الخميس، 17 آب/أغسطس 2017

board

تجاهل الرعاية الصحية

> ليس أسوأ أنموذج لتجاهل الدولة للرعاية الصحية ما حدث مؤخراً بمستشفى الضعين .. كما نشرت تفاصيل الحدث الصحي المؤلم التيار ..
> نعم .. ما نقلته كان بالفعل أمراً يندى له الجبين .. والقصة نشرتها التيار وأعادت نشر جزء منها في اليوم التالي لضخامة الكارثة ..

> و قبل أن نتحدث عن غياب الرعاية الصحية خارج المستشفيات .. وعن رداءة الخدمات الصحية ..وعن الإسهالات المائية ..وحكاية عودة الكوليرا ..دعونا نتساءل عن فوضى مستشفى الضعين التي برزت إلى السطح تحكي عن تخلف دولة نالت استقلالها و ( إنقاذها ) منذ عقود ..
> و قبل ذلك دعونا نتساءل عن حكاية ثورة الإنقاذ الوطني . فالعبارة هذي قد أصبحت مضحكة و مسخرة للمعارضين.. هل كان إنقاذاً للشعب فقط من انقلابات أخرى خطط لها يساريون وعنصريون استبقها انقلاب الإسلاميين .؟
> لو كانت هذه هي الحقيقة، إذن.. حكومة الإنقاذ هذي لم تكن من الأول معنية بإنقاذ صحي ..ولذلك ما حدث في مستشفى الضعين هو خارج دائرة الإنقاذ المعني ..و لذلك فليحدث .
> لكن ماذا حدث ..؟ تخزين محاليل فاسدة منتهية الصلاحية.. دون رقابة و متابعة من البداية .. و ربما استخدم المحاليل الفاسدة هذي عدد كبير من النساء و المرضى ..
> محاليل تخدير منتهية الصلاحية مثل محاليل كور لو تذكرونها مر على عدم صلاحيتها 6 أشهر كما جاء في أخبار التيار بصورة مكررة ..
> محاليل التخدير الفاسدة في قسم النساء والتوليد بمستشفى الضعين ..فهل بقية المستشفيات الحكومية تخلو من مثل هذه الكارثة ؟ .
> هل للسلطات الصحية في بلادنا (الضحية ) هذي همة لإدارة المؤسسات العلاجية بالصورة المطلوبة، أم أن السودان يفتقر إلى المؤهلين ..؟ للأسف السودان يفتقر إلى المؤهلين بعد ثلاثة عقود تقريباً من تفجير ثورة الإنقاذ بكل شعاراتها ..
> و ما يحدث خارج المستشفيات من سوء رعاية صحية لهو أسوأ ..و بعد ثلاثة عقود تتحدث الحكومة عن إصلاح مؤسسات الدولة ..و كله (طق حنك ) لا يسمن و لا يغني من جوع .. و هاهو حال النظام الصحي ..كوليرا و محاليل تخدير منتهية الصلاحية!!..
> قلنا إن حكاية محاليل كور الهندية الفاسدة هي آخر العبث بصحة المواطن .. لكنها كانت حلقة في مسلسل كوارث .. مسلسل طويل على ما يبدو ..   والدولة متى ستستشعر هذه المخاطر ..و توقف فوضى المستشفيات ..مثل بيع الأدوية من قبل الممرضين والعاملين .. فهذا لعله صورة من صور الفوضى ..فهل السلطات غافلة عما يضر بصحة المواطن .
> و مستشفى الضعين .. ومستشفى وادي حلفا .. وغيرهما؟ ، إما دواء فاسد أو شح في الأطباء .. هي كلها مشكلة السودان الصحية التي تجاهلت الحكومة حلها ..و لا نقول عجزت حتى لا نسد باب الأمل في حلها ..
> الحكومة ليست فقط كلها فريق عمل لمعالجة مشكلات اﻷمن والاستقرار ..لو قلنا إنها حققت نجاحات مشهودة في هذا الاتجاه رغم التحديات المعروفة .. فهناك فريق عمل من واجباتهم أمور أخرى منها الرعاية الصحية ..فلماذا تتجاهلها الحكومة ؟ .
غداً نلتقي بإذن الله.