الأربعاء، 16 آب/أغسطس 2017

board

نشر الفضائح والعقيد بعد الكتمة

> الحلو .. هل بالفعل يسعى إلى تقسيم السودان إلى خمس دول على طريقة أحلام أبو الدرداق الذي أراد الزواج من ( القمرة ) كما جاء في الأسطورة السودانية .؟

> عقار هكذا فضح الحلو على الملأ .. دون أن ينتظر تسوية محتملة تعيد الثلاثة .. أصحاب الكتمة .. إلى سابق عهدهم .. كأنه قنط من عودة الوضع القديم .. و هو يعتبر أن الحلو نجح في إطاحته بانقلاب مر .. جعله يفكر بحسرة وندامة في يوم الهروب من منصبه كوالٍ للنيل الأزرق ..
> خمس دول تقام في السودان بعد انفصال جنوب السودان ..؟ الحلو إذن.. يتوهم أن في أقاليم السودان الأخرى من هم مثله،   يحملون في نفوسهم نفس المرض .. مرض رفض الآخر و الاستقلال منه ..   خمس دول أين ستكون لو بالفعل تحدث عنها الحلو و لم يكذب عقار .؟  هل ستكون إحداها في دارفور؟ ، و دارفور وحدها الآن خمس ولايات .. أي بمنطق الحلو وحدها ستقام فيها خمس دول .. لأن ما جعلها خمس ولايات سيجعلها بمنطق الحلو خمس دول ..  وهل يقصد دولة في أقصى الشمال .. دولة في منطقة النوبة السفلى ..؟ بالتأكيد سيكون بداخلها السد العالي لأنه يقع وسط أرض النوبيين ..   هل يقصد دولة للبجا شرق السودان بدون مثلث حلايب ..؟ لم نر البجا على مدى التاريخ الحديث يتحدثون عن تقرير مصير .. وهم لا يرغبون في الانفكاك عن التركيبة الوطنية التي تربطهم دينيا وثقافياً واجتماعياً بمناطق السودان الأخرى ..
> أما النيل الأزرق .. فليس هناك ما يمكِّنها من أن تكون دولة أو دويلة مستقلة .. و لا يسعد أهلها أن يكونوا جزءاً من جنوب السودان .. حتى لا تكون منطقتهم جزءاً من جحيم جنوب السودان ..
> إذن.. المقصود جبال النوبة .. وأبناء النوبة لا يسعهم طبعاً أن يصبحوا وحدهم في دولة مستقلة بالقرب من دولة جنوب  السودان .. فمصالحهم الاقتصادية والخدمية ستكون مهددة جداً بجوار جنوب السودان ..
> و لا نجتهد كثيراً لمعرفة موقف أبناء النوبة من ما نسبه عقار إلى الحلو .. بما يتعلق بتقسيم السودان إلى خمس دول.
> عقار إذن يكذب .. حينما يقول بأن واحدة من قضايا خلافه مع الحلو هي مناقشته سراً إمكانية تقسيم السودان إلى خمس دول.. وهل عقار لا يرغب في تقسيم السودان ليستقل له النيل الأورق؟.  ألم يتحدث عقار قبل هروبه عن ضم ولاية النيل الأزرق إلى إثيوبيا .؟
> عقار ليس حريصاً هو الآخر على وحدة السودان .. وليس مؤهلاً لفضح ونقد الحلو في ما يتعلق بالاعتداء على وحدة السودان .
> و عقار في مناخ إقالته وطرده يتحدث حديث الديمقراطيين وكأن الحركة الشعبية حركة ديمقراطية .. وهي طبعاً أبعد ما تكون عن القيم الديمقراطية .. خاصة هو الذي يعتقل مخالفيه في الرأي ثم يقوم بتصفيتهم .. مثل علي بندر ..   عقار رجل كذب .. ليس رجل نضال ..و لو كان ترؤس الحلو للحركة وإشرافه مستقبلاً على فريق التفاوض مع الحكومة بأجندة واضحة ..حتى لو كان انفصالياً مثل سلفا كير . أو كان يفكر في هبة جبال النوبة لجنوب السودان كما فكر عقار في هبة النيل الأزرق لإثيوبيا .. فهو أفضل من عقار ..فهو واضح جداً ..يمكن التعامل معه.  عقار يشير إلى الرتب الوهمية خارج إطار الدولة ..يقول إن قرارات مجلس تحرير جبال النوبة تمت بإمضاء عقيد انضم للجيش الشعبي عام 2012م.. وأقال الرئيس والأمين العام وهما برتبة الفريق ..   قال إن الخطوة مطبوخة ومعروفة .. هل يقصد أن العقيد المنضم بعد ( الكتمة ) مبعوث من الحكومة السودانية ..أم لم يفكر في ذلك أصلاً .؟
غداً نلتقي بإذن الله ...