الإثنين، 25 أيلول/سبتمبر 2017

board

أول خطوة وأول دخلة

> غداً نعلن من قلعة الجويات تأهلنا لمرحلة قادمة إن شاء الله
> وعلى الجماهير تقع واجبات كبيرة
> نريد أن نعد لهم ما استطعنا من قوة جماهيرية وإبداعية نرهبهم بها ونعرفهم على مقدارنا

> نريد أن نطمئن غرزة بأن ما حدث على المدرجات في 2015 ما كان وليد صدفة
> ولكنه كان عملاً جماهيرياً إبداعياً سهر له الرجال ودعموه بدمائهم
> ونريد أن نقول للاعبين وراكم رجال يسدوا عين الشمس
> دايرين خمسين ألف شفت ما ينقصوا (شا)
> دايرين نتنافس على الإبداع في التشجيع والإمتاع والاستمتاع
> جميع الفئات الجماهيرية بمختلف مسمياتها دايرنها حضوراً أنيقاً وملفتاً ومؤثراً
> الأولتراسات مابتصوا
> ولكني أذيعكم سر إلحاحي على أولتراس جوارح (أول أولتراس في السودان )
> حيث أمتعونا في ذلك الموسم بدخلات مدهشة شكلت مع بقية اللوحات التشجيعية سر تفرد الزعيم
> طلبت منهم إعداد دخلة بنفس درجة الإدهاش التي عودونا عليها في دخلاتهم
> لتكون أول دخلة مع أول خطوة في طريق البطولات
> أيها الناس
> الأرض أرضنا والجمهور حقنا والنتيجة عرضنا
> يبقى لانركن لنتيجة الذهاب إطلاقاً
> ندخلها معركة في اتجاه واحد فقط وهو النصر
> نقدس فيها معشوقنا
> ونحب فيها بعضنا البعض في صوفية سمحة
> فالصوفي يعشق ولا يعرف الأنا ولا يجري خلف المناصب
> يبقى كلنا من عصراً بدري
> كل القوة يا ناس القيادة العامة القلعة جوة
> وجميع الروابط وتجمعها وأخص منها ناس الحولية أولاد كرري
> ساس الأساس ما بتتوصى
> وأولمبيوس ورا مؤمن
> أسود وتيرنيدو في المواقع الأمامية
> أقصد تورنيدو
> وشفوت الإستاد ويسع الجميع ما يفضل زول
> إنه يومنا
> على الأقل ندعم مجلسنا بدخل ملياري
> ونحطم رقم الدخل القياسي المسجل باسمنا
> فمن غيرنا ملأ طابقين وحوش الإستاد
> المهم
> في السوق البيض البلدي (جني الجداد) بتباع بطريقة ملفتة وعلمية و مستمرة قريب مية سنة
> تلقى بائع البيض خاتي كورة او قرعة فيها موية
> تجي تشتري يخت ليك بيضه بيضه في الموية
> البتحتل سمحة
> بمرقها يديك ليها
> والبتطفح كعبة
> لأنو الجداد البلدي ببيض طبيعي
> وعند التكاثر بكون قاصد تكوين أسرة
> الجدادات الفترن من البيض بحضنن
> آها الحضانة دي ياها البتخسر البيض
> ما زي الجداد الأوتوماتيك ده
> يبيض بالوردر وبدون ديك
> ديك يسألها ساي بيضتي من وين مافي
> كلو جداده تبيض زي ما عاوزه في أي حتة
> وما ساءلة في زول
> لا دايرة أسرة ولا دايرة يحزنون
> دايرة تعيش وتتجدع في المزارع أكلها يجيها في الأكالات في محلها
> المهم
> سيد البيض البلدي بطلع البيض البحتل ويديك ليهو ويخلي المطفح في طفيحو
> الحكاية دي ذكرتني لافاني مدرب الهلال
> الزول ده أظنو تاجر بيض
> بطلع نجم المباراة وبخلي باقي البيض مطفح في ميدانو
> وكابي البيض كلو
> كيسو فضي
> المهم
> على صفحات دار البلال وجدت إشادة من مهندس ضليع بكردنة كرجل بر وبالدكتوراه الفخرية التي منحتها جامعة الأحفاد للبنات للسيد أشرف الكاردينال
> واحب أذكرك يا باشمهندس إنو القاعة البناها كردنة في جامعة الأحفاد وقعت بردلوب في واطات الله دي قبل ما يجف الحبر الذي كتبت به شهادة الدكتوراه الممنوحة لكردنة رجل البر و الإحسان في الشمال والجنوب
> عليك الله يا باشمهندس،ويا بركة يا اخوي
> كان ما قوموها تاني كلمو رجل البر قولوا ليهو طينك وقع والله ستر علي بناتنا
> أيها الناس
> إن تنصروا الله ينصركم
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> شفنا صور حمام المدرسة الوقع بي ست رقية يا والينا
> سيخة وااااحدة جوه الصبة ما ظهرت لينا
> الخوف يكون الجقور الأكلوا الكبري أكلن السيخ من جوه الصبة يا والينا
> وتبقى الصبة بعد الأكلة هشة وتقوم ترمينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال سقوط ست رقية سقوط لقيم نبيلة كتيرة وسقوط لمعاني جميلة.. وقعد ينقنق سقوط جامعة وسقوط معلمة في حمام مدرسة. . وهتف تسقط تسقط الأمطار وقام جاري..
والي لقاء
سلك