الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

لا هوى جامح ولا طيش بين

> الهوى الجامح هو العشق لدرجة نسيان النفس ذاتها.
> زي قصة كتير بتناسى ايديا في ايديهو

> وزي حكاية انسى عيني في عينيهو
> الهوى الجامح ده هوى شديد خلاص.
> هوى وبجيب هوا.
> بخلي الزول زي المنوم مغنطيسياً.
> ينسى اسمو وينسى رسمو وينسى مقامو وينسى مكانو وينسى عمرو ويتذكر فقط المحبوب.
> والنوع ده من الهوى بمسك الناس الكبار.
> الناس البفترض فيهم الوقار.
> بالله الواحد تلقاهو يهاتي بالمحبوبة تقول مراهق.
> ويمشي يستناها جمب الجامعة من عشرة وهي بتطلع أربعة.
> تلقاهو عمرو ستة وسبعين
> يقع ليك التي شيرتات (بيتر أديني حقنة).
> ويدق السيستم تلقي الحزام في ركبو.
> ويحلق شنبو.
> ويشيل دقنو.
> يشيل فكرتها من رأسو.
> بالله بالصورة تلقاهو زي الاسبليت في الراكوبة.
> ممسح ويرجف كلو.
> ويدخل ليك في مواضيع الروج ده ما اصلي والبدرة دي ماركة.
> يهتم باهتمامات محبوبة لو شققوا عمرو يجيب خمسة من عمرها.
> تشوفو تقول خارش.
> وهو ما خارش.
> لكن من العليهو.
> ده الهوى الجامح.
> أما الطيش البين.
> ده براهو كمان.
> ده جنو كلكي.
> سيدو بتصرف بي طيش للطيش.
> يفعل اي شيء من أجل المحبوبة.
> ولو طلبت منو الانتحار ما بتراجع.
> ويصرف صرف من لا يخشى الفقر في امور لا تستحق.
> طيش شديد.
> ولا يرى أي قصور او خطأ في تصرفه تجاه المحبوبة والذي يدفعه للاتيان بتصرفات كلها طائشة.
> وده غالباً بصيب الشباب العندهم.
> المهم.
> غرزة مدربي.
> أحبه جداً.
> ويحبه كثر.
> والمعلم صاحب قدرات كبيرة كانت سبباً دفعنا لمحبة الرجل.
> هذه المحبة التي يبادلنا لها الرجل.
> يجب أن نمارسها بعقلانية.
> لا نمارسها بهوى جامح يعمينا عن حقائق ويحرمنا من ممارستها بمنطق وعقلانية.
> ولا نمارسها بطيش بين يهدر اموالنا ويبهدل حالنا.
> غرزة لي الليلة ولي بكرة مدربي وعشقي وحبي.
> لكن
> الدولار بي كم؟
> ومتوقع يصل كم؟
> المريخ البدفعوا ليهو كم؟
> دخلو السنوي كم؟
> طيب اضرب أربعين ألف دولار شهرياً في اتنين وعشرين ألف تقريباً شوفها بي كم؟
> بدون أية خلافات مع غرزة.
> التعاقد معه بهذا المبلغ في ظل الظروف دي يعتبر هوى جامحاً نمارسه بطيش بين.
> والمجلس لا يحتاج لإشانة سمعة الرجل كي يتفكفك منو.
> بحسابات بسيطة ببقى القرار مقنع.
> أيها الناس
> غرزة ليس ابن شاخور.
> ولا يحمل اسم ديقو شاخور غارزيتو.
> ولما يجيهو عرض اربعين الف دولار شهرياً.
> بالتأكيد ما من المنطق ان نطالبه برفض العرض وقبول عرضنا الاقل.
> وإن طلبنا منه لن يقبل الا اذا كان واقعاً في هوانا جانحاً طيشه بين.
> او قل يهوانا بجنوح طيشه بين
> لذا من المنطق ان يذهب غرزة مأسوفاً عليه.
> ولو كانت لدينا استثماراتنا التي تدعم موقفنا المالي لزاودنا على غرزة اعتى الفرق.
> ودي مشكلة مجلس ما مشكلة غرزة
> لكن.
> أن يقبل الريس بعرض الاتحاد الليبي كتعاقد جديد مع غرزة.
> ويقبل غرزة بذلك.
> ويأتي غرزة في اليوم التالي.
> من المفترض لتوقيع العقد.
> ثم يفاجئ الناس بمطالبات من 2015 كشرط لتوقيع العقد الجديد.
> وهي نقطة لم يذكرها عند الاتفاق على التعاقد الجديد ولم يثرها.
> ولكنه جعلها شرطاً للتوقيع.
> في هذه الحالة
> ولأن حبنا لغرزة حب لم نغيب عنه العقل ولم نترك امره كاملاً للقلب.
> نقول لغرزة نهواك نعم ولكن لا بهوى جامح ولا بطيش بين.
> نحبك ولكنك في دي غلطاااااااااان.
> في دي الغلط راكبك من رجليك لي عيونك (الخدر ) ديل.
> والحب لا يقبل المقايضة بالمشاعر.
> وهو أخذ وعطاء.
> العطاء فيه مقدم.
> ولا يكون العطاء فيه بنية المقابل ابداً.
> وتظل معلماً.
> وتظل مدربي.
> ولكن للضرورة أحكام.
> ونعتبر أنفسنا حبينا بت الحلة وجا مغترب لف رأسها ولفحها.
> أيها الناس.
> سنعود بالتفصيل الصادق جداً
> أيها الناس.
> إن تنصروا الله ينصركم.
> أها.
> نجي لي شمارات والي الخرتوم.
> كان شفت يا والينا
> أمس ولا استمتعنا بالجو برغم الغيم القيل فينا.
> كنا خايفين فجأة يا والينا
> تطلع الشمس وتقول لينا
> كانت معاكم الكاميرا الخفية
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال زمان جو زي ده بتقولوا جو فول… يقطع الفول ويقطع سنينوووو.
والى لقاء.
سلك

الأعمدة

خالد كسلا

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017