الأحد، 26 مارس 2017

board

الحظر على مصر لا يشمل حلل الهيئة

> حظر سوداني على المنتجات الزراعية المصرية بسبب إنها حسب تقرير صحي أمريكي تسبب أمراض خطرة مثل الكبد الوبائي وغيره من الأمراض الأخرى .
> و مصر تنافح الآن لفك الحظر دون أن تنفي ما جاء في التقرير الأمريكي بحجة علمية .
< و مصر لم تسع الآن لفك الحظر الأمريكي مثلما تسعى لفك الحظر السوداني .


> و في نفسية طبقة العسكريين الحاكمة هناك عوضاً عن أسرة محمد علي باشا المجرمة أن شعب السودان لا يرقى لمستوى الرعاية الصحية لدرجة أن يساوي نفسه بالشعب الأمريكي .
> أمريكا تحظر منتجات مصر .. و مصر تستمر في استيراد القمح الأمريكي وتحرم زراعته في الأراضي المصرية الخصبة ليستفيد حاشية الحكومة الانقلابية بصفقات الاستيراد و لا يستفيد الفلاحون المصريون .. حسادة أم رعونة؟.
> لكن في معرض الخرطوم الدولي .. وفي الجناح المصري . . و في جانب الهيئة العربية للإنتاج الحربي .. تعرض الأواني المنزلية . .الحلل و الصواني والصحون .
> الهيئة العربية للإنتاج الحربي والمنزلي . . و المؤسف جداً أنها واحدة من الشركات غير التابعة للشعب المصري.. تابعة لعصابة النظام الانقلابي.
> فهناك الأموال العامة المجنبة بنسبة تفوق الـ70% وأغلب الشعب المصري .. ضائع ببراءته و خداع النظام له ..و هو في دولة يحكمها الوهم .
> والوكالة الفرنسية تخبرنا عن أن آخر فرصة تآمر مصري بعد التحريض على التراجع الأمريكي عن تخفيف العقوبات هي فكرة تجميع المعارضة السودانية وحركات التمرد .. منها حركة مزدوجة الجنسية .. سودانية و جنوب سودانية .. هي الحركة الشعبية قطاع الشمال .
> وتريد الحكومة المصرية أن تتخذ من تهديد السودان بتجميع المعارضة والتمرد لزلزلة الاستقرار كرت ضغط ليستجيب السودان لفك الحظر التجاري على جيشها.
> فالجهة المصرية التي تصدر المنتجات الزراعية هي الجيش المصري .. وعائد الصادر لا يذهب للمواطن .. بل للعسكرتاريا التي حلت محل أسرة محمد علي باشا من حيث التسلط على الشعب وإهانته .. و مصر تعرف تاريخ الباشوات و الباهوات.
> و جزء من الشعب السوداني .. فلاحون و صعايدة وأقباط .. هم امتداد للشعب العربي المصري .. و جزء من الشعب المصري .. النوبيون .. هو امتداد هناك للشعب السوداني .
> لكن من يحكمون مصر .. يمثلون جهات غير مصرية .. يعبرون عن مصالحها .. منها دولة الاحتلال اليهودي في فلسطين .
> والشعب المصري الغلبان عليه أن يدفع المليارات المهدرة لترعة السويس.. و صحفية مصرية طموحة .. تصيح في الفيس قائلة : نحن آسفين يا أبو علاء .. وهي تقصد حسني مبارك .
> و إبراهيم عيسى الصحافي العلماني المصري الموقوف يعتذر للأخوان المسلمين لان حكم السيسي هو الأسوأ والأضيع.
> والسودان لماذا يستورد منتجات زراعية ..؟ لماذا لا يحترم نفسه إلا بتقرير أمريكي حظر بموجبه منتجات الجيش المصري.؟
غداً نلتقي بإذن الله.