الجمعة، 21 تموز/يوليو 2017

board

طردوا  عرمان  .. من المنطقة الأخرى

> مجلس تحرير النيل الأزرق يتضامن مع مجلس تحرير جبال النوبة .. في موسم عودة الوعي .. وكان عرمان هو ضحية عودة الوعي .
> كل سنين النضال المزعوم ضاعت هباءً ..  ولم يكسب إلا المال الذي كان مخصصا للنضال .. نضال أبناء الجنوب والمنطقتين .

>  الآن أبناء المنطقتين يصفرون عداد النضال المطلب بعد أن عاد الوعي ..و لاحت في الأفق عبارة ابن الجنوب المثقف رياك قاي .
> رياك قاي حينما رأى الحركة الشعبية قد رشحت عرمان لرئاسة الجمهورية .. ليكون رئيسا للسودان بشماله وجنوبه أو شماله فقط .. قال بسخرية موضوعية رائعة : جلابي لجلابي أفضل لنا البشير من عرمان .
> لكن الجلابي مرشح الحركة الشعبية .. كان قرار سحبه من المنافسة الانتخابية هدماً لمجد سياسي اكتسبه باحتيال مفضوح .
> لم يستطع أن يرفض قرار سحبه الصادر من أولياء نعمته في الحركة الشعبية .. لكي يعلن نفسه  مرشحاً مستقلا .
> فهو لو طردته الحركة الشعبية ممثلة بمجلس تحرير اتحاد جبال النوبة .. ثم الآن مجلس تحرير النيل الأزرق .. فإن مأواه بالتجنس في جوبا .
> المجلسان في جبال النوبة والنيل الأزرق .. تبقى أولويتهما التحرير من المتطفلين في قضاياهم ..والمتكسبين منها ماديا والمحتمين بها من مصير قانوني وسياسي في الخرطوم .
> وأسوة بمجلس جبال النوبة فإن مجلس تحرير  النيل الأزرق .. يستعيد الوعي النضالي . . والمطلبي .. باستنكار استمرار ايواء ( الجسم )الغريب في إطار قضايا المنطقتين .
> ونذكر المحاولة البائسة المضحكة جدا التي حاول عرمان من خلالها إلصاق قضايا خارج المنطقتين بها .
> قضايا مشروع الجزيرة .. فهل كان بوسع عرمان أن يضع حلاً لمشكلاته.؟
> وقضية السدود .. هل كان عرمان بوسعه أن يقدم حلا لصالح الاكتفاء من الطاقة الكهربائية الرخيصة والمستمرة والثابتة بدون الاستعانة بالتوليد من خلال السدود .؟
> عرمان منذ التحاقه بحركة قرنق في سبتمبر 1986م ظل يبحث عن موضوع سياسي كغطاء لأسباب ابتعاده عن أهله قبل أن يكمل دراسته ..
> بعد نيفاشا وانفصال الجنوب أغرى قطاع الشمال بموضوع سياسي آخر .. فهو يحكي لعقار كيف أنه جدير بحكم كل السودان ..وعقار وهو مخمور ( برة الشبكة )يغتر ويتمرد وهو الوالي  في الدمازين .. ثم يصد تمرده  الجيش السوداني هناك بقيادة اللواء حينها  .. حاليا الفريق يحيى محمد خير .
> و الآن مجلس جبال النوبة في حملة إبعاد المتطفلين على قضايا النوبة يبعد عرمان .. و يذهب هو إلى أنصار عرمان في النيل الأزرق ..وهناك مجلس تحرير النيل الأزرق يفعل ما فعله مجلس تحرير النوبة .. مفيش حد أحسن من حد .
> وبقي موضوع سياسي واحد .. هو قضايا دارفور للانضمام لتمرد  دارفور.
> وهناك سيجد عرمان أن حركات التمرد الدارفورية أخطر عليه من اتحاد جبال النوبة و مجلس تحرير النيل الأزرق .
> هناك الانفعال شديد ..ودرجة التوتر مرتفعة جدا .. وأخيرا سيتوجه عرمان إلى بريطانيا .. يقضي بقية عمره مع ابنتيه المحرومتين مثله من نسمات خريف السودان و الأحلام ليلا في صيف السودان .
> وغنى وردي :
و احلم في ليالي الصيف بسفن جايات ..
و ما بتلقى البلاقيها  ..
بناديها .. و اعزم كل زول يرتاح
على ضحكة عيون فيها ..
غدًا نلتقي بإذن الله.