الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

board

لجنة بدرية بين الجهل والعصبية

< انفعال شديد بسبب ورثة الترابي الفكرية .. الأحمق والأخرق و من يظن أن نجاح الحوار الوطني مرهون بقبول رأي مفروض من حزب الترابي. 
< وأعضاء الحزب أصلا لم يعيروا الحريات اهتماما إلا بعد  أن انشق زعيمه عن الحزب الحاكم وكونه .. كحزب ضرار سياسي .

< وعلى طريقة حزب الترابي في التعامل المزمن  مع المؤتمر الوطني .. يقوم البروفيسور بشير زكريا إمام الخبير القانوني بتصرف اعتبره أعضاء اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أنه إهانة موجهة إليهم .
< البروفيسور يصف لجنة بدرية بعدم الأهلية للقيام بمهمة التعديلات الدستورية . . ولو كان هذا رأيه .. فإنه على صعيد آخر أثبت أنه هو نفسه غيرمؤهل لانتقاد اللجنة ..
< انتقد عدم إدراج شخصيات ذات خبرة في اللجنة .. فأغضب البعض ودفعه للخروج مغاضباً .
< ولكنه وجد من أخذ بيده وشرح له بهدوء أعقب العاصفة التي تولدت من حديثه المر المستعجل .
< وهباني عضو اللجنة .. كان يبرر حديث بروفيسور إمام بأنه لا يعرف لوائح البرلمان .. يا سبحان الله .. لقد كانت الإهانة من الخبير القانوني إلى نفسه أكبر منها إلى لجنة بدرية .
< ولوائح المجلس الوطني تمنع اضافة أي شخص إلى لجان المجلس من خارج أعضاء البرلمان .
< بروفيسور إمام استفاد من لجنة بدرية .. فقد فهم واعتذر .. ولعل المؤتمر الشعبي سيفهم ما كان يقصده أبو حنيفة .. و يعتذر .
< وفي حزب الترابي فإن أمين  الأمانة العدلية حسن عبدالله .. انظر إلى صدفة الاسم .. يقول لصحيفة التيار إنه لا يوجد من هو أعلم منا .. لا علماء السودان ولا مجمع الفقه ولا غيرهم .
< يا سلام من هذه الآلام .. من أنتم .؟ هل بينكم العقاد أو سيد قطب أو محمد قطب أو العلامة بروفيسور جعفر شيخ إدريس .؟
< نعم .. لو كان عبدالله بن عباس هو حبر الأمة وترجمان القرآن .. فإن بروف جعفر شيخ إدريس هو فيلسوف الأمة وترجمان السنة النبوية .
< بروف جعفر عالم الفلسفة والعلوم السياسية المعروف .. ورئيس أول اتحاد طلاب عن الاسلاميين عام 1958م .. ليس من بين أعضاء حزب حسن عبدالله الترابي حتى يدعي حسن عبدالله تابع الترابي أنهم حتى بدون الترابي أعلم من علماء السودان وعلماء مجمع الفقه .
< حسن هذا .. يتهم هيئة علماء السودان بأنهم يغضون الطرف عن المنكر الصريح .. يريد أن تتخذ الحكومة هيئة العلماء أداة دكتاتورية على الشعب .
< كما كانت تتخذ قبل قرارات الرابع من رمضان المجيدة الترابي أداة دكتاتورية على الشعب .. واعتقالات بدون إذن النيابة بخلاف الآن . .بعد أفضل عملية تحول ديمقراطي .
< ثم ما هو المنكر .؟
< المنكر الأكبر يحسبه البعض أنه عودة المؤتمر الشعبي  بالشباك بالحوار الوطني  بعد إبعاده بالباب .
< وهاهو الرئيس راعي الحوار الوطني بنفسه يقول إن المؤتمر الشعبي يريد أن يفرض رأيه .
< لو كان المطلوب من الشعبي دوراً يناسبه .. فليقنع حركة التمرد جناح جبريل ابراهيم بالدخول  معه إلى الحوار الوطني .. فقد خرجوا من المؤتمر الوطني جميعهم في وقت واحد وانضموا في ذات الوقت لحزب الترابي .
< فهل يريد المؤتمر الشعبي أن يتباهى بعلمائه الذين لم نعهد لهم علماً ولا جدلا علميا ويترك ( عقابه )خارجه يستمر في التمرد.؟
< أما القروض الربوية لم يتجاهلها مجمع الفقه .. ولم يتجاهلها حتى وزير المالية حينها الزبير أحمد الحسن .. بل صوت لها البرلمان بعملية ديمقراطية  في البرلمان .
< البرلمان إذن محترم .. لا يبصم .. لأنه لم يأت معيناً مثل برلمان ما قبل قرارات الرابع من رمضان . . التي حلته حلاً مستحقاً .
< وزواج التراضي بالصورة التي صورها به أتباع الترابي .. في ظل أعراف سودانية معروفة هنا وهناك .. لهو وسيلة إضافية لنسف الأمن والاستقرار في البلاد .
< فمن سبب الموارد ..وسبب قسمة الثروة ...وسبب تقاسم السلطة .. سننتقل إلى سبب انتزاع الأعراض من أسرهن .
< أي من صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم في عهده أو من بعده تزوجت وليته بدون إذنه .؟
< أما أبو حنيفة لم يقصد ما فهمه منه بعض السودانيين . لم يقصد .. لم يقصد . لكن هي عصبية حزب الترابي للترابي رحمه الله .
غداً نلتقي بإذن الله.

الأعمدة