الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

شعب .. شاهد وضحية

> كل عام و الوطن بخير
> كل الوطن المليون ميل الا تلت

> الغريبه اي شئ زاد الا الوطن
> كل سنة وكل الوطن ومن عليه بخير
> ومن ما عليه و الرقم الوطني لديه بخير
> ومن عليه ومن فان
> مادايرين السنة دي امنيات
> حردانين
> امنياتنا ماقاعدة تتحقق
> بقينا ما بنتمني
> لانو التمني اضحي استهلاك كلام ساي
> لذا نقول التبقي تبقي
> الي ان تبقي المفروض تبقي
> حتي بعد داك نتمني
> ايها الناس
> سمعتوا بالشعب الضحية؟
> حسنوا النية
> ده الشعب الفلسطيني
> ربنا يفك اسرو واسر الشعوب المكبلة بقيود لا قبل لها بها
> فهموم الحياة قيود اعتي من السلاسل التي كبل بها شمسون الجبار
> وشمسون الجبار يا حليلو
> بقي لا جبار ولا شئ
> الوقفة غلبتو
> منعول ابو الفول لابو موية الفول
> المهم
> جانا العيد وكلو قريب بعيد
> الاضحية عندنا اصبحت عادة دنيوية اجتماعية اكثر من كونها امر ديني
> وللاضحية نوادر وطرائف
> ومن الخروف الناس بتعرف حالة سيدو المادية
> خروف الاقساط ما بتجسه لكن بتدسه
> اذا اجبرتك الظروف على تقسيط الخروف
> صدقني بتشيل ليك كلب بس ما بنبح
> بقول بااااع
> واحد شايل خروف من رجلينو الاربعه زي شنطة اليد
> قابلو الحبيب الساخر فيصل ميرغني الطاهر
> قال ليهو خروفك دي جايبو من الدايات؟
> الدايات اكتر من الرايحات
> لانو الخرفان الدخلن الحله بعدو كدسة بس
> قال ليك بتاع برادو متعود كلو ضحية يمشي الزريبة
> قاعد في عربيتو يقول للراعي
> ارفع ده وده وده وده
> يعزل اكبر اربعة خرفان في السودان
> بعد يرفعوهن يقول الحساب كم
> الحساب الشي الفلاني
> يدفع ويتخارج
> كلو عيد بالطريقة دي
> العيد ده قال ليك جا
> وعمل نفس العملية
> عزل اكبر اربعة خرفان
> وقال لي سيد الخرفان
> ارفعهن في التوكتوك ده وشيل البرادو ده
> اربعة خرفان بي خمسة وتلتين مليون
> وناس تفتح خشم الخروف تعد سنونو
> و تشوف ام فتفتو لونها شنو
> وتفاصل في السعر من عشرة صباحا لي عشرة ذو الحجة
> وبعد ده يشيلو ليهم ككو ويتخارجوا
> في ناس بجيبوا البلح قبل الخروف
> بجيبوا البلح اول والبفضل بجيبوا بيهو الخروف
> وكان مافضل شي بعد البلح الضحية استطاعة
> وتعال شوف الضباحين
> ناديت ضباح
> تتضبح بي كم؟
> قال لي بالنية
> قلت ليهو الزمن ده النوايا سيئة اخير نتفق
> بعد تضبح قدر ما اديك تدق لي جرس
> قال لي اربعمية الف
> قلت ليهو شنو الاربعمية الف
> قال لي حق يدي
> قلت ليهو موافقين
> نرقدوا ليك في فضيل ولا في الزيتونة؟
> اول مرة اشوف لي ضباح جراح
> سبحان الله
> الجراحين بضبحوا والضباحين بجزروا
> وااااحد
> وهو شن الخروف
> كان نهرتو يملص جلدو ويرقد في الصاج براهو
> حليل زمن الخروف البملي تلاتة صواني غير العفشة وبطلع منو ربيت
> ربيت دي طبعا اولاد الزمن ده قايلنها اعادة
> ايها الناس
> مايلي من حديث خاص بمعتمد امدرمان وموجه له
> امدرمان اصغر محافظة في السودان واغناها مالا جراء اتاوات سوق امدرمان والسوق الشعبي ودكاكين شارع العرضة وكافترياته التي غيرت اسمه الي شارع العضة
> ولن ننسي المية فوال بالهجرة والتي حولت اسم الحي العريق من حي الهجرة الي حي القدرة
