الأحد، 20 آب/أغسطس 2017

board

بقناة (الجزيرة) أم (الإنتباهة) أم (الصيحة)؟! (1)

> بهدوء اعصاب طبيب يشق بطن مريض .. نرد على شطحات الطبيب احمد بلال وزير الإعلام.. الذي طرح بضاعة اعلامية في سوقها الرائجة هناك .. في مصر .. لكنها بضاعة تختلط فيها اوراق النظام الانقلابي مع اوراق الشعب المصري المضطهد المهان المذلول بواسطة هذا النظام الانقلابي ..

الذي جعل حتى الخبز الذي تعتمد عليه الأغلبية الفقيرة (الخائفة) بحجم وشكل يؤكد الاحتقار للشعب المصري العظيم.
> وكان أحمد بلال في مصر وهو يطرح بضاعة حزبه بدون جودتها التي كانت عليها قبل انقلاب محمد نجيب وعبد الناصر .. يحدث العرب والعالم بأن مصر ــ رغم تصغير حجم قطعة الخبز ــ قائدة العرب.. ولا يمكن أن يكون العرب في حال افضل إلا إذا كانت مصر في افضل حال .. والوزير كأنه يقول مصر قائدة تقود العرب إلا الوقوع في فخ المشروع الصهيوني بكامب ديفيد.
> مصر تكون قائدة للعرب حينما تكون دولة ديمقراطية تخلو سجونها من عشرات الآلاف من المعتقلين بتهم ملفقة وبدون محاكمات لعدة سنوات.
> لكن عصابة الجنرالات مع المخابرات الخبيثة مع الشرطة الأسوأ في تعاملها مع الشعب المصري من شرطة دولة الاحتلال اليهودي في فلسطين ضد (عرب 48) .. تقود مصر في عهدهم العرب نحو الهاوية.. حتى قانون جاستا جزء من هذه الهاوية، لكن القوم في غفلتهم يسبحون وفي ضلالهم يعمهون.
> مصر تقود العرب برئيس مصري أصيل وليس ابن يهودية مثل السيسي ابن اليهودية مليكة تيتاني صباغ.. فلتعد الديمقراطية الحقيقية إلى مصر وبعدها تقود العرب نحو الأمجاد وليس نحو فخ المشروع الصهيوني.
> أحمد بلال .. في باله إسحاق أحمد فضل الله والطيب مصطفى وخالد حسن كسلا وهو يقول إن أي كاتب سوداني هاجم مصر لا يعبر عن الحكومة السودانية.
> وهذه لو كانت حقيقة.. فهل ما تقيأه هو في مصر وفي أجواء ملائمة للتملق والتنصل والتنكر يعبر عن الحكومة السودانية بالفعل؟
> انكار تأريخ وجغرافيا وإثنية مثلث حلايب .. واعتماد الأمم المتحدة للحدود بناءً على ترسيم مستر بول.. هل يعبر عن الحكومة السودانية؟
> وانكار اﻻستفادة الأكبر من سد النهضة .. هل يعبر عن الحكومة السودانية .. والسودان بسد النهضة قد وهبه الله سعة تخزينية من المياه هو في اشد الحاجة إليها؟
> مليونا فدان تحتاجان إلى تصريف ثابت من مخزون عال خلف سد النهضة.. واحمد بلال بدلاً من أن يفتح ملف تعويضات اهالي وادي حلفا وامداد شمال السودان بالتيار الكهربائي من السد العالي حسب الاتفاق والمبلغ الزهيد.. راح يتحدث عن استعداد السودان لتقديم المزيد لمصر.. حتى لو كانت في عهد حكم عسكري دكتاتوري باطش وطائش.
> ولماذا لا تستحق إثيوبيا تقديم ما تريده حتى لو كان حقاً من حقوقها ..؟ حتى التوقيع على اتفاقية عنتيبي لإعادة تقسيم المياه بصورة عادلة إذا قام به السودان يكون قد رد الحق المائي إلى أهله في إثيوبيا .. وأهله أغلبهم مسلمون طبعاً.
> وهذا معروف حتى لا يزايد علينا الأزهر الذي لم يعد شريفاً.. فالشريف هو الازهري الزعيم السوداني الذي تراجع عن الاتحاد مع مصر بعد وقوع الانقلاب عام 1952م، وقد اصبح بعده رئيس حكومة منتخب.. فهل يستقيم أن ينضم المنتخب إلى الانقلابي البغيض؟ هل يستوي الذين ينتخبون والذين لا ينتخبون؟
> الغريب أن محررة صحيفة مصرية تراسل صحيفة سودانية.. استنكرت حديث أحمد بلال السالب عن سد النهضة بعقلية مصرية متناقضة.. بسبب السعي دائماً لتمرير أجندة خبيثة.. حيث قالت إن الوزير السوداني قال إن بلاده تقف مع الجانب المصري في الأزمة المائية المتعلقة بسد النهضة.
> قالت وكأن السودان وسيط وليس جزءاً من التفاوض.. والسؤال هنا نطرحه عليها: إذا كان السودان وسيطاً فكيف سيكون وقوفه مع الجانب المصري ..؟ إنها خدعة ووهمة تفوق الصحافة المصرية.
> أما قناة (الجزيرة).. فهي يراد منها التحيز لمصر ما دام أنها تستضيف مراقبين ومحللين مصريين.. لأن حيادها يعني محاولة إعادة إنتاج الثورة هناك وعودة الديمقراطية وحجم وشكل قطعة الخبز الأول.. وسعر الدولار وبقية الأسعار أيام الديمقراطية المذبوحة بأموال الخارج.
> لكن قناة (الجزيرة) أم صحيفة (الإنتباهة) أم (الصيحة)؟
نواصل غداً بإذن الله.