الخميس، 25 أيار 2017

board

هبت وكيس الكوكي هبب

>  اليوم تهب رياح التنافس الإفريقي
>  هبوبنا في نيجيريا بي مطرتها
>  ولكن لن نخف على المريخ البر مائي


>  ولن نخف لأننا من نفسها أتينا بالطائرة السودانية فاتحين قزازها يطل منه علم المريخ مرفرفاً وفي طياتها كأس مانديلا
>  نحنا جارين تحت الطيارة نغني من غيرنا أعطى لهذا الشعب معنى أن يعيش وينتصر
>  والبعثة الظافرة داخل الطائرة تغني سواقنا زينة وحالف ما يدلينا
>  والهاشمية شالت سواق الطيارة وقام لف بيها حول القلعة الحمراء تلاتة لفات بي نمرة اتنين ودايس كلتش وبهبش في الأبنص عامل سايرين
>  طبعاً سايرين
>  ما نسير كيفن عاد
>  ولمن سواق الطيارة مسك ليها ابنصات و عمل سايرين
>  ناس البعثة داخل الطيارة غيروا الأغنية
>  غنوا برانا برانا نشيل الشيلة برانا برانا نسوي السيرة
>  في الوكت داك ناس الثعلب ووليد طايشين وعمر النقي كانوا مصنقعين يتفرجوا في الطيارة
>  عاد داك يوم بتنسي؟
>  ده اليوم الأسس للحقد الدفين وإحساس الدونية ودون للصفر المدوزن في اللحن الكبير
>  ولي الليلة الإخوة الأهلة كلهم من اليوم داك مصنقعين و يصفروا
>  أيها الناس
>  الدعوات الصالحات وحدها من يحمي المريخ من النفاثات في العقد
>  الحاجات دي بعملوها الناس العقد
>  المعقدهم شنو ما عارف
>  يعني المريخ جاب سيكافا الأولى
>  العقدهم شنو الناس ديل؟
>  جاب مانديلا
>  اتعقدوا لمن اتشربكوا
>  جاب دبي اتعقدوا
>  هي جنس عقد
>  قام جاب الشارقة
>  اتشربكوا عقداً
>  آها في عقدهم ديك المريخ جاب سيكافا التانية
>  شدة ما اتعقدوا
>  الصحفي التنزاني مات قبل كورة المريخ بيومين قالوا مات جوه كورة المريخ
>  سيكافا التالتة ليها حق تعقدهم
>  لأنهم فشلوا في اعتلاء منصات سيكافا عشر مرات
>  وعادوا لعبارة الكديس وهو يعاين للبن في المشلعيب ويقول عفففففن
>  عفففن الصفر الريحتوا بتحرج الناس
>  أيها الناس
>  بفضل دعواتكم اليوم نهزم التنجيم والتحكيم والمطرة
>  وناس الرشيد عقد أيضاً نهزمهم
>  قولوا يا رب
>  المهم
>  الليلة برضك هابة في البلد
>  وكيس الكوكي هبب
>  فااااااضي
>  الليلة غايتو لو أتت الرياح بما تشتهي السفن كيس الكوكي بطير
>  من ناحية بطير دي مافي نقاش
>  كان ما الليلة الأحد الجاي
>  لأنو المسائل دي ليست بالأمنيات
>  المهم
>  الإخوة الأهلة ألذ ناس
>  نقول أية حاجة يشيلوها يقولوا حقتهم
>  سيد البلد دي اتقالت للمريخ في قصيدة في السبعينيات
>  والأرشيف موجود والقصيدة قاعدة
>  قلنا شفوت المريخ
>  وأطلقناها يوم راجي وهنو
>  بعنوان يا نتشفتن يا نتبشتن
>  قالوا شفوت الهلال
>  اولتراس جوارح المريخ أول اولتراس في السودان
>  عملوا اولتراس الهلال
>  في القروبات دي
>  نسمي شفوت الصفوة
>  يسموا شفوت الأسياد
>  نسمي صفوة البشاقرة
>  يسموا أسياد البشاقرة
>  نسمي القلعة الحمراء
>  يقولوا الجوهرة الزرقاء
>  وفي رواية أخرى الجوهرة الزرغاء
>  لكن القروب الوحيد الغلبهم يقلدوهوا وعاملين ما سامعين بيهو هو قروب
>  مانديلا
>  يقولوا شنو عاد !!!
>  عشان كده اقترح عليكم أن ندخل اسم مانديلا على أي مسمر مريخي
>  وقتها جماعتنا ديل إلا يسموا باص
>  دي تسمية ماعندهم ليها ورق
>  وما عندهم مراقات
>  من ناحية بتسنفكوا بتسنفكوا
>  سييييييك عديل كده
>  والبتسيك طبعاً بكون صفر
>  ولا يد ما بياكلها
>  وممكن نسمي صحفنا
>  الزعيم مانديلا
>  صدى مانديلا
>  زاوية مانديلا
>  في الحالة دي بتعملوا شنو يا روشا؟
>  جوهرة رمضان
>  وقون المغربية
>  وأسياد الأصفار ؟
>  أيها الناس
>  كروياً كل العالم من حولنا تحرك للأمام إلا نحن
>  إهمالنا للرياضة يبدأ من إهمالنا لبنياتها التحتية
>  ويمر بوأد المناشط الأخرى غير كرة القدم بجهالة يحسدنا عليها العصر الجاهلي
>  أدينا الفصاحة بس
>  من المشاريع المصاحبة لسد مروي كانت مدينة كريمة الرياضية
>  كأنها إستاد بكين الأولمبي
>  ومع خالص الاحترام لرياضيي كريمة
>  هل توجد حاجة لتلك المدينة على أرض تلك المدينة ؟
>   إن اختيار الموقع يثبت جهالة المختار والبوبار والشوفونية و الجهوية الممرضة التي أقعدتنا عن الركب
>  وقبل كل ذلك كانت المدينة الرياضية التي أعلن عنها الشهيد الزبير في ديسمبر 1989 كهدية للرياضيين بمناسبة فوز المريخ بكأس مانديلا
>  ومرت الأيام والشهور والسنين
>  ولا جديد في المدينة الرياضية غير أنها كشت وبقت قدر الكستبانة
>  كل يوم تنقص أراضيها لتقوم مكانها غابة من غابات الأسمنت الهمجية حتى فقدنا الأمل في الهدية وسبلنا المدينة الرياضية
>  أمل كبير أعطتنا له اللجنة الحالية
>  وبالأمس كان حدثاً فريداً وهو تركيب إضاءة المدينة الرياضية
>  لجنة جعلت الأمل يدب فينا بعد ما قارب تلتين سنة من اليأس،
>  وتعمل في صمت
>  فعلاً السواي ما حداث
>  شكراً لكل من أسهم في هذا الجهد الجبار
>  ومن هنا ولي قدام يا أبطال
>  ولنا عودة تفصيلية لهذا المشروع الذي لا يقل أهمية عن مشروع الجزيرة وكنانة والتنقيب عن البترول
>  أيها الناس
>  إن تنصروا الله ينصركم
>  آها
>  نجي لي شمارات والي الخرتوم
>  كان شفت يا والينا
>  بعد فقدنا الأمل كرياضيين في المدينة
>  تاني دب الأمل فينا
>  لجنة تستحق العون يا والينا
>  وين سهمك ومساهمتك ورينا
سلك كهربا

ننساك كيف والكلب فرحان بي خبر المدينة وقال ينور حياتكم
والي لقاء
سلك