الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

 و صواريخ الصفوية الجديدة  

> كأنما قائد التمرد الحوثي هو رئيس الجمهورية اليمنية ..حينما تسمع منهم أن الحلف العربي بقيادة السعودية يشن حربا على اليمن .

> لكن أليس عبد ربه هادي منصور هو رئيس الجمهورية اليمنية و القائد الأعلى لقوات التحالف العربي التي استعان بها لصد استهداف إيران لاستقرار اليمن و كل المنطقة من خلال عملائهم الحوثيين المقاتلين و السياسيين .؟
> هي أصلا فكرة فارسية للسيطرة الإيرانية من خلال عملائها و جواسيسها و موظفيها في عدد من دول عربية ..مثل العراق و سوريا و لبنان و اليمن ..و كاد يكون السودان معها حينما بدأت عناصر إيرانية تحرض تجمعاً في منطقة جبل الأولياء يدين بالولاء لإيران كان ينوي القيام بعمليات شغب .
> و بعد أن حسمته السلطات السودانية ذهب أحد الكوادر الشيعية الإيرانية يسب و يشتم الرئيس السوداني و سيدنا عمر بن الخطاب و يحرض تجمع جبل الأولياء على الخروج و يبشرهم بالالتحاق بسيدنا الحسين حال قتلتهم السلطات .
> ما يحدث في اليمن بواسطة إيران هو من جنس ما حدث في منطقة جبل الأولياء ..و حتى حرق السفارة السعودية في طهران بسبب إعدام مواطن سعودي ضمن عدد من المواطنين السعوديين هو جزء من هذه العملية الإيرانية التآمرية ضد استقرار المنطقة.
> و صواريخ مخطوطة بكتابة فارسية يتم تجميعها في مناطق الحوثيين بعد إدخالها بباب المندب الذي تسيطر عليه دولة معروفة .. بطريقة أو أخرى ..يطلقها التمرد الحوثي باتجاه المناطق المأهولة بالسكان ويعترضها الدفاع الجوي السعودي . 
> إذن إيران تعتدي على الشعب السعودي و ضيوفه ..و يستطيع الجيش السعودي الدفاع ..و هكذا تزيد الأزمة الإيرانية الاقتصادية حدة ..فهي الداعم الحقيقي للتمرد اليمني كي يسيطر على اليمن بعد تحقيق هدف المتمردين الانقلابيين ..الوصول إلى السلطة .
> اصبح علي عبدالله صالح رئيسا سابقا لذلك احتضنه التمرد الحوثي بداية الأمر ..لأن هدفهم السلطة ..و الآن يسعون ليصبح الرئيس اليمني الحالي ( هادي ) رئيسا سابقا ليحلوا محله بدعم إيراني ..أو لو ظلوا هم في التمرد يمكن أن يفكروا أن يجعلوا منه ( علي عبدالله صالح ) آخر ..للاستفادة تلك نفسها . > صواريخ طائفية تستهدف تغيير الحكم المستقر في الرياض ..لأن أصحاب المعارضة يعلمون أن الحكم السعودي الحالي مهما قيل فيه ..فإن تغييره لو تستطيع أن تتخيل تداعياته سيحول بلاد الحرمين إلى سوريا أخرى ..و تخيل كيف سيكون مستقبل الأراضي المقدسة ..؟
> لعل المحاولة الطائفية الحوثية الإيرانية المشتركة لزعزعة استقرار أرض الحجاز و أرض نجد هي محاولة إعادة انتاج لما اقترفته أيدي الحشاشين والصفويين . 
> تستطيع أن تقول إن الصفوية الفارسية الجديدة هي إحاطة المنطقة العربية بحزام  تآمري مشكل من حكم الشيعة في العراق و سوريا و مليشيتهم في لبنان و التمرد المدعوم بأموالهم في اليمن ..ثم جماعة نمر باقر النمر شرق المملكة السعودية . 
> و الاستعانة بروسيا هي استغلال قوة روسيا العسكرية لكسب المعادلة ..وتستطيع أن تنظر إلى الغوطة الشرقية ..فمن دمرها تدميراً و لماذا .؟ 
> هكذا تريد طهران أن تحول مدن اليمن إلى مصير المدن السورية من خلال التمرد الحوثي ..والهدف الفارسي تختلف وسائل تحقيقه و تتناقض .
> صواريخ الصفوية الجديدة تنطلق من اليمن تجاه السعودية ..و يبدو أن إيران على موعد مع ( القادسية الجديدة ) حيث انطلقت صواريخها الطائفية .. فقد بشر بذلك الدفاع الجوي السعودي.
> أما مشاركة السودان في الحلف العربي ..فالسودان يدعم هذا الحلف ماديا بطرق مختلفة ..لأنه بذلك يدعم حماية الحرمين من الصواريخ البالستية ..والسودان صاحب واجب هنا و ليس مرتزقا ..بل داعم و ممول ..و سنريكم كيف ذلك .
غدا نلتقي بإذن الله ...