الخميس، 22 حزيران/يونيو 2017

board

كاودا بنصف تحرير

>  كل قطاع الشمال بالحركة الشعبية .. بعقاره وعرمانه وحلوه و جقوده وأردوله..  كانت عاصمة التمرد كاودا ..
>  و الآن انشقاق الحلو .. و دعم مجلس تحرير جبال النوبة له . . يبعد عن جبال النوبة الحاضنة لكاودا جماعة عقار وعرمان ..

و ينحصر بذلك هم تحريرها من التمرد في احتلال أهلها لها ..
>  وهم أهلها طبعاً .. ومسألة قيادة اعتداءات وهجمات على المناطق الأخرى القريبة والبعيدة انطلاقاً منها .. باعتبارها عاصمة آمنة للتمرد .. يمكن حلها .  .من خلال بعض أبناء الجبال ..
>  وبعد إبعاد عرمان وعقار من قضية جبال النوبة لدى التمرد هناك  ..يمكن أن تسير القضية في مسار أفضل .
>  في مسار المطالب لأبناء النوبة .. وهي لم تكن قضية عرمان ولا عقار ..
>  ويعلم ذلك جقود و أردول ..
>  وتعلم أيضاً صاحبة البيان حول تطور الأوضاع على صعيد قطاع الشمال ..بعد التخلص من التطفل في قضية جبال النوبة .
>  تطفل عرمان وعقار .. ويمكن أن يستغل عرمان في المنابر المختلفة ما سيصوره مشكلة مضافة للجبال ..هي تقرير المصير .. و سيزايد بها طبعاً .
>  فهو لا يسعه أن يعترض على ممارسة حق تقرير المصير في إطار وجوده في الأمانة العامة .. حتى لا تتأثر مصالحه وأطماعه ..
>  لكن بعد إبعاده وتأثر مصالحه وأطماعه بالإبعاد من قضية جبال النوبة التي كان يمتطيها و يتسلق و يتملق بها.. يمكنه الآن أن يرسل كلمات تنتقد طرح مجلس تحرير النوبة .
>  الباشمهندس الطيب مصطفى الذي أصبح وحدوياً في إطار الجمهورية الثانية بعد انفصال جنوب السودان .. يرى أن الحلو و عرمان ( أحمد و حاج أحمد ) .. لكن من حيث التأثير الحكومي على قضية جبال النوبة ليسا أحمد و حاج أحمد .
>  البيان الذيأ باسمها نجلاء عبد الواحد نائب رئيس مجلس تحرير جبال النوبة .. كان صادماً لعرمان وبصدمته غادر إلى أديس أبابا مع عقار .. ليفكرا حول  قضية  المنطقة الأخرى .. النيل الأزرق.
>   فهي الورقة المتبقية لتبرير مطامع ورغبات عرمان .
>  وتقرير مصير  النيل الأزرق لو راح يوظفه عقار الذي طرح من قبل فكرة ضمها إلى إثيوبيا .. فإن هذا سيجعل عرمان يكف عن المزايدة بطرح الحلو لتقرير مصير جبال النوبة ..
>  إذن.. ليس لعرمان الآن ما يزايد به .. فهو دجاجة وادٍ  مطرودة ..و طردها مستحق ..حتى لا تطرد دجاجة البيت .
>  نجلاء اسم لمع الآن .. ليجعل رفيق وكاتم سر عرمان السيد أردول يفكر في الهجرة إلى أوروبا .. فهو الآن يعتبر من بقايا عرمان على صعيد قضية جبال النوبة .
>  إذن.. كيف سيكون وضع الفرقتين التاسعة و العاشرة التابعتين للجيش الشعبي بقيادة سلفا كير  . .وهما  يحاربان في المنطقتين .؟
> هل سيكون سلفا كير قائداً أعلى لمتمردين منفصلين في جبال النوبة والنيل الأزرق .؟
>  ليس مهماً عنده طبعاً أن يقود باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان .. أكثر من تمرد..
>  حتى تمرد دارفور هو الآن يحاول نفخ الروح فيه من جديد بعد الهزائم التي تلقاها وهرب إلى ليبيا وجنوب السودان والمعسكرات في شمال شرق جبل عوينات . في العمق المصري .
>  لكن يمكن القول الآن أن قضية جبال النوبة بعد تحريرها حسابات عرمان وأهدافه . . أصبحت مهيئة للحل السلمي رغم ممارسة حق تقرير المصير ..
>  حق تقرير المصير في جبال النوبة .. سيفشل بنسبة 80% والنسبة المتبقية نصفها غير مسلمين والنصف الآخر مرتبط بالحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال .
>  لكن الأهم هو أن كاودا قد تحررت من قطاع الشمال بنسبة 50% فقد تحررت الآن بواسطة مواقف مجلس تحرير جبال النوبة من معسكر عقار و عرمان .
>  النوبة ارتحاوا من عرمان ..و أموالهم المنهوبة هي التحدي الآن.
غداً نلتقي بإذن الله.

الأعمدة

خالد كسلا

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

محمد عبدالماجد

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

كمال عوض

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

د. حسن التجاني

الإثنين، 19 حزيران/يونيو 2017

خالد كسلا

الإثنين، 19 حزيران/يونيو 2017