الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

صورة وصوت

>  في هذه الأيام لا صوت يعلو فوق صوت التأهل
>  وكما ذكرنا فإن الأمر لن يصبح مستحيلاً الا اذا أردنا له أن يكن كذلك
>  ولأننا نهدف للمضي نحو منصات التتويج

>  فإن الأمر بالنسبة لنا اضحى ممكناً
>  ولن يكن كذلك الا بالعمل الجاد وتدارك الأخطاء وقبل كل ذلك خلق جو مناسب للعمل الجماعي بعيداً عن شخصنة القضايا و تصفية الحسابات وتعكير المياه للصيد فيها
>  ومن يصطاد في المياه العكرة لن يجد غير قرموطاً بي شنباتو
>  لأن المياه التي يعكرها الطين تصبح ملائمة لوجود القراميط فيها
>  وطالما الأمر مجرد قرموط
>  حقو صيادين المياه العكرة يروقوا المنقة شوية حتي يحلو لهم الصيد في مياه صافية
>  قد يكون الصيد فيها أثمن
>  ايها الناس
>  شخصنة الأمور يخسر منها الكيان
>  ونحنا ما فضل لينا شيء نخسروا بعد خسارة تمنية نقاط من أصل تسع
>  وفضلن تسعة
>  يجب علينا ان نجنيها جميعها ولا نتجني عليها
>  وعلى المنسوبين مراجعة أنفسهم ومواقفهم وأساليبهم وأداءهم وأن يجوا على انفسهم شوية من اجل كيان
>  سيدي الرئيس
>  انت لا تحكم واحد وتلتين ادارياً وستين موظفاً وعاملاً وخمسة وعشرين لاعباً
>  انت تحكم امة قوامها خمسة وعشرين مليون شفت
>  فلا تدع هنات البعض تفسد عليك حكم البلاد و تخرج امر الانجاز عن موسوعة انجازاتك التي يجب ان تتزين بتتويج افريقي
>  ايها الناس
>  اسمع جعجعة وسأرى طحيناً بإذن الله
>  لأن الجدية التي التمستها في الجهاز الفني المقتدر وفي الأولاد تطمئنني بان الطحين سيكون تسعة نقاط بالتمام والكمال
>  نعم.. العبرة تطعن في الحلق
>  ولكن الجمهور لن يبك على اللبن المسكوب
>  ولكن سيتمسك باللبن المتبقي في ضرع المنافسة
>  ولان فهم الجمهور كذلك
>  ولان الغبينة تسكن قلوب الأولاد
>  أستطيع أن أقول بأن التأهل ممكناً
>  وعدم التأهل (لا قدر الله ) هو المستحيل غير الممكن
>  نحنا ما بنقول ما ممكن ما ممكن ما ممكن
>  نحنا بنقول جيبو حي
>  ايها الناس
>  لا يغرنكم لمعان البرقش
>  فليس كلما يلمع ذهباً
>  ومهما لمع الصفر سيبقى صفر
>  مابتحول لي دهب
>  وقصة التطواني شايفها في القزاز
>  تعادل معهم البرقش بالمغرب بهدف
>  وخسر منهم بام درمان بهدف
>  وهذه القصة تذكرني بقصة اتحاد الجزائر
>  الذي تعادل معه البرقش بالجزائر
>  وخسر منه بام درمان
>  والآن تعادل البرقش مع النجم بسوسة
>  ولديهم مقابلة بام درمان
>  من واقع قصص الأولين
>  بعد نهاية مباراة البرقش والنجم بام درمان
>  سيكون تعبير فطومة اختي على النتيجة
>  اجي يا البرقش
>  عشان تعرفوا ليس كل ما يلمع ذهباً
>  مع الصينيين ديل
>  الصفر ممكن يرقش
>  لكنه يظل صفراً
>  ايها الناس
>  تبقت تسعة نقاط
>  من تلاتة فرق لا تقارع قامة جاهزيتنا
>  لو ختينا الرحمن في قلبنا
>  بنشيل منهم تلات تسعات
>  موش تسعة واحده
>  ايها الناس
>  سنتأهل ان شاء الله
>  وسنرى
>  ووقتها لا استبعد ان تورور الدولة بأصبعها في وش الفيفا
>  لأننا بدينا نشك في انها تقصد خدمة مصالح بعينها على حساب وطن
>  ولكنا سنكون صورة وصوت
>  والفيفا ستصبح صورة وسوط
>  انه البطان
>  اركزوا
>  ايها الناس
>  إن تنصروا الله ينصركم
>  اها
>  نجي لي شمارات والي الخرتوم
>  القصة دايرة حرفنه واحتفاظ بالكورة لي عوزة
>  ماتشيلها موزة
>  يمكن تدق في الحديدة وترتد ونبقي في حوصة
>  مبارك (سلمان) شفت ومدربهم علي مقالب الموزة
>  أبردوا وجمدوا الكورة وطلعوها درون تبقى باسطة بي جلكوزها
>  واهي نقطة اخير من صمة الخشم
>  اخير من العدم
>  اخير من زمن العوزة
>  اي هجمة يا والينا
>  بترتد وتدخل فينا
سلك كهربا

ننساك كيف والكلب قال دايما بتتغلبوا بالمرتدات… ماتهاجموا
والي لقاء
سلك

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017