الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

كالعادة من التمهيدي يا سادة

> المكابرة لاتخدم القصة
> اداء الهلال امام النجم كانت الغيرة فيه سيدة الموقف
> والغيرة لا تأتي عبطاً

> مصدرها الأساسي إحساس الجماعية الذي يولد الترابط بين أعضاء الجهاز الفني والإداري واللاعبين
> وطالما جهاتنا التلاتة تلك تكره بعضها ونصر على وضعها الى جانب بعضها في وعاء واحد
> نصبح كأننا نضع البيض مع الحجارة ونخج السلة
> كالعادة يا سعادة سنبدأ موسمنا الإفريقي من التمهيدي الذي أدمننا وأدمناهو
> بربكم
> هل يمكن للاعب في الهلال أن يشترط عدم اللعب في مركز معين ؟
> ايها الناس
> جمال جاء ليصرف
> إذن لا داعي لمحاولات توفير المال لجمال والتي تأتي بنتائج عكسية
> الحقيقة تقول إننا طيش المجموعة
> وإننا لن نصعد ولو وقعت الطيارة بالتلاتة فرق التي تشاركنا المجموعة
> البقت بقت
> وعبارة ما وكتو ستنال حظها من جديد
> أصلو دي أيامها
> فالندفن فواخيرنا في الرمال لنبدأ كل المواسم من التمهيدي
> بارك الله في مانديلا البقي لينا ماض وحاضر ومستقبل
> و التحية لهلال كردفان الذي لعب بغيرة يحسد عليها
> لأنهم يتمتعون بروح الأسرة الواحدة
> ما عندهم معاي وضدي
> زولي وزولك طريق لاتجاه واحد بودي التمهيدي طوالي
> نحتاج لمعجزة
> والمعجزة تحتاج لروح
> والروح أخاف أن تكون طلعت
> أيها الناس
> نشاف الريق السببو لينا رمضان حقنا أكتر من نشاف ريقنا في رمضان ربنا
> وما رمضان براهو
> كل المنظومة لأنها لم تتربى على حب الكيان بفضل تعامل جيد تجده
> فأصبح اللاعب كالمأجور يجي يشلتها ويشلت طموحاتنا معاها
> ونطيييييييييير
> أيها الناس
> الداير يضرب حسابات صعودنا
> يجيب آله حاسبة ومعاها جوز بطاطير احتياطي
> المهم
> أكيد البعض ممن أدمن إيجاد الأعذار سيخرجون علينا بقولهم
> رمضان لو جاب الأقوان الضيعهم دي ما كان الناس قالوا كده
> لكن لو جابهم او ما جابهم
> الحال في فريق الكرة لايسر
> بل يدعو للشفقة والرثاء
> والسبب واضح
> والسبب واحد
> لكن زولي وحبة بندولي خط أحمر
> ومشكلتنا أن بعضنا ملكي أكثر من الملك
> سيظنون بذلك أنهم يخدمون الملك
> وماعارفين إنو الملكية الزائدة دي بتخت الملك في وضع حرج و بتعمل (جك ملك )
> المهم
> نبارك للهلال هذه الروح التي كانت تميزنا
> ونبارك لهلال التبلدي نفس الروح و الطموح
> وهاردلك يا مريخ
> القادم أحلى
> البداية من التمهيدي ذاتها كويسة
> بتدي فرصة جيدة للاحتكاك
> وكمان لو لقت ليها معسكر زي بتاع تركيا الفات ده
> بدون موعد بدني
> ولو استمر حال عدم وجود مدرب حراس
> يبقى بختنا
> سنضمن مقعدنا في التمهيدي ٢٠١٩
> أيها الناس
> الرأي عندي المقاطعة الجماهيرية
> عصيان المدرجات المدني
> يجوا الميدان يوم الكورة يلقوا دحية في مكتبو ومطر على عربة النقالة
> عشان يعرفوا حاجة
> ولكني أسأل
