي ما كان فضل صفر في البلد دي
> الناس كدكت والصفر قاعد
> دقت وبلنجت والصفر قاعد
> كسكتت والصفر قاعد أكبر من أكبر كسكتة في المكسيك
> وسيك سيك صفرك معلق فيك
> أيها الناس
> إن تنصروا الله ينصركم
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> خبر الهداية لي سودانير كمين طيارة أسعدنا يا والينا..
> بس حقو نستصحب معانا
> فكرة انو سودانير الدخلها في الخسارة ما عدم الطيارة
> كان عندها كمين طيارة
> لكن سبب الخسارة سوء الادارة
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال الرجع لي سودانير الطيارة يرجع ليها خط هيثرو الاتباع يا خسااااارة
والي لقاء
سلك