الإثنين، 21 آب/أغسطس 2017

board

حجاب الموية

>  تغيبنا بالأمس جبراً لرحيل الخال الحبيب والأخ والصديق يوسف مختار محمد الحسن
>  ألف رحمة عليه ولنا الصبر و نسأل الله أن يجعل البركة في أولاده
>  المهم

>  اليوم نجدد البيعة للمتعة والنصر الكبير
>  الشفوت أعدوا عتادهم كاملاً
>  والحناجر امتلأت بالزئير في انتظار صافرة البداية
>  كل القوة القلعة جوه
>  فرض عين و تنافس شريف بين الروابط التشجيعية في الإبداع والإمتاع
>  نريد من الجماهير الكثير
>  أولاً دخل ملياري يدعم الوالي الذي أنفق بدون حساب
>  دخل ننشده يتعدى الاتنين مليار من خلاله نعلن للوالي أن شفوت المدرجات في الميعاد
>  بدون دعوة عشاء ندعمك بالمليارات
>  أيها الناس
>  النصر يأتي لا محالة
>  يبقى لا داعي للاستعجال
>  نستفيد من تجربة عزام ولانقطع العشم حتى الدقيقة الأخيرة
>  سندخل المباراة بنفسيات عالية
>  لأننا عصراً نكون قد انتشينا بنتيجة موزمبيق التي ستفرح تلات أرباع الوطن
>  ونحنا غير فرح الوطن شنو البفرحنا
>  المهم
>  قالوا زمااااااان
>  بدري الكلام ده
>  كان في القضارف في فكي مسترزق كويس والشغلة ماشة معاهو
>  عمك ما (أسلي ) لكن فاكيها في روحو
>  عندو حجاب لأي شيء
>  للمحبة او الوظيفة
>  للتجارة والرزق
>  للعرس والطلاق
>  وحجاب ولادة
>  وحجاب تقريط رحم ومنع ولادة
>  الكهربا دي لو بتقطع كتير عندو ليها حجاب تاني ما تقطع
>  المهم قالوا جا حرامي ودخل قطية وقعد جوه
>  الجماعة مشوا لي عمك وقصوا ليهو القصة
>  وقالوا ليهو الحرامي شايل سكين وسوط وعكاز ومسدس
>  عايزنك تدخل ليهو في القطية تمرقو
>  عمك نطط عيونو كبااار قدر عيون الخروف
>  يا يجازف ويدخل للحرامي في القطية
>  يا يزوق وينكشف أمرو وينقطع رزقو في القضارف دي
>  اتوكل ومشى معاهم للقطية الفيها الحرامي
>  وقف جمب القطية وقصد يسمع الحرامي
>  هوي يا هرامي
>  هجاب السكين لبسنا
>  هجاب الذخيرة ده مألق في درائي
>  هجاب السوط لبسنا
>  وهجاب الكعاز ده هو لبسنا
>  ترفع الكعاز إيدك تنشل
>  واتوكل على الدائم ودخل القطية الفيها الحرامي
>  الدنيا كانت شتاء
>  برد شديييييد
>  جوه القطية كانت في موية تلج في كورة
>  الحرامي شالها وكشحها ليك في عمك وجرى
>  عمك اتفنقل في الواطة يرجف
>  ناس الحلة قالوا ليهو الحصل شنو يا شيخ؟
>  قال لهم خلطنا
>  بس هجاب موية ده نسيناهو
>  دحين ناس فوزي المرضي ما يكونوا نسوا حجاب الموية وموزمبيق اليومين دي مطرتها ركب
>  هجاب الموية أهم من أحذية المطر يا شيخ فوزي
>  وياسلام على الأهلة وهم يكرمون داريو كان وسط أهلو وحبانو
>  تكريم بالكا  يا رشا ؟
>  كان تعملوا ليهم مستشفى بالذات وبلدهم الكوليرا قرضتها قرض
>  او مستشفى ولادة لأنهم لي أسي بلدو تحت الشجر ساااكت
>  قال تكريم قال
>  تكريم بالتا ولا بحجاب الموية !!!
>  ايها الناس
>  لاعقدة لنا أمام الكرة التونسية ولا خوف منها
>  في مسيرة مانديلا أول فريق أقصيناه كان تونسي وحامل اللقب كمان
>  وفي 2015 أخرجنا الترجي من البطولة
>  وحتى النجم هزمناه بايداهور
>  وعلى ما أظن إن آخر لقاء للنجم مع الأهله انتهى بثلاثية
>  لذا هم يخافون النجم
>  ولكن النجم يخافنا
>  أيها الناس
>  نجي كلنا لأنه يومنا
>  نشجع بقوة ونظهر فننا
>  ولانستعجل نصراً هو تحت أقدام العقرب وجكسا
>  تعالوا لتروا كيف يسجد التوانسة كما سجد الذين من قبلهم
>  آها
>  تحية للشفوت
>  تحية لصديقي عراقي
>  وتحية لغرزة وأولاد غرزة
>  وتعظيم سلام لشفوت الولايات
>  أيها الناس
>  الاتحاد الوطني للشباب السوداني ولاية الخرطوم يقدم جائزة مالية لنجم المباراة من جانب المريخ
>  واختيار نجم المباراة متروك للجمهور
>  أيها الناس
>  إن تنصروا الله ينصركم
>  آها
>  نجي لي شمارات والي الخرتوم
>  كان شفت يا والينا
>  كتمت وكتمت وكتمت علينا
>  وصبرنا على الكتمة وأبت تجينا
>  لكن من ناحية بتجينا
>  بتجينا يا والينا
>  فلكل أجل كتاب مكتوب علينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال الليلة إن شاء الله نعيد ثنائيتك القديمة
والي لقاء
سلك