الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

رد الفعل المصري للتفريط

> هل المصريون مقتنعون بأن في بلادهم دولة ..؟ هل هي دولة مؤسسات ..؟ هل هي دولة محترمة ..؟ هل الشعب المصري يمضي نحو مستقبل يضمن فيه التقدم والكرامة؟
> نقابة الصحافيين تعتصم وتدخل في حالة احتجاج .. لأن النظام الانقلابي فرط في الجزيرتين .. والشعب الآن يتململ .. ويخشى بطش النظام واتهاماته الملفقة التي يمكن

أن يبرر بها تنفيذ الاعدام على الأبرياء المطالبين بالحقوق الوطنية.
> أبناء مصر لم تحكمهم عبر التأريخ ارادة مصرية .. فمرة ألبانية وتارة فرنسية وثالثة بريطانية .. والإرادة اليهودية تحكمهم بعد كامب ديفيد من خلال العسكر.
> ونستمع من المصريين إلى من يقول بأن مصر لا يناسبها الحكم الديمقراطي .. وهو بذلك يؤكد اكثر من حقيقة مرة .. يؤكد أن مصر ليست جديرة بأن تكون رائدة في الاقليم العربي أو الافريقي أو الانساني .. ويؤكد أن الحقوق السيادية المصرية مثل الجزيرتين يمكن أن تتعرض للضياع مقابل تحقيق اطماع اشخاص عملاء على حساب مصالح الشعب ..
> وبالفعل فإن غياب الديمقراطية هناك ..هو ما مهد الطريق إلى اضاعة الجزيرتين المصريتين .. تيران وصنافير ..وسيمهد تشييد قناة بن غوريون الاسرائيلية لامتداد الذراع الايمن للبحر الاحمر .. بموازاة قناة السويس في الذراع الايسر.
> ومن يعترض على كل ما يقدم عليه نظام السيسي الانقلابي .. ولو بدافع وطني .. فإن مصيره سيكون مصير الابرياء من أهل الثورة الأولى ..
> وستة مواطنين صغار .. حكمت محكمة النقض بأنهم أبرياء في قضية عرب شركس .. ولكن صدر حكم البراءة بعد تنفيذ الإعدام عليهم .. بعد أن فارقوا الحياة.
> والآن ستة طلاب آخرين من كليات الطب والهندسة والعلوم .. صدرت بحقهم ظلماً .. احكام بالاعدام بتهم ملفقة .. وسنوافيكم بأسمائهم .. وطبعاً بعد تنفيذ حكم الاعدام الظالم عليهم سيصدر حكم محكمة النقض ببراءتهم كما حدث مع أبرياء قضية عرب شركس.
> لسان حال المصريين الآن .. يردد قائلاً : احنا آسفين يا ابو علاء .. ابو علاء هو حسني مبارك .. ولك أن تتخيل أن نظام السيسي الانقلابي .. وهو يعلم ويقصد .. جعل من بكوا من نظام مبارك يبكون الآن عليه .. نحنا آسفين يا ابو علاء.
> ونظام حكم اندلعت ضده ثورة  (25) يناير .. حينما يحنون إلى ايامه .. فأي دليل ابلغ من ذلك على أن نظام السيسي اسوأ نظام حكم مر على مصر.. بل على  كل المنطقة العربية .. والاسلامية .
>  وهذا لعله مدعاة لاندلاع الثورة الشعبية الثانية .. ولعل ارهاصاتها بدأت تظهر بسب احكام الاعدام الجائرة واكتظاظ السجون بالمعتقلين والتفريط في الجزيرتين المصريتين، والتمهيد بذلك لحفر قناة بن غوريون الاسرائيلية بموازاة قناة السويس.
> مصر في طريقها إلى انفجار ترجوه اسرائيل لها .. وهي التي سعت للتأسيس له أصلاً .. بالتحمس لإطاحة الديمقرطية من بلد تستحق الديمقراطية لولا عمالة عصابة الجنرالات وخباثة المخابرات.
 > الانفجار الشعبي في مصر يقترب لأن تحت كل ضغط انفجار .. ونظام العسكر المخابراتي هناك يضغط الشعب بصورة مهينة .. يضغطه بالتفريط في حقوقه الوطنية مثل الجزيرتين .. وبتلفيق التهم لتبرير إعدامه .. ثم إصدار البراءة بعد تنفيذ الإعدام.. مهازل فعلاً.
غداً نلتقي بإذن الله.

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017