الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

board

يستبشرون ولا يخجلون

>  أياً كان قرار الكاف حول عودة الأندية السودانية للتنافس الإفريقي ممثلة في الزعيم وأسد شيكان
>  فإن الأمر لا يعني من قريب او بعيد إلا الناديان المتواجدان بالتنافس فعلاً
>  وهما الزعيم وأسد شيكان

>  اما ناس قريعتي راحت، فلا نرى مبرراً لمتابعتهم الدقيقة لقرار الكاف غير الحسد والاستبشار بالاصرار على إبعاد الأندية السودانية وهم ليسوا من ضمنها إطلاقاً
>  اهتمام لدرجة ما نشيت كبير
>  فالذين يستبشرون ولا يخجلون لا يخجلون فعلاً
>  لأن الكاف والفيفا إن اجتمعا مع مجلس الأمن وقوى التحالف لن يستطيعوا إخراج كرتي محمد بن عبد الرحمن آل نهيان من الشباك التي استقرت فيها
>  وما تستغربوا من آل نهيان دي
>  هي حقيقة
>  موش محمد عبد الرحمن أنهى جميع آمال الزناطير وأخرجهم بأمره من التنافس !
>  يبقى محمد عبد الرحمن آل نهيان الخرجي كمان
>  برغم الإسفاف والسقوط في مؤامرة إبعاد الزعيم
>  إلا أن الأمر لن يؤلمنا كثيراً طالما قرارات والكاف والفيفا مابتهبش أقوان ود عبد الرحمن الفنان
>  الأولى قالوا بتاعت طلاب
>  والتانية غربال
>  والتالته قلاب
>  أيها الناس
>  محمد عبدالرحمن ما عمل حاجة غير جدد الرغبة في الخروج من الصفر ومفارقة لقب الزنطور للمرة التسعة وتمنين
>  المؤامرة لن تنسينا الاحتفال والفرح بنصرنا الذي جعل الجماعة يبطبطوا
>  قالوا بالتحكيم وشالوا الكوكي وتيتيه
>  قالوا بالتحكيم وانتقدوا إخراج أبو عاقلة والإبقاء على أب ستة
>  قالوا بالتحكيم وما شفنا الحكم شات كورة مع محمد آل نهيان
>  قالوا بالتحكيم والحكم ماقال لمكسيم جليها
>  هو أوتارا ما قدر يلحق ميدو يلحقو ليكم الحكم يا روشا ؟؟
>  أيها الناس
>  يجب أن يساند جميع الشفوت حملة كردنة الانتخابية
>  الراجل ده لازم يفوز
>  ولن ننسى هداياه لنا
>  ولكن نسأل
>  وين إبراهومة الاتمنيتو يا اخوي ؟؟
>  وهل قعدت جابسون على الكنبة متعتكم ؟
>  وماذا أفادكم أوكرا ؟
>  في دي نحنا غلطانين يا كردنة؟
>  شلنا منكم طمبل غلبكم
>  شلنا منكم كليتشي غلبكم
>  شلنا منكم العقرب غلبكم
>  شلنا ميدو غربلكم قبل يغلبكم
>  شلتوا مننا ابراهومة مغصكم
>  شلتوا مننا جابسون كسر بالقعاد كنبتكم
>  شلتوا مننا أوكرا جهجهة رقبتو وجهجهكم
>  شلتوا مننا الطاهر الحاج كمل فهمكم
>  يعني تاني لو قلنا ليكم اتفضلوا جبنة تنطوا وتكشحوا قهوتكم
>  أيها الناس
>  بمناسبة مناصرة كردنة
>  قرار المحكمة العليا دائرة المراجعة فيهو سطور وفيهو ما بين السطور
>  السطور قالت لا يحق لكردنة الترشح لعدم سقوط الإدانة بالتقادم حسبما هو منصوص عليه في القانون
>  اما مابين السطور فيبرز سؤال كبير
>  النظام الأساسي بتاع الهلال يسقط عضوية العضو لإدانته ام لايسقطها ؟
>  اذا بسقطها هل بتعود العضوية اتوماتكلي للعضو الذي سقطت عنه ام يتطلب الأمر تقديم طلب جديد ؟
>  وفي حالة تقديم طلب جديد والموافقة عليه
>  هل يحق للعضو ده ترشيح نفسو لمجلس الإدارة طوالي ولا يشترط انقضاء فترة زمنية على منح العضوية الجديد؟ .
>  الحتة دي تؤرقنا كثيراً وبتجهجه أفكارنا التي تتجه لمساندة كردنة في عمليته الانتخابية
>  لأنو لو الأرباب خت الحتة دي في راسو بتبقي مششششششكلة
>  ولو الخندقاوي مسكها وغمت ايدينو عليها
>  بتتخندق ياروشا
>  الشاف فطومة أختي مخندقة ما كضب
>  افتونا يا اهل العلم حتي لو كنتم لاتعلمون
>  ايها الناس
>  اعدادنا عال العال واستعدادنا مية المية
للبطولة العربية
>  لن نذهب لمجرد المشاركة
>  بل نشارك من أجل بطولة نضيفها لي أخواتها الجويات
>  ناس يستبشرون طبعاً من أسي حايجهزوا حنك تبخيس البطولة
>  نختها للهلال السعودي
>  يقولوا جوكم بالرديف
>  نختها للاهلي المصري
>  يقولوا المنتجات المصرية ضاربة
>  نختها للترجي
>  يقولوا ده ما الترجي البنعرفوا
>  فتحية
>  شنافك ده هو المبورك لي الليلة وخاليك قاشرة بالصفر والناس مع كل خطوة يطلع حجل وينزل حجل دهب صافي عيار 24
>  فتحية
>  أمشي الدهب سيبي الضهب يا أختي
>  أيها الناس
>  إن تنصروا الله ينصركم
>  اها
>  نجي لي شمارات والي الخرتوم
>  قلت لي دايرين تنضفوا الخرتوم يا والينا ؟
>  يا دوب اقتنعتوا بأنها أوسخ العواصم الحوالينا
>  ومن كل الوسخ ام من بعض الوسخ المعشعش فينا
>  الكباري برضك حاتتنضف يا والينا !
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال اهم حاجة في النضافة الكباري واهم حتة في الكباري الجقور البتاكل الكباري .. ديل لازم يتنضفوا شديييييد دايرين كرش جد بالليفة والصابون
والي لقاء
سلك

الأعمدة

د. حسن التجاني

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017