الأربعاء، 28 حزيران/يونيو 2017

board

(عجبني للمرقوت) .. لم أجد وصفاً أدق تعبيراً من هذا المثل السائر بين الناس، لما آل إليه حال الشعبي ومبارك الفاضل وتراجي مصطفى وبقية الكورس الذي ظل يعزف للنظام اللحن الذي يطرب له ..!

> يبدو لي , أن لدينا أزمة منهج في الصحافة وفي السياسة عموماً في التعامل مع ملف العلاقات الخارجية ومع مصر خصوصًا..!
> كلما توترت العلاقات مع مصر نرى تطرفاً في التعامل مع القضية، بين من يوالون مصر ولا يجرؤون،

> الصحافة اليوم أصبحت بحاجة إلى شرطة نظام عام!
> نعم، لم يتبق للصحافة، إلا أن يعينوا لكل صحيفة شرطي نظام عام، حتى لا يخرج علينا أحدهم كل يوم بإسفاف من النوع البذئ الذي يخدش الحياء العام!

على «طريقة باركوها يا جماعة» طوى مجلس الصحافة النزاع الذي نشب حول تعليق صدور صحيفتي الزاوية والاسياد الرياضيتين ..!
بدلاً من ترك الامور، تمضي في مسارها القانوني عبر المحكمة والقضاء، رضخ المجلس للضغوط ولابتزاز الصحيفتين ..!