الإثنين، 23 تشرين1/أكتوير 2017

board

إفرازات تمرد عبد الواحد

> التسجيل الصوتي المنسوب إلى عبد الواحد محمد نور .. ما أظن كان سيكون لو حققت حركة عبد الواحد انتصارات على الصعيد الميداني .. و لو لم تجد بالتالي تسفيهاً حتى من المجتمع الدولي المعادي الذي خسر بهزائمها ما أنفقه لتحقيق أطماعه من خلالها ..

> فشلت حركة عبد الواحد في تحقيق ما أرادته ..لأسباب موضوعية أولها انشقاق مجموعة مناوي عنها لتتميز بنفس الاسم ( حركة تحرير السودان )بغرض طمس ملامح حركة عبد الواحد في الإعلام وأغراض التعبئة ..
> والسبب الثاني هو ظهور الحركة الشعبية قطاع الشمال بتمويل مباشر من جوبا وغير مباشر من إسرائيل حليفة عبد الواحد نفسه .. ويوغندا حليفة قرنق سابقاً ..ومصر حليفة أطماعها المعروفة في دول حوض النيل .. و السبب الثالث هو انسلاخ عبد الواحد بحكم وجوده في باريس من أعراف مجتمع دارفور ..مثل إدانة دولة الاحتيال اليهودي في فلسطين .. وعدم القابلية لحياة علمانية .. بمعنى إنها مضادة لعقيدتهم الإسلامية .. وآخر التطورات على صعيد حركة عبد الواحد هي أن حركته قد جاءت شيئاً إدا تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض و تخر الجبال هدا ..
> حركة عبد الواحد فعلت ما هو اسوأ مما قاله النصارى المرتدين عن دين المسيح عليه السلام .. وهم طبعاً الصليبيون . فرغم أنهم ليسوا ملحدين ..لكنهم أصحاب تثليث وصليب .. والمسيحية الصحيحة بقالبها السماوي .. لا فيها تثليث و لا صليب .. و حركة عبد الواحد فعلت أسوأ مما قاله اليهود ..فقد قالوا عزير ابن الله .. وكفروا بذلك بدين موسى عليه السلام ..فدين موسى ليس فيه اتخاذ الله ولد  .. ولا حائط مبكى .. فكله دجل وأساطير وهراء ما أنزل الله به من سلطان ..
> أما القرآن ..الكتاب السماوي الأخير الذي يتلوه المسلمون .. راح يهزأ به شخص من حركة عبد الواحد باعتراف عبد الواحد نفسه ..والتسجيل الذي يهزأ فيه بالقرآن كما رشح في الصحف ..كان بصوت يطابق تماماً صوت عبدالواحد المعروف ..
> هناك من استنتج أن عبد الواحد يعرف من قام بهذا التسجيل ..لكن من قام به كان مخموراً .. وهناك من قال إن عبد الواحد عقد مؤتمراً وهمياً لإبعاد الاتهام عنه ..ونقله إلى أحد منسوبي حركته المتمردة ..  و السؤال المنطقي هنا ..لماذا يتهم عبد الواحد منسوبيه ، وكان يمكن أن يكون الفاعل خارج حركته ..و خارج قبيلته ، وقصد أن يشوه الحركة ويضر بها؟ . فهل منسوبو الحركة يريدون إلحاق الضرر بحركتهم ..؟ قال عبد الواحد في أعقاب انتشار التسجيل الهازئ بالقرآن بأن : التسجيل يلحق الضرر بفصيل تحرير السودان .
> فهل داخل فصيل تحرير السودان بقيادة عبد الواحد من يريد إلحاق الضرر بالفصيل .. أم إنه بالفعل كان مخموراً ..؟ وإن كان مخموراً لدرجة أن يهزأ بمقدسات الشعب السوداني في غالبه ..هل بذلك تكون حركة عبد الواحد مؤهلة لتحقيق مطالب أهل جزء من دارفور ، دعك من كل دارفور؟! ..
> لكن يبقى السؤال العجيب : لماذا افترض عبد الواحد أن صاحب التسجيل هو أحد أعضاء حركته ..؟ فهو إما لا يعرف إلى أين ينتمي ..أو يعرفه بالاسم لأنه شهد القيام بالتسجيل وهم خارج الوعي ..
> عبد الواحد بنفسه في كمبالا عاصمة التآمر على السودان من زمن سحيق عقد اجتماعاً اتهم فيه أحد منسوبي حركته بالتسجيل الهازئ بالقرآن وتداوله في مجموعات تتبع للحركة على المواقع الإلكترونية ..
> عبد الواحد قال : يجب تحديد من قام بالتسجيل و محاسبته فوراً .
> لكن المستفاد من التسجيل ليس ما قاله عبد الواحد ..بل هو معرفة الناس ولفت انتباههم إلى أن حركة عبد الواحد استحقت انشقاق مجموعة مناوي عنها في مؤتمر حسكنيتة عام 2004م ..لأن أجندة عبد الواحد هي أجندة اليهود ومجرمي فرنسا وكمبالا .. والتسجيل الهازئ بالقرآن هو إحدى إفرازات هذه الأجندة .حركة عبد الواحد ليست حركة مطلبية، ومن قام بالتسجيل لم يبتعد عن أجندتها المشبوهة .
غداً نلتقي بإذن الله.

الأعمدة