الثلاثاء، 27 حزيران/يونيو 2017

board

حريق برج لندن واليهود والسحور

> وراء كل حريق يهود .. من باب الاحتمال .. حينما لا يعرف سبب واضح له .. والحريق الهائل الذي التهم طوابق برج في لندن عددها 27 طابقاً لم يتضح سبب له ..في هذه الحالة مرجح اليد اليهودية ..
> و اشعال النار في أول طابق من طوابق البرج كان يمكن بالتقنية الحديثة كشفه و اخماد النار ..

لكن الأمر يبدو وكأنما اشتعال النيران انطلق من كل الطوابق في وقت واحد ..
> و المسلمون الصائمون الذين كانوا مستيقظين لتناول السحور هم من سارعوا للمساعدة في انقاذ بعض السكان كما جاء هكذا في الخبر  .. فهاهو الصيام و الاسلام و شهر رمضان يساهم في انقاذ البعض من حريق مجهول المصدر ..أو معتم المصدر عن عمد ..
> هذا يحدث في لندن ..و ، و لم تحدثنا الأخبار عن سبب الحريق الهائل .. و هل بعدم معرفة السبب يكون اليهود لمآرب تخصهم هم المتهمين .؟
> اليهود يحققون بعض مطامعهم من خلال الكوارث والفتن والحروب  و نشر المخدرات و تهيئة البعض للدعارة ..
> و كل هذه الوسائل الخبيثة موزعة في مختلف الدول والأقاليم حسب ما يناسب كل مكان و سيلة معينة ..
> في أوروبا و أمريكا.. استهداف اليهود يكون بالحريق و الاتلاف .. و تدبير الحوادث المرورية كما حدث للأميرة الجميلة ديانا ..
> و في المنطقة العربية تكون المؤامرات اليهودية في شكل دعم للفتن و الحروب والانقلابات و القطيعة الدبلوماسية بين الدول الشقيقة والصديقة حتى لو كانت في مجلس تعاون واحد ..
> برج ضخم و في لندن ..ومجهز بكل اجراءات السلامة الحديثة .. يمكن أن تشتعل النار في طابق واحد من طوابقه وتخمد بسرعة قبل أن  تنتقل إلى طابق آخر ..لكن أن يشتعل كل البرج في لحظة واحدة ويسقط عدد مقدر من الوفيات وقرابة خمسين مصاباً فهذا يعني أن الأمر بفعل فاعل .. والفاعل مرج أن يكون يهوداً .
: >  برج التجارة العالمي في نيويورك حينما احترق في احداث 11سبتمبر 2001م غاب في ذلك اليوم عن البرج كغير العادة كل اليهود ..
> والبريطانيون هم  الذين  فكروا  في التخلص من سكنى اليهود في بلادهم بوعد بلفور ببناء دولة مستقلة لهم في أي مكان .. و رغم ذلك فإن بريطانيا تتضرر من ذيولهم في أوروبا..
> لا سبيل إلى تجنب شرور اليهود إلا بإبادتهم تماماً من الوجود ..و كان الكثير من البسطاء ينتظرون أن تحقق إيران المجرمة توجيه أحد رؤساءها الكاذبين بمحو اسرائيل .. دولة الاحتلال اليهودي في فلسطين من الوجود .. و انكشف أن إيران هي اقوى حليف لاسرائيل ..و تصريحاتها بمحو اسرائيل كانت من باب التقية .
> للأسف الشديد اسرائيل الآن كسبت حلفاءا جدد إلى جانب إيران و هم اعداء إيران في نفس الوقت .. و استطاع اليهود أن يمسكوا بكل الخيوط و هم يتحالفون مع جهات متناحرة ومتحاربة في اليمن و العراق وسوريا ..
> و مكر اليهود مع القوة الأمريكية السالبة مع التخلف السياسي و الإستراتيجي في المنطقة هنا كله هو عوامل إنتاج نسف الأمن و الاستقرار وبالتالي تعطيل التنمية ..و فقر و مرض و جهل .
> أما في دولة مثل بربطانيا، فإن المكر اليهودي يراد به تخويف البريطانيين بالمسلمين .. لكن من أنقذوا الذين تعرضوا للحريق مجهول السبب في البرج السامق هم المسلمون الذين كانوا يتناولون السحور .
نلتقي غداً بإذن الله.