الثلاثاء، 27 حزيران/يونيو 2017

board

الكر من بعد الفر

>  الحرب كر وفر
>  ولذتها في كر بعد فر
>  اذا كان الفر لتنظيم الصفوف والإعداد لكر يدحر من يبارزنا حتى ولو كان الأسد المنازل

>  ايها الناس
>  مقومات فرق مجموعتنا تقول بالفم المليان إننا أفضلهم
>  مادياً وفنياً وجماهيرياً
>  يبقى الاستفادة من هذا التميز إن لم تحدث في سابق المباريات يجب أن تحدث في القادمات
>  وأهم شيء هو التركيز
>  وااااحد صفر نتيجة تكفي لنيل التلاتة نقاط
>  يبقى مافي سبب لتشتيت التركيز والتسرع من اللاعبين لأجل نصر يصالحون به الجماهير
>  وعلى الجماهير الحزينة الصابرة أن تصنع من احباطاتها قوة دفع تشجيعية ليس من بينها التغني بحليلهم إخوان البنات إطلاقاً
>  فإخوان البنات ورجال الحوبة لسه قاعدين
>  ويستطيعون قلب الطاولة على الجميع بما فيهم فرحان الفرحان
>  ايها الناس
>  دورنا كجماهير برغم موقفنا غير الراضي عن اللاعبين وجهازنا الفني هو دور كبير يجب أن نقوم به بوعي قدر المرحلة
>  فالمرحلة تفترض أن يكون جأشنا سبب بأسنا في ام المعارك
>  وطالما واحد صفر بتجيب التلاتة نقاط
>  يبقى الواحد ممكن ببساطة أن ينطلق من حناجرنا التي سدتها العبرة حيناً ولكن الى حين
>  ايها الناس
>  نوصل رسالتنا للجميع
>  غير راضين نحن عنكم فيما مضى من مباريات
>  ولكن لن نقل ثكلتكم الآلهة لأننا لسنا في عهد الجاهلية
>  بل سنوصل صوت لوم لكم وصوت يمثل زئيراً للخصوم ترتعد له أوصالهم لنصنع من حناجرنا نصراً يضيف للمريخ وتاريخ المريخ
>  وصدقوني
>  لو قصدنا هدفنا بقوة
>  سيسجد من سجد من قبل
>  وسيسجد من لم يعرف السجود من قبل وستتأدب المجنونة
>  ولا يتأتى ذلك إلا بالإصرار والعزيمة وبذل، الجهد والغالي، والنفيس
>  يجب أن نذهب نحن نحو الذهب الإفريقي،الذي توشحنا به من قبل
>  و غيرنا بي قوتو المالية (الضاربة دي) يشوف ليهو بوكلين و يمشي الدهب
>  وصدقوني بي بوكلنو برجع ساي
>  الصفر عمرو ما ببقي دهب
>  ومن زمان من بدري الناس بتقول ده دهب وده صفر
>  موش يا فطومة بتتصدمي لما تعجبك أسورة عند صاحبتك وتقولي ليها الله تجنن حلوة . جبتيها من ياتو صائغ
>  تقوم صحبتك تقول ليك
>  ما دهب
>  بي رقشتها دي، كلها صفر ساااي
>  ما دهب
>  موش، بتكوني اقتنعت إنو ليس، كل ما يلمع ذهباً
>  الصفر يمكن يرقش
>  لكن يطلع ما دهب
>  صفر ساي
>  أجي يا البرقش
>  وهكذا
>  وبعد نهاية مباريات المجموعة
>  صدقوني
>  حايكون شعار المرحلة
>  أجي يا البرقش،
>  يبقى ما يشغلنا رقشي البرقش حالياً
>  فليس كل ما يلمع ذهباً
>  وعند التقييم حايبان الدهب دهب والصفر صفر
>  والبرقش، كان برقش ساي
>  ننظم صفوفنا
>  وننفض دهبنا
>  عشان الناس تعرف الدهب وين والصفر بي جاي
>  أيها الناس
>  إن تنصروا الله ينصركم
>  آها
>  نجي لي شمارات والي الخرتوم
>  كان شفت يا والينا
>  ناس يقولوا كوليرا
>  وناس يقولوا كوليرا خفية
>  اسمها  إسهالات مائية
>  ناس يقولوا البن بالبيض بشيلها
>  ناس يقولوا مع الحلبة ما بتعدي ليلها
>  وناس قالوا بالهبهان يا والينا
>  ناس يقولوا الكسبرة بتشيلها
>  وناس يقولوا ما الكسبرة
>  ام الحسن دققت شوال وسفتو وأسي يا حليلها
>  ناس قالوا الكركدي بشيلها
>  وناس قالوا ما بشيلها
>  لكن بقلل تسهيلها
>  وناس قالوا تجيب برميل كبير تملاهو موية >  آها اللالوب ده تبلو في التبلدي وتكشح عليهم قضيم وتعطن فوقن حميض وقرفة وقية وحبة عدس
>  علي الريق تشرب البرميل وتصلي الصبح
>  الضهر بصلوا عليك
>  وناس قالوا أخير المنتجات الزراعية المصرية يا والينا
سلك كهربا

ننساك كيف والكلب قال قولة شووو اتشهد ساكت واركز
والي لقاء
سلك