> كردنة ده بني مستشفى في سوسة ولا دي عافية مدسوسة؟
> المهم جداً
> بعد هزيمتها في موزمبيق بطعم الموت
> وبعد تعادل الهلال بسوسة بطعم النصر
> لسه الجماعة مصرين على التجميد
> ولا عمك سر الختم اقتنع !!!!!!
> أيها الناس
> لا وجه للمقارنة بيننا و الفريق الموزمبيقي في أي مجال
> مادياً نحن الأفضل، بل القوة المالية الضاربة بفضل الأموال التي يدرها الريس واشتراكات مجلس الشرف ودعم القروبات ومساهمات بعض أعضاء المجلس
> أما فنياً، فنحن أيضاً الأفضل
> جهازنا الفني لا يقارن بحقهم
> إمكانات أولادنا وخبراتهم لاتقارن بي حرينا بتاعتهم
> ولكنهم تفوقوا علينا بالروح فقط
> نعم.. لعبنا بشكل أفضل من السوء الماضي
> وأضعنا وابل من الأهداف
> وامتلكنا الملعب طولاً وعرضاً
> ولكن غياب الروح جعلنا نؤدي وكأننا نشارك في مهرجان حبي
> ماهو سبب طلوع الروح وفقدانها ؟
> اذا جاوبنا هذا السؤال بصدق وأزلنا سبب طلوع الروح
> يمكننا وقتها أن نتحدث بالشعارات من شاكلة التحدي ونرفع راية استقلالنا
> ونضمن التسعة نقاط الجايات (ونحن من التسعة نقاط الفاتن طلعنا بي وااااحدة )
> بركة الماطلعنا زي أساور بدون نقطة
> أيها الناس
> باقي ليكم فيرو لو عمل سبعة نقاط مو أخييير ؟
> عصفورين بحجر
> حتى لو الحجر جلى يطيرن العصفورين
> دحين مو أخييير !
> أيها الناس
> لا مستحيل تحت الشمس.. نعم
> ولكن الناس لا تكسر عنق المستحيل بالخطب الحماسية ولا بالشعارات الرنانة
> بل بالعمل
> وأولى خطوات العمل هي إبعاد أسباب الفشل والشتات والفرقة
> ثم نبدأ في إعداد النفس بالتوجيه المعنوي ثم نبذل الجهود على أرض المعركة ونذرف الدم والعرق و دموع الفرح والانتصار بعد ذلك
> وإلا ستنبع من أعيننا دموع الانكسار والفشل ومعسكر تركيا
> فلو كانت الخطب الحماسية والشعارات تقتل مستحيلاً لما دخل الأمريكان العراق بعد خطب الصحاف
> وجربناها عند دخول الأنجليز وشالتنا الهاشمية وقلنا لو الإنجليز جوا بالبحر نشربوا جت عليهو ونبولوا هناك
> وجونا بالبحر
> وشربنا ما روينا
> ولكن عند إعمال العقل ووضع هدف محدد ووضع إستراتيجية الوصول إليه أخرجنا الإنجليز وعينهم للبحر الجونا بيهو
> لأننا في وقتها كنا كلمة واحدة و كتلة واحدة ليس من بيننا أسباب كره وشتات وفرقة
> أيها الناس
> فاضلابي
> حبيبي
> يدافع عن من إفادة بجودة الملعب كخبر
> والغريبة الدفاع في نفس المقال الذي ينتقد فيه فاضلابي حواشة البطاطس
> حبيبي يافاضلابي
> أيها الناس
> الأمر ليس مستحيلاً
> ولكن الممكن في وجود أسباب الفشل يصبح مستحيلاً
> أيها الناس
> إن تنصروا الله ينصركم
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> طرنا يا والينا
> نفطر ؟
سلك كهربا

ننساك كيف والكلب قال عينكم للفيل تقابضوا في القرد !
والي  لقاء
سلك

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017