السبت، 19 آب/أغسطس 2017

board

حينما ترفع الكنيسة الأذان

> جميعنا سمع بقرارات ترامب العنصرية
> عنصرة دينية قبل كل شيء.
> ظهرت الاحتجاجات على قرارات الكاوبوي

> لم تكن ردة الفعل اسلامية فقط او سمراء البشرة
> كانت ردة الفعل بيضاء فاتح لونها تسر المتظاهرين
> وكانت مسيحية كنسية بحتة
> تضامن المسيحيون البيض مع المسلمين الملونين
> واضحت صالات مطارات امريكا مساجد تقام عليها الصلوات جهاراً وفي جماعة
> و انطلق الأذان من كنيسة بوسطن معلناً تضامنه مع الاسلام والمسلمين
> يبقى وين اختلاف وخلاف الاديان يا مان؟
> اليس في هذا تعبير على ان معتقدات الناس لا تقوم على العداوة بينها؟
> اليس في هذا تعبير صريح على ان الانسان حر في ما يعتنق بشرط الا يمس معتقدات غيره !!!!
> ايها الناس
> لكم دينكم ولي دين مبدأ وفكرة
> لا تسبوا… .فيسبوا حكمة تؤكد ان التعايش يمكن ان يتم في مودة بصرف النظر عن المعتقد او اللون او الجهة او المنجهة الموجهة
> لا تحزب ولا تعصب ولا جهوية ولا حزبية في مثل هكذا امور
> انسانية تكفي للعيش في سلم
> امريكا عرفت معنى التعايش سلماً مع اختلاف الدين والعرق وعبر عنه البيض فاطلقته كنيسة بوسطن أذاناً يسر السامعين
> عرفت امريكا ذلك وعاشته واقعاً بعد ان عرفناه نحن معايشة قبل قرن من الزمان وسطرناه في قلوب محبة، فكانت المسالمة وحي الاقباط بالخرطوم واحياء اليهود المنتشرة بيننا في سلام لا يعرف التفرقة بسبب اختلاف الدين
> وفي تلك المسالمة ولد المريخ ونشأ وسط هذا الفهم الراقي
> لذا كنا صفوة ولسه صفوة
> شكراً بيض امريكا
> شكراً كنيسة بوسطن
> شكرً انسانية الناس البتقدر الناس بصرف النظر عن الاديان والالوان والاجناس.
> المهم
> هايلات طلع ما مدرب لياقة
> فوضى سكتنا عليها فغرقت مدني
> ودي ما المشكلة
> المشكلة في مباريات قطر واتحاد الاسكندرية اللياقة كانت عال العال
> السؤال
> جات من وين ومشت وين؟
> قدر الكانت قاعدة داخل اجساد اللاعبين مشت وين بالسرعة دي؟
> يبقي اللاعب ذاتو داخل في القصور الذي يدفع ثمنه الكيان المغلوب في كسلا من القضارف والمشجع المغلوب على امره
> وكان نضمنا يطلعونا شيوعيين
> ومدني غرقاااااااااااانة
> حتي عقودات الجهاز الفني لا تعرض عند التوقيع عليها مستندات الناس عشان علي الاقل ندون عليها الصفة بتاعت المتعاقد معنا؟
> اجزم بان الادارة القانونية لا تعرف شيئاً عن اي عقد ابرمه المجلس مع اي طرف
> يبقي قاعدين ليه يا مولانا ازيرق !!!!!!
> ايها الناس
> سلة المريخ مازالت تنزف في النقاط فهل يعرف المجلس الاتنين وثلاثيني هذه الحقيقة؟
> هل يعلم انو المريخ ذاتو عندو سلة؟
> ايها الناس
> مساندة هذا المجلس لا تتم بكسير التلج ولا بدسدسة الامور ولا بالتبريرات الفطيرة
> ولكنها تتم بالمناصحة وقول الحق
> على الاقل ان لم يكن لصالح المجلس فلصالح الكيان
> ايها الناس
> الحصل شنو في استثمار اراضي المريخ ؟
> الحصل شنو في الوظائف التي تم الاعلان عنها وتقدم الناس بشهاداتهم ومستنداتهم ليشغلوها؟
> الحصل شنو في مكاشفة من اتى بهاي الذي بدوره اتي بهيلات الذي علمنا انه ليس بالمعد البدني المؤهل ؟
> قال ايه
> جابوهو مساعد مدرب لما لقوا جبرة قاعد عملوهو مدرب لياقة
> بس ياها ذاتها كان الخيار غالي وما عندك عجور اديني تبش
> الحصل شنو في مدرب الحراس؟
> الحصل شنو في عودة جمال سالم ؟
> فريقو طار قبال رفع الحظر ولسه ما شفناهو
> يظهر انو اتنين وتلاتين عضو الشغل كتير عليهم
> حقو الوزير يعين تاني اتنين وتلاتين عضو يكملون المجلس ليصبح برلماناً يدير شؤون الزعيم باقتدار ويعرف يسأل مدرب اللياقة عن شهاداتو وخبرتو قبل الاتفاق معه
> ويقدر يعيد جمال سالم في مواعيدو
> ويقدر يجبر اللاعب ليحافظ على لياقتو
> ايها الناس
> حانبنيهو بس ما بالتبريرات ولا بالصبر على الفشل ولا بالخطب الحماسية
> غير ذلك حا يتندل فوق ريسينا واسمنت كردنة يشق عنان السماء
> ايها الناس
> ان تنصروا الله ينصركم
> اها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> في حاجة بتحير فينا
> امريكا تصدر قرار
> وما بنزل الدولار
> بدون انتاج الوطن الدار
> ما بنزل الدولار
> والسلع داخلة بسواكن
> والبشر مارقين بالمطار
> ولا بنزل الدولار
> وابن الوطن البار
> تاجر دولار
> ولا بنزل الدولار
> ورجل الدين مرابي غشاش يزيد لبن البدرة بسم الفار
> وما بنزل الدولار وكبارينا ياكلوها ويقولوا اكلها الفار
> وما بنزل الدولار والواصلين النافذين كلهم تجار
> ولا بنزل الدولار لو ترامب ذاتو سكن ابو حجار
> والينا
> عشان ينزل الدولار لازم نهتم بالانسان
> لازم نعرف قدسية المال العام و محبة الاوطان
> لازم نطق صمغنا ونلقط قطننا وتدور مصانعنا ونملي البواخر صادر ضان
> ونتساوي جميعاً امام الوظيفة ونقدر عظمة السودان
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال في الخلا ضريبة القطعان بشيلوها تلاتة مرات من القطيع الواحد.. نحمد الله ما بعدو الرعاة مع الخرفان
والى لقاء
سلك