الأربعاء، 16 آب/أغسطس 2017

board

نهاية قطاع الشمال .. بدون تفاوض

> الحلو .. في مرحلة جديدة للتمرد ..يقول بلسان الحال :
التمرد بدأ فعلياً بدون تجار حرب .. و التفاوض أيضاً سيبدأ بدون سماسرة مواقف تفاوضية .. فقد راح عقار وعرمان في ستين ألف داهية .

> عقار و عرمان .. مطرودين تماماً من منطقة جبال النوبة .. فتخيل .. هما ادعيا العمل لتحرير السودان في الجمهورية الثانية بعد انفصال الجنوب باعتباره حررته الحركة الشعبية ..
> لكن منطقة جبال النوبة كانت تحتاج إلى تحرير من أطماع عقار و عرمان .. ومنطقة النيل الأزرق تشهد الآن حالة تحرير من أطماع عقار و عرمان .. لكن عملية التحرير هناك مكلفة جداً .. مكلفة دماء و إزهاق أرواح .. وقد أزهقت 500 روح أشهرها روح علي البندر ..
> و عقار في النيل الأزرق يشق الصف ..و حينما يكون الحديث عن رئاسته ..يقول بأن الحلو سعى لشق الصف لينصب نفسه رئيساً للحركة الشعبية قطاع الشمال .
>  لكن بالحساب الواضح .. فإن شق صف الحركة الشعبية في النيل الأزرق قاده عقار بسفك الدماء ..و يمكن أن ينقل نفس التجربة إلى جبال النوبة . لكن حركة الحلو التصحيحية الآن تحول دون ذلك ..
> يقول القائلون بأن أفكار الحلو ترمي إلى فصل جبال النوبة من السودان في عهد الجمهورية الثانية ليدخل بعد سنوات قليلة عهد الجمهورية الثالثة .. لكن هل ما يحدث في النيل الأزرق و في معسكرات لاجئي النيل الأزرق في جنوب السودان من قتل و تشريد هو أفضل من أفكار الحلو حتى لو كانت انفصالية .؟
> هي طبعاً دعاية رخيصة يقودها عقار و عرمان و من شايعهما طمعاً في المال .. لكي يظهر الحلو بعد الحركة التصحيحية شخصية انفصالية مثل سلفا كير قبل انفصال جنوب السودان..
> الحلو من أب من المساليت من دارفور أصلاً .. و ليس له استعداد لفصل جبال النوبة ..ثم هو يعرف فشل الاستفتاء حول تقرير مصير جبال النوبة لأسباب مهمة لم تتوفر في حالة استفتاء جنوب السودان الذي انفصل.
> لكن عقار حينما شعر بالأرض تتزلزل تحت قدميه وقدمي صنوه عرمان .. أراد أن يستبق النتيجة الحتمية للتطورات .. و راح يعبر عن زهده في رئاسة الحركة الشعبية ..و هي خطوة ذكية نوعاً ما لاحتواء ما أيقن إنه سيواجهه من مصير . .
> و عقار حينما يقول مضطرباً :  قررت كرئيس للحركة ومعي عرمان ألا نترشح مطلقاً لاحقاً و ندعم الجيل الجديد .
> أي جيل جديد إن شاء الله ..؟ و هل يعبر عقار عن نية في استمرار التمرد إلى ما لا نهاية حتى يذوب مثل حركات دارفور؟.
> عقار و عرمان يعملان من أجل مصالحهما تحت غطاء شعار السودان الجديد مستغلين القيم العنصرية عند الجهلاء البسطاء ..و الجهلاء البسطاء الآن يسقطون ضحايا بالمئات..  وبدم بارد ..و تشتعل نيران العنصرية فيما بينهم بعيدة جداً عن الخرطوم .
> الصحيح ليس هو ما قرره عقار كمناورات مفهومة بعدم الترشح .. الصحيح هو حل قطاع الشمال في الحركة الشعبية ..فهو كيان لا تحتاجه جهة .. و لا يفيد أبناء المنطقتين في شيء ..هو كيان وجوده يعني قتل أبناء المنطقتين و اغتصاب نساءهما و نهب ثروات أهلهما ..هو كيان يفيد فقط أعداء الوطن .
> لكن على ما يبدو فقد اقتربت نهاية قطاع الشمال في الحركة الشعبية بدون تفاوض مع الحكومة ..مثل حركات دارفور المتمردة.
غداً نلتقي بإذن الله.