الأربعاء، 26 تموز/يوليو 2017

board

اتحاد أطباء ووكالة .. وبلاغ احتيال 

> مؤتمر مكة الطبي هل سافر إليه بعض الأطباء غير أطباء الأسنان الذين ألغي سفرهم في اليوم المحدد للسفر, ولم تعد إليهم أموالهم ..وظلوا يروحون ويغدون بين اتحاد أطباء الأسنان ووكالة السفر التي كان قد استعان بها الاتحاد ..؟

> هل فاتت الفرصة بالفعل على السودان ممثلا بالأطباء الذين لا وصلوا إلى هناك ولا أعيدت إليهم أموالهم ..؟
> الفرصة ضاعت ..وبرفض التأشيرات للأطباء  أخطرت الوكالة التي تواجه الآن مع اتحاد أطباء الأسنان دعوى جنائية مرفوعة ضدهما من قبل اطباء الأسنان الذين كان من المفترض أن يشهدوا مؤتمر مكة الطبي في الأراضي المقدسة و يعمروا في ذات المكان المقدس ..
> الوكالة أخطرت ..لكنها لم تعد الأموال لأصحابها بعد تعذر تأشيرة الجوازات  واستحالة تسفيرهم ..  والأموال مفترض أنها مع  الوكالة ..لكن الأطباء شكوا الاثنين في قسم البلاغات .. و نستوحي من رفع الدعوى الجنائية ضد الاتحاد و الوكالة إنه حلف احتيال ..مجرد استحياء .. وربك يستر .
> الاتحاد يمكن أن يقول إن مسألة إعادة الأموال لا تعنيه ..فهو قد وفر للأطباء فرص حضور المؤتمر الطبي ..وحتى فرص أداء العمرة ..وأن إعادة الأموال بسبب فوق إرادة الوكالة تتوجب على الوكالة نفسها ..
> الاتحاد إذن لماذا لم يهتم بأمر منسوبيه بعد أن ضاعت عليهم الفرص التي وفرها لهم ..و يسعى لإعادة أموالهم ..كما قام بتوفير الفرص.؟
> ثلاثة أشهر مرت على مطالبة الأطباء هؤلاء بأموالهم ..وقد تدنت قيمتها  طبعا . ففي كل صباح تتدنى ..
>   11 مليوناً ونصف المليون .. دعونا نتحدث بالأرقام الفعلية وليس التي امتصاها تغيير العملة زيفا .. فهذا المبلغ هو ما دفعه كل طبيب أسنان ليغتنم فرصة وطنية هي حضور المؤتمر وأخرى روحية هي أداء شعيرة العمرة ..
> لكن ضاعت الفرصة بسبب أراه غير مقنع ..فما السبب في رفض التأشيرة أصلا ..؟ و مهما تخيلناه فماذا يمكن أن يكون .؟
> الفرصة ضاعت ..والعوض من الله ..لكن السؤال هنا : لماذا يضاف إلى محنة الأطباء هؤلاء تأخير إعادة أموالهم و لثلاثة أشهر.؟   و لماذا يقف الاتحاد مكتوف اليدين ..و كأنه غير معني بقضية إعادة أموال منسوبيه وكأن الوكالة هي المنسوبة إلى الاتحاد وليس هؤلاء الأطباء .؟
> اتحاد ضعيف جدا  .. بدليل وصول منسوبيه إلى مستوى رفع دعوى ضده بتهمة الاحتيال ..فالبلاغ مدون تحت المادة 178من القانون الجنائي .الاحتيال .. فأي عار هذا يا اتحاد .؟
> لو كان البلاغ فقط مدون ضد وكالة السفر  التي ظلت تتماطل لثلاثة أشهر في رد الحقوق لأهلها ..لكن الأمر أهون ..لكن حتى الاتحاد يطعن منسوبيه من الخلف بخنجر إهانة مسموم ..
> و الاتحاد حتى لو كان بريئاً من تهمة الاحتيال الموجهة إليه ..فهو ليس بريئا من تهمة الإهانة لمنسوبيه .. فقد أهان الأطباء بعد أن صدموا بتضييع فرصة المؤتمر و فرصة العمرة .. وجاءت بعدها الصدمة الثانية .. المماطلة .
> الآن ..يمكن أن تحسم المحكمة الأمر المؤسف هذا ..وتعيد الأموال إلى أصحابها بعد تدني قيمة العملة ..فنحن في بلد لا يوجد فيه خبراء اقتصاديون في المواقع الرسمية يصدحون بالحق من أجل الحفاظ على قيمتها ..
> و يكتفي بعد ذلك هؤلاء الأطباء بصدمة إفادتهم بعدم تأشير الجوازات .. وهكذا نفهم أن اتحادهم عالة وعلة .. فهو يعمي عند التكحيل ..ويصبح وجعة وقت الفزعة. .
غداً نلتقي بإذن الله .

الأعمدة

خالد كسلا

الأربعاء، 26 تموز/يوليو 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 26 تموز/يوليو 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 26 تموز/يوليو 2017

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 25 تموز/يوليو 2017