الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

أثر اختلاف الرأي فينا

> أيها الناس
> هل نسمح لأنفسنا بأن نتناول موضوع الرأي الآخر وموقعه عندنا واحترامنا له واحترامه لنا وتقييمه عندنا وقيمته عند اصحابه بمنتهى الصدق والشفافية؟

> نتناول هذا الموضوع بصورة عامة في كل مناحي مجتمعنا.
> بدءاً من الأسرة الصغيرة وشلة الاصدقاء ووصولا لمصاف الرأي السياسي.
> أيها الناس
> نحنا ناس ما عندنا ادنى احترام للرأي الآخر ونحب مصادرته دوماً واسكات صوته بل وقهمه في مهده.
> والرأي الآخر بدوره لا يعترف بنا ولا يحترمنا، ويتمنى دوماً الفشل لنا ولو كان ذلك الفشل في صورة طامة تقضي على الاخضر واليابس.
> للمعارضة أدب.
> ولها أيضاً قلة ادب تفقدها قيمتها واحترامها.
> ووجود المعارضة في اية وحدة ادارية هو وجود صحي لأسباب كثيرة.
> وعندما اقول معارضة اعني بها ذلك الرأي الموضوعي الذي يطرحه اصحابه بمنتهى الادب والموضوعية والوضوح.
> وفوائد الرأي الآخر كثيرة.
> فإدارة المنشأة او المؤسسة او الوحدة الادارية اذا لم تجد رأياً آخر لن تتطور.
> لأن الرأي الآخر الموضوعي يكشف لها مكامن القصور وأماكن الجودة ويقيم العمل بصورة دقيقة.
> وإذا وجد المدير التأييد المطلق والتبعية العمياء.
> فإن ذلك يقتل فيه روح الابداع ويقتل في التابعين روح التطور ويظل الجميع مسكيناً مستكيناً قابعاً في مكانه والدنيا من حوله تتطور.
> لذا نجد ان المعارضة الموضوعية هي التي تحث المدير على الابداع والتطور والاهتمام بالانجاز.
> وهذا يتطلب من المدير وحاشيته وقاعدته وهتيفته ان تكون لهم قناعة بالرأي الآخر كحق للغير محترم.
> ويتطلب ايضاً في الرأي الآخر ان يكون مطروحاً باحترام دون ادنى مكابرة ولا يحمل في طرحه تجريحاً او اساءة لادارة المنشأة.
> ولكن للاسف نحن خلاف ذلك.
> حتى سياسياً خطابنا يقوم على الاساءة للآخر وتجريمه وتجريحه ونشر الشائعات المقرضة في حقه.
> بل وتعقبه في اخص خصوصياته علنا نجد في سلوكه ما يشكل ضغطاً عليه نفضحه به.
> الواحد يقول ليك فلان العامل لينا فيها ابو عرام ده قال ليك بسكر سكر الجن.
> والغريبة هذا الحوار بكون في قعدة ماجنة تأخذ فيها الخمر مكانتها المرموقة.
> نأتي بنفس الفعل الذي نستنكره عند الآخرين.
> لذا تظل الديمقراطية كمعنى وفهم عندنا ضعيفة تعني الهتيفة الذين نحشدهم دون ان يدروا الى اية سلخانة يساقون.
> ونفس هذا الحال عندنا في المريخ
> مافي زول قبلان زول.
> لذا كانت اللافتات المسيئة حضوراً مخجلاً أيام ونسي وجبهة انقاذ المريخ.
> وأيام التسيير الأخير والعبارة المقززة التي وصفوا بها المجلس.
> ثم منشورات استاد شندي.
> كل تلك التصرفات كانت معارضة ليست موضوعية ولم تفد المجلس ولا الكيان ولا اصحابها بشيء.
> وانما كانت تفلتات جعلت الكثيرين يفقدون الأمل في مجتمع مريخي يحترم بعضه البعض.
> ايها الناس.
> ان كنا نريد ديمقراطية يجب علينا احترام الآخر وتقديم طرحنا الموضوعي بمنتهى الادب.
> فاعجب من اشخاص كانوا يستنكرون مجرد الايماءات المسيئة للمجالس السابقة.
> وهم اليوم يكيلون السباب والشتائم للمجلس الحالي من خلال مشاركاتهم في القروبات.
> بل ويسخرون من المريخ ككيان ظانين انهم بذلك يقللون من شأن المجلس.
> ايها الناس.
> من يفعل ذلك عليه ان يراجع مريخيته.
> ويراجع ثقافته.
> ويراجع فهمه الاجتماعي.
> فمن يفعل ذلك حالياً.
> ومن فعله في السابق.
> يحتاجان لمراجعة بشفافية مع النفس.
> نخلص الى ان المعارضة المحترمة الموضوعية الجادة يحتاجها المجلس.
> وان التبعية العمياء وتقديم فروض الولاء والطاعة دوماً.
> يقعد المجلس ويفقده الرغبة في الابداع.
> ويفقد الكورس الهمة والتفكير بهمة في تطوير الكيان.
> فلنراجع انفسنا قبل تصبح مقولة دكتور عمر
> نحن في المريخ اخوة
> نعشق النجم ونهوى
> واختلاف الرأي فينا
> يجعل المريخ اقوى
> حتى لا تصبح مجرد شعار مثل الشعارات السياسية التي تخالف الواقع تماماً.
> أيها الناس.
> أيها المجلس الديمقراطي القاعد ده.
> نسمع روايات عن علاج لاعب المريخ المصعد بوي بالقاهرة.
> إن صدقت هذه الروايات امركم حايبقي ضيق شديد.
> والطامة الكبرى ما سمعناه عن الخمسة آلاف جنيه مصري التي تبرع بها احد الاقطاب لدعم علاج بوي ولم تصله.
> عل المانع خير !!!
> لكن الموضوع خطير وفطير.
> وهل فعلاً اجريت العملية للولد بمساهمات من عبد اللطيف اخوهو وفارس لاعب اهلي شندي؟
> ان كانت الإجابة بنعم
> أسد علي شنو يا أسد؟!
> وان كانت الاجابة بنعم
> سوداكال حايبقي زي الزول الشالو الحرامية هدومو وجا الحلة مولاي كما خلقتني ومعلق سكينو في ضراعو وقال خاتيها لليوم الاسود.
> ولا الفكرة شنو يا قريش؟؟
> أيها الناس.
> إن تنصروا الله ينصركم.
> أها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم.
> ما مشكلة يا والينا.
> الجقر ياكل كبرينا.
> النمل ياكل سكرنا ويشيل فاضينا.
> تمرق الروح الفينا.
> البلد يغلى بنزينا.
> ستين عيشة في اليوم ما تكفينا.
> الصرافات لي قروشنا تابى تدينا.
> الناس تطلع عينا.
> المشكلة في رمضان الجايينا.
> من أول يوم حايخش العضم يا والينا.
> هو فضل لينا سنام يقعدنا للعشرة الأواخر يا والينا.
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال في دكتور شاااطر لو قلت ليهو جيت اسلم عليك بقول ليك ما تصوم لازم تفطر الكشف بمية بس.
وإلى لقاء.
سلك