> وفي الخاطر دكاكين وكافتريات شارع الاربعين والموردة وشارع ازهري وسوق الشجرة وسوق ودنوباوي وصيدليات الدنيا والعالمين وغيرها من الانشطة التجارية
> اغني محافظة امدرمان
> ويقابل ذلك انها اوسخ واعفن محافظة
> معقولة الباعوض في ام درمان ياسيادتك عشرة اضعاف عدد الانسان؟
> معقولة الباعوض يسلمنا الضبان؟
> هل تتخيل لون الماء الراكض بالخور الكبير الفاصل بين العرضة والبوستة؟
> هل تعلم بان مجري الامطار الذي يمر من الغرب للشرق علي جانبي شارع العرضة حيث يوجد مكتبك يستعمله اصحاب الكافتريات كسابتك تانك اذا طفح يجروهو واذا ماطفح نطفح نحنا الدم من عض الباعوض؟
> اين الرقابة الصحية يامعتمد امدرمان؟
> واين انتم من دلق المياه علي الزلط يوميا بالليل بعد قفل المطاعم؟
> وهل غابت الرقابة عن كل ذلك ام اكتفت بالاجر المدفوع مقدما؟
> وهل لك ان تتخيل ان الاشجار المغروسة في وسط شارع العرضة والتي يفترض فيها انها للزينة تتخيل تلك حاتودينا . لانو مفروض يتم قصها بانتظام
> ولكن اهمال محافظتك لذلك جعل منها اجسام تحجب الرؤية عن من يريد عبور الطريق وعن من يقود سيارته ولايتوقع ان يخرج ود ابرق من بين تلك الاشجار
> ولكنه الاهمال المعهود
> اخي معتمد امدرمان
> كنا نقول ماداير نقتسم سلطة ولا ثروة
> دايرين نحكم امدرمانا
> ولما جيت انت كواحد من اولاد قلبا
> احرجتنا بالباعوض والضبان والشو
> الشو هو مظهر العمال يحفرون الخيران ويتركون ما اخرجوه منها علي جانبها ليعود مجددا الي داخلها
> مظهر العمال وهم يجمعون التراب من اطراف الزلط ويتركوه اكواما سرعان ما تعود لمقردها الدائم علي حواف الرصيف
> ده انا بسميهو شو
> لانو لو ماكان شو
> كان بعد حفروه وخموه شالوه
> المهم في الموضوع اننا لم نعد نستطيع ان ننادي ونطالب بان يحكم امدرمان واحد من اولاد قلبا بعد الشفناهوا ده
> شفت شارع حي العرب شرق استاد الهلال وحتي زريبة البصل حيث العفن والضبان والباعوض؟
> شفت السوق الشعبي بالذات حول سوق الخضار؟
> شفت الباعوض بالليل في جميع ارجاء المحافظة؟
> شفت ارتال الوسخ التي يضطر الاهالي لحرقها جنوب كلية التربية؟
> شفت حالتنا؟
> شفت اجرك وقارنتو بالحاصل في محافظتك ؟
> المهم
> تمت دعوتي قبل فترة لحضور تكريم معتمد امدرمان
> بحثت عن سبب للتكريم فلم اجد غير السمو بامدرمان للمركز الاول كاعفن محافظة بالسودان
> او ان الذين اقاموا التكريم ادمنوا الفشل وعشقوا الجهوية ومارسوا النفاق
> ايها الناس
> كتب محمود درويش حبيبتي بيروت
> وكتب الصديق الشاعر محمد عبدالقادر حبيبتي امدرمان
> حبيبتك ماتت يا محمد عبدالقادر
> غايتو الشاف كوشة وسط بركة موية معفنة تعمل علي انتاج اجود انواع الباعوض والضبان والاوبئة مايستغرب لو خرج منها صوت وقال
> هنا ام درمان
> ايها النااااااااس
> ان تنصروا الله ينصركم
> والله العظيم ينصركم
> اها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> الليلة مافي شمار يا والينا
> عشان بيننا وبينكم الباعوض والضبان يا والينا
> يقوم ينقل شماركم لينا
> ويشيل شمارنا يوديهو للناس تقوم امريكا ماترفع الحظر العلينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال مقياس الهمه بظهر في عدد الباعوض واليرقات ما بالهتافات والتكريمات الخنفشارية
والي لقاء
سلك

الأعمدة

خالد كسلا

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017