الأربعاء، 29 مارس 2017

board

ود الحاج مليتنا عجاج

> واهم من يعتقد اننا يمكن ان نعادي مجلساً يقود المريخ.
> فمعاونة المجلس هي اهم خطوات العمل والانجاز.
> ولكن تلك المعاونة تكون في المناصحة وقول الحق.

> ان احسن المجلس صفقنا له لأن في ذلك الحسن مكاسب للمريخ.
> وان اخفق المجلس ناصحناه.
> لأن في تلك المناصحة اثباتاً لمناصرتنا للمجلس.
> فنحن لن نقبل من المجلس الاخفاقات.
> ثم نعود (لنكسر التلج) ويخسر المجلس ويفقد المريخ الكثير.
> واهم من يعتقد اننا نعادي مجلساً يقود المريخ.
> فالتاريخ يشهد بدعمنا لمجلس عصام الحاج السباعي ايام التقشف.
> ساندناه لدرجة اننا زرعنا الملعب بأيدينا وحملنا التراب على الدرداقات والناس نيام.
> وكان مهرجان استقبال الجدد في موسم الخبت الشهير.
> وساندنا مجلس ونسي.
> لا لأن ونسي صديق لنا.
> وليس لأننا من التمانين في المية لا سمح الله.
> هو في عهد ونسي لو كنت من التمانين في المية بدوك شيك قبل يتكتب برجع.
> ولكنا ساندناه لأنه مجلس المريخ.
> وساندنا مجالس جمال المتعاقبة.
> ليس حباً في جمال فحسب.
> ولكن لأنها مجالس تقود المريخ وانجزت الكثير وان كانت قد اخفقت في بعض الأمور.
> يبقي الولاء للمريخ يعني مساندة المجلس.
> ومساندة المجلس تعني مناصحته.
> لأن كسير التلج في الشتاء ده بجيب الالتهابات.
> المهم.
> من محاسن هذا المجلس انه لديه آلية عمل تنفيذية تتناسب مع سرعة الحاجة حتي لا تعيق بيروقراطية الاداء ايقاع العمل.
> ايها الناس.
> موضوع الرابطة المركزية شغل الناس كثيراً.
> وشتت الجهود للدرجة التي استهلكت فيه التنظيمات التشجيعية جل وقتها في بحث الامر واهملت غايتها النبيلة وهدفها الاساسي في الحشد والتشجيع والابداع على المدرجات.
> دون سابق ميعاد ذهب بعض ممثلي تلك التنظيمات للمكتب التنفيذي وقابلوا عصام الحاج والفريق طارق وشرحوا موضوعهم.
> كان لوجود هاشم الزبير دور كبير في معاونة الامانة العامة على اصدار قرارها السريع والبات في الامر. ومثل هكذا قرارات في مثل هكذا مواقف لا يصدرها الا رجل قوي يثق بنفسه.
> وعصام الحاج كذلك منذ محاربته للأكلة.
> فصدر القرار الذي حفظ للمريخ استقراراً على مدرجاته، واتاح فرصة كبيرة للمجموعات التشجيعية في تنظيم صفوفها واطلاق يدها نحو اهدافها السامية النبيلة.
> فما وصلت اليه الجماعات التشجيعية لم تصل اليه بمزاجية.
> ولكن كان نتاج نقاشات تبدأ بدار النادي حتى مع من يؤيد انشاء رابطة مركزية، وتستمر عند نوش حيث البوش والبيبسي، وتنتهي باجتماعات تنتهي عند الثالثة والرابعة صباحاً.
> شكراً عصام الحاج وشكراً الفريق طارق وشكراً هاشم الزبير وشكرا جماهيرنا المحبة الواعية.
> ونحن في المريخ إخوة.
> المهم.
> غداً نتحدث عن الخير والخيل والشكر وحماد والجقلبة الاستثمارية.
> ونسأل عن فرعون.
> هل كان فرعون يلبس كسكتة.
> ابقوا معنا غداً مع
> محاسن جيبي الكسكتة.
> المهم.
> أكتب قبل لقاء سيد الأتيام بسيد سادة الفرق والأتيام حسبما اثبتت الايام من خلال جوياتها واصفارها المتحكرة على قارعة الواقع الذي يضحك على كأس الكنغو.
> فكلما تحدثنا عن بطولات الكاف.
> قال قائل منهم.
> محاسن جيبي كنغو.
> وبركة البقت علي الكنغو.
> المهم.
> أكتب قبل اللقاء وكلي ثقة في الاصرار الكبير الذي شهدته في غرزة وجنوده.
> العرض يومو بجي.
> ولكن اشراك السماني وعاطف يجعلني اثق في العرض الجميل قبل النصر الكبير.
> ايها الناس.
> من أراد مريخ 2015م فليتبع غرزة.
> واتباع غرزة يكون في احترام فكر الرجل وجعله يعمل بهدوء بعيداً عن ناس قالوا وقلنا وباع وعيد الضحية.
> أيها الناس.
> عصام الحاج العملي فات حتة المركزية قبييييل وملانا عجاج.
> فهل تثبت الجماعات التشجيعية قدرتها على ادارة المدرجات بنفس ابداعات 2015م، ام تحرج عصام الحاج الذي وثق فيها؟
> أيها الناس.
> إن تنصروا الله ينصركم.
> أها.
> نجي لي شمارات والي الخرتوم.
> كان شفت يا والينا.
> الحظ بقي مجلينا.
> زمان كنا بنقول في الآيس كريم نلقى العضم يا والينا.
> أسي لا آيس كريم لا عضم مقسوم لينا.
> الآيس كريم بعرف ناسو والعضم ليهو ناساتو الما منينا.
> حقو يلحسوا سريع ويعضوا شديييد لو بتدوم كان دامت لينا.
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال: وكت شاركتونا في العضام حقو تنبحوا معانا ولا انتوا كلاب زينة!!
وإلى لقاء.
سلك